السبت، 13 أغسطس، 2011

إطعامٌ في يـوم ذي مسغبـــة .. ردا على مقال الكاتب:صالح بن عبد الله السليمان ( اعتذار إلى ليبيا)


إطعامٌ في يـوم ذي مسغبـــة
                     ردا على مقال الكاتب:صالح بن عبد الله السليمان  ( اعتذار إلى ليبيا)
                                                        
إن ما تفضل به الكاتب جاء بمثابة : إطعام في يوم ذي مسغبة من أخ كريم , ومن بلد طيب أحبه الله ورسوله.فالمقال خرج في وقته الصحيح :اقتحام عقبة .. جزاه الله بذلك ما هو أهل له عنها.
ولا غرو,  في أن نجد ذلك من أصل منشئنا في جزيرتنا العربية وكيف لا..؟ وهذا الفرع من ذلك
 الأصل , أوليست الأمة كالجسد الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر الجسد  ؟ فما بالك إذا كان التداعي من أصل منشأ ذات العضو ؟! ففي تقديرنا :أن المقال يحمل مواساة صادقة لنا أخرجت في صورة التعريف بنا للآخرين..  ولعل في هذا انسجام مع ما عبّر عنه أستاذ العربية والأدب, المرحوم محمود شاكر في نظمه:

محمد مفتاح القعود: هذا العهد ينبغي أن يكون مختلفا عن عهد القذّافي....




إن الثورة- أي ثورة – يفترض أن تشكل منعطفا يختلف عما قبلها وتغييرا محسوسا للعامة قبل النخبة كما يفترض أن يكون هذا التغيير للأفضل، فلطالما كانت عقدة الثوّار بعد تدمير حصون عهد سابق هي العجز عن بناء بنية جديدة تدفع بالمجتمع إلى الأمام وتحقق له الأمان والرخاء الاقتصادي وآماله في التنمية وتضمن الحريات إلى درجة معقولة وتبتعد عن الفوضى والفراغ الأمني والسياسي والتخلّص من التحزبات المقيتة قبلية كانت أو جهوية أو طائفية أو فكرية.
بعض المراقبين لاحظ توجهّا في الرأي العام الشبابي خصوصا سواء على مستوى النقاشات الفردية أو على صفحات التواصل الإجتماعي على الانترنت، وهو الاعتقاد بكمال ثورة 17 فبراير وعدم حاجتها للإستفادة من دروس وعبر ثورات سابقة وإننى وإذ أوافق هذا التوجه في نواح عدّة منها ان ثورتنا سابقة في شجاعتها وعفويتها ومواجهتها لآلة القمع القذّافية بصدور عارية وبإمكانيات ضعيفة زادها الإيمان بالله وبحقنا في الحياة عنفوانا وقوة، إلا أنني أتحفظ على أن نقع أسرى هذا التفكير فهو لن يؤدي بنا إلا إلى مرحلة من الانغلاق الفكري والسياسي قد تحملنا إلى مرحلة من الاعتزاز غير المبرّر بالنفس يمنعنا من السماع والاستفادة ونقل الرأي والخبرة من أمم  أخرى وثورات غيرنا.

الجمعة، 12 أغسطس، 2011

أحمد المهدي : اتقوا الله في ليبيا و أهلها




 هناك هجمة شرسة جداً ضد المجلس الوطني .....الكثير من الإشاعات و الأكاذيب بدأت تلقى آذان صاغية حتى بين الناس المتعلمين .......و مهما كان مدى صدقيتها أو تفاصيلها, فإن النتيجة واحدة و هي أننا نحفر قبورنا بأيدينا ...... لا يستوي وقت السلم و الحرب.......الحرب يجوز فيها الكذب و الخداع و إخفاء الحقائق و حتى الحرب النفسية ببث الإشاعات ........... المهم في ال...حرب أن تهزم عدوك دون أن تفسد في الأرض و تتجبر بعد النصر..........إن الشفافية و المصداقية و الوضوح أمور تقود إلى الهزيمة في المعركة .....العدو متربص و إن أنت بينت نقاط الخلل و الضعف من خلال شفافيتك و وضوحك, فإنك إنما تعين عدوك عليك. .......هناك الكثير من المعلومات و التفاصيل لو ذكرت للناس فإنها ستكون سلاح فتاك يستخدمه العدو ضدك, لذلك أرجوكم دعوا المجلس يعمل بهدوء و لا تشوشوا عليه المعركة...فالأعداء كثر ابتداءاً بالجرذافي و ليس انتهاءاً بالتحالف الغربي الذي يتحين الفرص لرؤية الليبيين مقسمين منقسمين ليتمكن من اللعب و التحكم في خيوط اللعبة.

سالم بن عمار : أسدان من الزاوية الأبية






سطرت مدينة الزاوية الأبية ملاحم عظيمة، وبطولات رائعة ضد الطاغية القذافي، مثلما فعلت بنغازي ومصراتة والزنتان وبقية مدننا الحبيبة الصامدة، وسوف تظل هذه البطولات العظيمة محفورة في ذاكرة شعبنا، مسطرة بأحرف من نور في تاريخ بلادنا إلى يوم القيامة، أو ما شاء الله.
ومن بين أبناء الزواية الأبية الذين كتبوا بدمائهم الطاهرة هذه الملاحم أخي الحبيب المبروك الشنوك وابنه البار مالك، رحمهما الله رحمة واسعة، وتقبلهما شهداء عنده.
كان آخر لقاء جمعني بالمبروك الشنوك حين ودعني في مطار بتسبرج، في ولاية بنسلفانيا منذ سنتين تقريبا حين قدر الله لي حضور مخيم أمل الرائع،  الذي يقيمه الليبيون  كل سنة في ولاية أوهايو، وكان هو من استقبلني في المطار واستضافني في بيته المبارك، وقد رأيت من كرمه ونبل أخلاقه ما كنت أعرفه فيه، فقد شرفني الله بمعرفته وأخوته أكثر من ربع قرن. وقد زاد أخي المبروك من كرمه لي في تلكم الرحلة الطيبة، فأوصلني إلى المخيم بالرغم من بعد مكانه ، وما كان ينوي حضوره قبل قدومي عليه، وصاحبتنا ابنته فاطمة بعد أن تعرفت على ابنتي تقوى التي صاحبتني في سفري، فكانت مصدر سرور وسلوى لها في تلك الرحلة.

تقرير : إقالة المكتب التنفيذي أول عاصفة سياسية.




خاص المنارة- هشام الشلوي

أصدر المجلس الوطني الانتقالي برئاسة المستشار مصطفي عبد الجليل قرارا بإقالة المكتب التنفيذي برئاسة محمود جبريل، وتكليف جبريل مرة أخرى بتشكيل إما حكومة مؤقتة أو مكتب تنفيذي آخر وسط تكهنات دائرة بين الاثنين. وذلك على غرار تداعيات إغتيال اللواء عبد الفتاح يونس رئيس أركان الجيش الوطني ورفيقيه العقيد محمد خميس والمقدم ناصر مذكور.

تضارب في التصريحات بين المكتب التنفيذي والوطني الانتقالي.

رغم تحصل الوطني الانتقالي على إجماع داخلي متحمور حول شخص المستشار عبد الجليل، واعتراف كثير من بلدان العالم الأول والثاني وحتى الثالث به، إلا أن اغتيال يونس شكل منعطفا جديدا في طريقة تعامل المجلس والمكتب التنفيذي مع ما يعد الاغتيال السياسي الأول بعد ثورة 17 فبراير.

الخميس، 11 أغسطس، 2011

فضائيات الثوار وإقالة المكتب التنفيذي من اهم عناوين العدد الجديد للمنارة الورقية


بنغازي - المنارة
صدر العدد الثامن من صحيفة المنارة الورقية والذي تناول العديد من القضايا المهمة والساخنة على الساحة الليبية .

د فتحي رجب العكاري : مارد القلعة... من أبطال 17 فبراير




القلعة هي إحدى مدن جبل نفوسة و تقع بين ككلة شرقا و يفرن غربا، و من اسمها يفهم المرء أنها حصينة فلا يطلق اسم القلعة إلا على مكان حصين بطبيعته و لا تصل إليه أيدي الأعداء بسهولة . في القلعة ولد هذا المارد بعد انقلاب أيلول الأسود و عاش ظروف التجهيل و التهميش و الإهمال فدارت به الأيام لينتهي في السجن أثناء تفجر ثورة 17 فبراير و لهذا لم يشارك فيها في أيامها الأولى.
مارد القلعة شاب أمازيغي بعروق زنجية ولون بشرته يدل على ذلك و لكنه يحمل في قلبه روحا ليبية حرة أبية لا ترضى الضيم و عزيمة قوية لا تلين في مواجهة الأخطار و صدق رسول الله عند ما قال "خياركم في الجاهلية خياركم في الإسلام" فهذا المارد كان شديدا أيام الطاغوت و تحول إلى بطل مع هبوب رياح الثورة المباركة. و عند ما قام النظام الفاسد بإطلاق سراح جميع السجناء بعد قيام الثورة لعلهم يساهمون في ترويع الشعب مع كتائب الشيطان أطلق سراح هذا المارد فاختار أن ينحاز إلى جانب المحرومين و المظلومين من أبناء وطنه فالتحق بكتائب الثوار و انضم للثورة و شارك في المعارك كمقاتل ثم كقائد منطقة ككلة و القلعة و يفرن و خاض المعارك جبهة جبهة و قرية قرية و زنقة زنقة.

عندما يبكي الرجال

زرت أحد جرحى ثوار جبل نفوسة من مدينة كاباو والذي أصيب في معركة تيجي يوم 31 . 7 . 2011 كانت إصابته في الرقبة أصيب مع ثلاثة آخرين شفاهم الله جميعاً بقذيفة صاروخ حراري أصاب آليتهم تحدثت مع شقيق المصاب فروى لي قصته وكيف أصيب لا يتذكر المصاب الكثير من لحظة أصابته كل ما يتذكره أنه في لحظة وجد

ترجمة : خالد محمد جهيمة : جنون القذافي



الفصل الحادي عشر من كتاب "تشريح طاغية"
أليكسندر نجار Alexandre Najjar
ترجمة : خالد محمد جهيمةKaled Jhima

يعلن الأب يبو في مسرحية ألفرد جاري الشهيرة يبو ملكا قائلا : "بأمر شمعتي الخضراء, ها أنا ذا ملك هذه البلاد. لقد أكلت حتى امتلأت بطني, وستحمل إلي قلنسوتي الكبيرة". الديكتاتوريون مهرجون مختفون .... كان هتلر, وموسيليني, وعيدي امين دادا... يقفون على المنصة, ويُضحكون الحضور, عن طريق إيماءاتهم. لقد تحول الملازم الخجول, الذي أسكرته السُّلطة, وأصابه جنون العظمة, إلى مُهرج مُتغَطرس, ومُتَعطشٍ للدماء. لكن هل يشعر بغلوه, وبتهوره؟ أيتعلق الأمر بإثارة مقصودة, كما هو حال شخصية كاليجولا في إحدى روايات كامو, أم أنه يقوم بتلك العروض كلها على سجيته, وبدون قصد تقريبا؟ لقد اتخذ هذا, الذي كان يَعتبر جمال عبد الناصر قدوته, عيدي أمين نموذجا يقلده؛ في غرابته, وفي تكبُّره, وفي ذوقه في اختيار ملابسه, وفي تجاوزاته . نتذكر أن عيدي أمين قد منح نفسه, منذ عام 1975, رتبة ماريشال, ثم نادى بنفسه رئيسا مدى الحياة.  لقد جلس, في تلك السنة, أمام وسائل الإعلام, على كرسي محمول, وأجبر رجال أعمال غربيين على أن يتنزهوا به. كما تولى في شهر يونيو من عام 1975, بمناسبة انعقاد قمة منظمة الوحدة الأفريقية في كمبالا, رئاسة هذه المنظمة, ونظم, احتفالا بذلك, العديدَ من الفعاليات, كانتخاب ملكة جمال أفريقيا, وكتنظيم مسابقة سيارات اشترك فيها, هو نفسه, راكبا سيارة سيتريوين إس إم بمحرك ماسيراتي, وتزوج في هذه القمة, للمرة الخامسة, راقصة, اختفى "زوجها" في السنة الفائتة, عندما بدأ دادا يهتم بها.   لقد صمَّم, بعد أن اتُّهم بأكل لحوم البشر, وبعد أن أعلن نفسه "ملك أسكوتلندا", ملابسَ خاصة, وارتدى العديد من أوسمة الحرب العالمية الثانية, التي منها ميليتاري كروس, وفيكتوريوز كروس, المنسوخ على فيكتوريا كروس البريطاني. أما إذاعة أوغندا, فقد كان تعدد دائما جميع ألقابه, قبل إذاعة خطاباته : "سيادة الرئيس الأبدي, المشير, الحاج, الدكتور عيدي أمين دادا, الحامل لوسام فيكتوريوز كروس, ووسام كروس العسكري, والفاتح للإمبراطورية البريطانية...". لسنا بعيدين, كما نرى, عن شطط القذافي, وشذوذه !

د عبد الوهاب محمد الزنتانى: كلمة للتاريخ




باختيار اللواء سليمان محمود رئيسا لأركان الجيش الوطنى كان المجلس الوطنى الانتقالى قد أتخذ القرار الجرى والصائب رغم حرج الفترة الزمنية التى أعقبت اغتيال اللواء المرحوم عبدالفتاح يونس وما رافق تلك الفترة من ظنون وتكهنات ، بل وآلام ودموع من جانب وفرح وشماتة من آلجانب الثانى                            

لقد عرفت الاثنان ، اللواء عبدالفتاح الذى أذكره بكل التقدير والاحترام  وكان فقده خسارة فادحة وكبيرة للوطن أصابت عارفيه ومحبيه وأهله ورفاقه بجرح قد لا يندمل الا بتحقيق النصر النهائى لثورة 17 فبراير

المجلس الانتقالي المؤقت يعلن الدستور المؤقت لدولة ليبيا الجديدة


بنغازي – المنارة - خاص
أعلن نائب رئيس المجلس الوطني الانتقالي عبد الحفيظ غوقة عن إعلان دستوري وذلك في المؤتمر الصحفي الذي عقد بمدينة بنغازي يوم الإربعاء الموافق 10-8-2011
وقال غوقة بأن الإعلان الدستوري يتضمن مجموعة من المبادئ وتنقسم هذه المبادئ الى شقين الأول يتضمن الاحكام العامة والحقوق والحريات العامة والثاني يتضمن مبادئ إدارة الحكم خلال المرحلة الإنتقالية .

الأربعاء، 10 أغسطس، 2011

رسالة إلى رئيس المجلس الوطني الانتقالي المؤقت والسادة أعضاء المجلس حول إقالة المكتب

بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه. السيد المستشار/ رئيس المجلس الوطني الانتقالي المؤقت والسادة أعضاء المجلس السلام عليكم ورحمة الله وبركاته إن من واجبنا جميعا التشاور في شأن الأزمة التي تمر بها الثورة في بلدنا، والتي كان من مظاهرها مقتل اللواء عبد الفتاح يونس، ثم إقالة المكتب التنفيذي، وإننا إذ نؤكد تأييدنا للمجلس نرى أنه من واجبنا بوصفنا من مؤسسات المجتمع المدني، وبحكم مسؤوليتنا الدينية والوطنية، أن نقدم للمجلس الموقر رؤيتنا للأحداث، وتعليقنا عليها، والاقتراحات التي نراها لإصلاح الأوضاع الحالية، وذلك يتمثل في الآتي: 

صرف أكثر من ثلاثة ملايين دينار على الثوار في الجبهة الشرقية

خاص - المنارة
علمت المنارة بأن لجنة دعم الثوار والمناضلين قد قامت في اليوميين الماضيين  بصرف مبلغ 3200000 ثلاث مليون ومائتين ألف دينار ليبي على الثوار في الجبهة الشرقية حيث  حددت قيمة 300 د.ل لكل فرد .
يشار أن اللجنة مكونة من مجموعة من رجال الأعمال والمشايخ وهي التي أشرفت على جمع التبرعات من رجال الأعمال وأهل الخير والبر . 

تساؤلات وشكوك حول مقتل عبدالفتاح يونس



 
يقال حسب المعلومات الأولية ان علي العيساوي استلم أدلة موثوقة من الناتو او من دولة معينة في الناتو تفيد بأن عبدالفتاح يونس على اتصال مشبوه بنظام القذافي. فالناتو لديه الإمكانية العالية لكشف مثل هذه الإتصالات وهي من صلب مهامه في ليبيا أي مراقبة الاتصالات الخاصة بالقذافي واتباعه ليعرفون ما يدور وما يجري من حولهم فهم يولون الإهتمام الكبير للناحية الاستخبارتية لكونهم

بريد المنارة : قائمة بأسماء الثوار من منطقتي سوق الجمعة وتاجوراء بطرابلس المطلوبين لدى عصابات القذافي بتهم


السلام عليكم





تحصلت على قائمة بأسماء الثوار من منطقتي سوق الجمعة وتاجوراء بطرابلس المطلوبين لدى عصابات القذافي بتهم التحريض أو المشاركة في المظاهرات. الرجاء تعميم هذه القوائم لكي يحذر ثوارنا من المتربصين بهم. 


والغريب أن الشيخ الصادق الغرياني متهم بأنه أحد المحرضين رقمه في القائمة ٥٨!!!


سربت عن طريق أحد الضباط الشرفاء.



يا ثوار سوق الجمعة وتاجوراء! رجاء نبهوا الشباب الوارد أسماءهم في هذه القوائم





والله على ما أقول شهيد


حشود كبيرة من كتائب القذافي الطاغية تتجهز للهجوم على الثوار في ما يسمى بـ(محمية الخويلدي) المحررة .


مراسل الشاهد : حشود كبيرة من كتائب القذافي الطاغية تتجهز للهجوم على الثوار في ما يسمى بـ(محمية الخويلدي) المحررة .

وفي هذه اللحظات طلب الثوار وهم منتشرون على طول خط النار الأول من إخوانهم المسلمين الدعاء لهم بالثبات وان ينصرهم الله على عدوهم ، معترفين بقلة العدة والعتاد ، وانه ليس لهم حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم .

كلمة المحرر لصحيفة المنارة : ميزان المرحلة.. الأمن والعدل



كلمة المحرر لصحيفة المنارة 

ميزان المرحلة.. الأمن والعدل 

العدد السابع الجمعة 5-8-2011 

تسارع الأحداث في الأسبوع الماضي كشف عن تحديات تشكل جملة من الاستحقاقات تطلب طرحها والاتفاق على سياسات واضحة للتعامل معها، ويمكن تحديد هذه الاستحقاقات في : أولا الاختراقات الأمنية التي تمثلت في حادثة اغتيال اللواء عبد الفتاح يونس وما تبعها من إجراءات أدت إلى انكشاف وتفكيك الكتيبة المسماة نداء ليبيا. وثانيا مؤشرات عن خلافات بين أعضاء المجلس والمكتب التنفيذي والتي برزت من خلال تضارب التصريحات التي جاءت على خلفية اغتيال اللواء، وثالثا سياسة التعيين في المراكز الحساسة والتي لم تزل محل جدل وخلاف. 

المنارة تكشف القصة الكاملة لكتيبة نداء ليبيا الموالية للقذافي في بنغازي


العقيلي : الهدف من إنشاء الكتيبة هو افتعال صدام بين " قبيلة ورفلة "  والثوار .
مشايخ وأعيان قبيلة ورفلة بمدينة بنغازي : هذه المجموعة لا يمثلون قبيلة ورفلة.

خاص – المنارة
س
كتيبة النداء أو كتيبة الطابور الخامس أو كتيبة " شاكير"  كما يطلق عليها الثوار في مدينة بنغازي تردد هذا الاسم مؤخرا كثيرا عقب اغتيال اللواء عبدالفتاح يونس والتي أدت الأحداث في النهاية إلى مواجهات مسلحة بين كتائب الثوار وهذه الكتيبة ( النداء ) فتم دحرها ومداهمة مقرها .. المنارة تكشف القصة الكاملة لهذه الكتيبة متى أنشئت ؟ من وراءها ؟ ما هي أهدافها ؟وهل هناك أدلة مؤكدة على أنها من الطابور الخامس الموالي للعقيد القذافي وكيف تم القضاء عليها من قبل الثوار  ؟ وماذا وجدوا في مقر الكتيبة؟

وفي هذا الصدد صرح لصحيفة المنارة سليمان العقيلي أحد أعضاء كتيبة الشهداء لحماية بنغازي من وحدة مكافحة الطابور الخامس بأن هذه الكتيبة كانت بدايتها منذ شهرين تقريباً عندما قامت مجموعة صغيرة من 

استطلاع رأي : ردود فعل حول حادثة اغتيال اللواء عبدالفتاح يونس


استطلاع رأي

ردود فعل حول حادثة اغتيال اللواء عبدالفتاح يونس
عصام الشيخي – البيضاء – المنارة
في ظل التطورات التي تشهدها المناطق المحررة  في الفترة الأخيرة حصلت بعض الاختراقات الأمنية مما يدل على هشاشة الوضع الأمني وعلى وجود بعض العملاء التابعين للقذافي بما يسمى بالطابور الخامس في صفوف الثوار، فحادث اغتيال اللواء عبدالفتاح يونس وأحداث كتيبة النداء سببت صدمة للشارع الليبي ، مما أثار مخاوف تأجيج العداوات القبلية ، وتأتي كل هذه الأحداث في الوقت الذي يحقق فيه الثوار تقدماً ملحوظاً على الأرض في جبهات القتال.

الثلاثاء، 9 أغسطس، 2011

منير القعود : اللواء الشهيد .. بين الاستهداف السياسي والتوظيف المقيت



اللواء الشهيد .. بين الاستهداف السياسي والتوظيف المقيت
بقلم  : منير القعود
بعد ساعات من اغتيال "رفيق الحريري" رئيس الوزراء الأسبق ورفيقه النائب "باسل فليحان" ومرافقيهم سرعان ما بدأت شخصيات إعلامية وزعماء سياسيين لبنانيين في توجيه الاتهام لسوريا بالمسؤولية علي اغتيال الحريري واستهدف بشكل غير مباشر وأحياناً بعكس ذلك "حزب الله" علي أساس أنه الذراع السورية المنفذة لهذا الاغتيال .

  كان هذا الاستهداف في تلك اللحظات العصيبة من تاريخ لبنان مبنياً علي تحليلات سياسية قادت لحياكة اتهام سياسي علي مقاس سوريا في وقت مبكر وعلي مقاس " حزب الله" بعد شهور من ذلك . هذا اتهام  لم يبني علي معطى قانوني أو دليل مادي بل انطلق من قاعدة التحليل السياسي  التي قادت الجهود السياسية الداخلية منها والخارجية الخاضعة لحسابات إقليمية ودولية إلي تدويل هذا الاغتيال والدفع باتجاه إنشاء محكمة دولية خاصة بلبنان " يدفع لبنان تكاليفها المالية وبطبيعة الحال سيتحمل العواقب الناجمة عن تشكيلها وأحكامها" . 

حوار مع آمر كتيبة الشهداء لحماية بنغازي ( فوزي ونيس القذافي )


خاص المنارة – عائشة الكوافي – سمية اعبيد
بعد انطلاق ثورة 17 فبراير وانهيار مؤسسات الأمن تشكلت مجموعات وكتائب أمنية أهمها كتيبة شهداء بنغازي التي تقوم بحماية المرافق العامة والمؤسسات والمباني والأملاك والمصارف والمستشفيات وتأمين الأمن للعاملين بها ، كما تقوم أيضاً بحماية الثورة ضد الأعمال التي يقوم بها المخربون وزبانية النظام ، وتأمين الحماية والحراسة لمداخل ومخارج المدينة والنقاط الحساسة بها ، كما تقوم الكتيبة بحماية مخزن للمواد المهمة داخل مطار بنينة.
حظيت المنارة بحوار مع رئيس كتيبة شهداء حماية بنغازي المهندس فوزي ونيس  القذافي حيث تطرق إلى كيفية تأسيس الكتيبة و نشاطها ودورها في حماية مدينة بنغازي.

أبو ريان المدني : العلاقات العامة والإعلام مفتاح نصرنا يا أخي شمام



هل يمكن للدم أن يصبح ماء؟
نعم، كبرى شركات العلاقات العامة جعلت هذا المستحيل ممكنا.

وحتى لا نقع في فخ عدم تقديرنا الصحيح لقدرات الآخر، يجب تعريف شركات العلاقات العامة التي نقصد.

 شركات العلاقات العامة الكبرى في عصر العولمة تتميز بتأسيسها شبكة علاقات عابرة للقارات موغلة التشابك في دهاليز عدة منها السياسة والاقتصاد والإعلام، وتضم خبراء في علوم متنوعة تهدف كلها إلى التأثير على سلوك الجمهور المستهدف بما يخدم غرض المستأجر، عبر استثارة البشر عقليا وغريزيا على اختلاف مشاربهم، مسببة ضوضاء سمعية وعقلية قادرة على إلهاء متابعيها عن أية أصوات مخالفة، مهما كانت محقة أو عادلة، حتى وإن تحول أصحاب الأصوات المخالفة إلى جثث هامدة حصدتها آلات القتل بضجيجها، حاجبة رائحة البارود والموت عن الأنوف.

د.محمد عبدالرحمن بالروين : اقـتراحـــــاتحــول خـارطـة الطريـق





فوزي بوكتف آمر كتيبة 17 فبراير : كتيبة أبو عبيدة بن الجراح ليست جزءاً من تجمع السرايا


خاص - المنارة
قال فوزي بوكتف آمر كتيبة 17 فبراير بعد مقتل اللواء عبد الفتاح يونس: جبهتنا قوية ومتماسكة وإن العدو تمت محاصرته داخل البريقة ونلزمه بالانسحاب جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي انعقد تحت رعاية تجمع سرايا الثوار بالزويتينة يوم السبت الماضي الموافق 30/7/2011م وحضره تشكيلة من القادة الميدانيين والإداريين على الجبهة الشرقية.


وأضاف بوكتف نظراً لأننا نقاتل رجلاً غير شريف فالقتال معه ليس أخلاقياً فإنه يستعمل كل السبل اللاأخلاقية بحربه ضدنا وزرعه الألغام بطريقة الأرض المحروقة ومن جهتنا نتعامل أخلاقياً ووجود الإعلام بين جميع هيئاتنا دليل على ذلك.

كشافة ليبيا في خدمتها دائماً



خاص – المنارة - سمية بالنجا
حرص نظام القذافي طوال الاثنين والأربعين سنةً من حكمه على تدمير كلّ ما من شأنه أن يكون لبنةً في بناء صرح الثقافة والتقدم في ليبيا وعمل على هدم كلّ مؤسسة رأى فيها النموذج الفعال في مجال العمل الأهلي ، غير أنّه ورغم كلّ ما مارسه من محاولات التدمير لم يستطع أن يهدِّد استقلالية وحضور الحركة الكشفية في ليبيا فقد كانت الحركة الكشفية  و ما زالت صرحاً عالياً وصامداً في مجال العمل التطوعي والجماعي

هشام الشلوي : تعددت التشكيلات والموت واحد


تعددت التشكيلات والموت واحد

خاص المنارة- هشام الشلوي.

كشف مقتل اللواء عبد الفتاح يونس، والعقيد محمد خميس، والمقدم ناصر مذكور، يوم الخميس 28 يوليو/ تموز عن مدى قصور الأدوات التنفيذية، ممثلة بالمكتب التنفيذي الانتقالي، في كيفية إدارة الكتائب التابعة للثوار، والتي تعمل بشكل منفصل بعضها عن البعض، لا قيادة موحدة، ولا أهداف تستوعب عمل تلك الكتائب، خاصة الموجودة منها بالمدن المحررة.

مستقبل الثورة الليبية بعد حادثة اغتيال عبدلفتاح يونس


خاص - المنارة – عائشة الكوافي – سمية اعبيد
لازال الجدل محتدما حول حادثة اغتيال اللواء عبد الفتاح يونس من حيث الملابسات والأسباب مما يجعل الباب مفتوحا أمام التكهنات المتعلقة بمستقبل ثورة 17 فبراير. الحدث يفتح الباب أيضا للتساؤلات المتعلقة بسير العمليات في الجبهات ، ومن جهة أخرى علاقة الثوار بعناصر الجيش ، ويأتي الحدث متزامناً مع تأهب الثوار للدخول إلي مدينة البريقة فهل سيؤثر الاغتيال على هذا التقدم أم أن الثوار سيستفيدون من الدرس ونشهد توحداً في القيادة الميدانية والتخطيطية بين الثوار والجيش هذه الأسئلة وغيرها طرحت على قيادات من الجيش والثوار.
روح معنوية عالية للثوار وانتصارات على كافة الجبهات

بيان مؤسسات المجتمع المدني الموجه إلى رئيس وأعضاء المجلس الوطني الإنتقالي المؤقت


مؤسسات المجتمع المدني
الوفاء للشهداء وتأكيد المسار
الأخوة / رئيس وأعضاء المجلس الوطني الإنتقالي المؤقت :
الســلام عليكم ورحمة الله وبركاته ؛

     إن المتأمل في مجمل التطورات المتعلقّة بقضيتنا الوطنية ؛ لا يسعه بحال من الأحوال إلا أن يحكم بعمق الأزمة الراهنة التي تعصف ببلادنا الحبيبة ؛ مما يستوجب علينا جميعا دون استثناء استشعار المسؤولية التاريخية إزاء تعاملنا مع هذه الأزمة ، والإرتقاء بمستوى أفعالنا على النحو الّذي يبرأ ذمتنا أمام الله من أي تقصير .

د. فتحي عقوب : الوعي بالنضال المدني و واجب الوقت



( مساحة للوعي 3 ) 

الوعي بالنضال المدني و واجب الوقت 

د. فتحي عقوب 

إنَّ الحديث عن مفهوم النّضال المدني والخدمة الاجتماعية المدنية وأهدافها الوطنية، لا يمثل أيّة صعوبةٍ في الفهم ولا أيَّ تعقيد في التوصيف، لكنه عند التطبيق قد يواجه بعض الإشكالاتِ، لعلنا نجمل أهم أسباب تلك الإشكاليات فيما يلي : 

ملتقى الحوار الوطني : ما له وما عليه


ملتقى الحوار الوطني   
ما له وما عليه
خاص المنارة – نهلة الفايدي
بين مؤيد ومعارض للحوار الذي انعقد بمدينة بنغازي بتاريخ 28/7/2011م تحت مسمى ملتقى الحوار الوطني اختلفت وجهات النظر وتباينت حول الفكرة والتوقيت والقائمين على المشروع مع أن الملتقى ضم مجموعة مختلفة الأطياف من داخل وخارج ليبيا، الأمر الذي استوجب طرح الأسئلة التي أثارها المؤتمر على فئات مختلفة لمحاولة مقاربة الصورة وتحديد وعرض الآراء حوله ، لكن هناك من فضل عدم ذكر اسمه لاعتبارات ما زالت تمنع أصحابها من الحديث بشفافية نظر للعلاقات الشخصية من وجهة نظرهم ،

د – عبدالوهاب محمد الزنتانى : هل تموت المزايا والفضائل والشجاعة بموت رجالها ؟.........​



وداعا أيها االأخ الصديق
الجواب بلا ، ونقول وداعا أيها الأخ الصديق ،،
أعتذر لأهل الفقيد عن تأخرى فى نعيه أو رثائه لأننى لم أجد الكلمات التى تفيه حقه على فهو صديق وأخ عرفته عن قرب وألتقيت معه فى المبدأ والعقيدة وما كان لى أن أصدق الخبر عندما سمعته اذ لا يمكن أن يقتل مثل هذا الرجل بدم بارد بعيدا عن ميدانه فى ساحات الوغى لمعرفتى أنه الشجاع الذى لا يتردد فى اقتحام مواطن الخطر لو كان فى الموت اختيار ( وكل نفس ذائقة الموت )

لقد كانت ساعات سماع الخبر المحزن قاسية مقيتة جفتنى فيها الكلمات وعتمة الموت أمام  عينى وبرز فى ذاكرتى حادث اثناء فترة وجود القوات الليبية فى بيروت خلال الحرب الاهلية فى هذا البلد ضمن قوات الامن العربية اذ كنت مع الفقيد وزميل آخر وكان يستعد لزيارة الجبهة فأقترح علينا أن نرافقه فى تلك الزيارة للقاء فصيل من قواته كان يخوض معركة دفاعا عن قرية فى الجنوب ولم يكن  أمامنا ( ونحن مدنيان )  من خيار الا أن نوافق فأعطانا سترات واقعية وساعدنا على أرتدائها فى حين لم يرتد هو سترة مثلنا ولما سألناه لماذا لم يفعل ذلك ففى المكان خطر الاصابة ربما برصاصة طائشة ؟

عارف التير : ما قدمه القذافي ، وما ستقدمه الثورة



في يقيني بعد خمسة أشهر من اندلاع الثورة الليبية أن جميع الليبيين يدعون في صلواتهم ( اللهم عجل لنا بالفرج وانصرنا على الطغاة والجبابرة، وأيد ثورة 17 فبراير بجنود من عندك إنك على كل شيء قدير)، هذه الدعوات تنطلق من آهات الأمهات الذين أبناءهم في جبهات القتال ، وتنطلق من أصوات أهالينا في مخيمات اللاجئين ، وتنطلق من سجدات العجائز في سحر الليل ، وتنطلق من أصوات الأطفال واليتامى والأرامل الذين فقدوا آباءهم وأبناءهم وأحبائهم ، وتنطلق من اشتياق أغلب الليبيين في بلاد الغربة للعودة للوطن والأهل، وإني لمنهم.

د. سعد العسبلى : أصحاب القبعات الصفراء



أن تتميز فى علم من العلوم أو عمل من الأعمال أو فن من الفنون ؛ فان ذلكمما قد يخطر على فكر الأنسان ويستوعبه ولا يراه غريبا او عجيبا وقد يكون هذاالتميز محمودا ومرغوبا _ ان لم يكن من كل الناس فجلهم يسعى اليه او على الأقل يتمناهولو لم يستطيع الأفصاح عنه اما لعجز أو لخجل أو لأى سبب أخر من الأسباب .

ولكن أن تتميز بشكل خاص لتعرفك ( فئة ) شريحة أخرى من الناس ’ فهو فىالغالب أسلوب يكتنفه شئ قليل من الغموض والسرية التى ترافق أعمال الأجهزة الأمنيةالتى تحاول جاهدة أن تقوم ببعض الأعمال _ خاصة القذرة منها _ بكثير من الكتمان والسريةالمفرطة وان كانت ليست كل أعمال هذه الأجهزة قذرة بل الكثير منها أعمال تصب فىخدمة البلاد أو هكذا يفترض والا لكان الأمر ليس فى أطار جهاز أمنى يحافظ على كيانالدول بل مؤسسة من مؤسسات الأرهاب والقمع ؛ وهذا حال بعض الأشخاص ممن انتسبوا الىتلك الأجهزة فى الأربعة عقود السابقة والتى بأفعالهم أساءوا الى أخرين انتسبوالتلك الأجهزة وهم يعتقدون فى أنهم سوف يقدمون خدمة للدولة فلوث الجهاز الذىانتسبوا اليه من طائفة وهى فاسدة لان الغرض الحقيقى من انشاء بعض الأجهزة الأمنيةكان لحماية منظمة القذافي والتخطيط لاغتيال شخصيات ليبية ونفذتها فى الداخل والخارجوبشكل منظم فاق فى فساده كل الأنظمة الأخرى .

الاثنين، 8 أغسطس، 2011

عَبْد الْلَّه الْنَّيْهُوم : مَعَا لِنَجْعَل شَمْسُهُم تَمِيْل لِلْمُغَيَّب...



الْكَلِمَة هِي دَائِمَا الْشَّرَارَة الَّتِي تُشْعِل الْنَّار

وًتُحْرِق الْفَاسِدِين عَبْر الْأَزْمِنَة

فَكَتَبَّنا وَكَتَبْنَا وَكَتَبْنَا مِن دَاخِل لِيَبِيَا مِن حَيْث جُحُوْر الْجُرْذَان

 و كَلِمَاتُنَا كَانَت تُحْرِق رُوَيْدَا رُوَيْدَا هَؤُلَاء الْمُجْرِمِيْن

( الْطَّاغِيَة و أَبَنّاءَة وَزُمْرَتُه الْقَذِرَة ) ..

وَكُنَّا نَتَوَقَّع مِنْهُم كُل شَيْء..

حَقَّقُوا مَعَنَا وَاعْتَقِلُّوْنا وَلَم نَرْكَع وَلَم نَسْتَسْلِم..

إبراهيم محمد طاهر :ثورتنا وأزمة انعدام الشفافية ...لا يمكننا أن نرضى إلا بالحقيقة



    أكثر من أسبوع كامل مر على مقتل اللواء عبد الفتاح يونس ولم يزدد لغز مقتله إلا غموضاً. جثمان اللواء تم إيجاده، ولكن الحقيقة ما تزال مفقودة، أيام الحداد الرسمي الثلاثة انقضت، وماتزال الحيرة مستمرة بدون تحديد لموعد انتهائها.
    وبالرغم من اختلاف وجهات النظر في ملابسات هذ القضية وفي تفاصيلها، وتباين الآراء في تفسير وتحليل مواقف وتصرفات الجهات والأشخاص الموجودون في وسط هذا القضية، وبالرغم من أن أصابع الاتهام قد اشتبكت من كثرة توجيهها في كل الاتجاهات، وهي الآن تكاد تُكون قبضةً تنهال على وحدتنا وتهشمها... بالرغم من كل هذه الاختلافات فإن هنالك شيئاً مُشتركاً يجمع كل الأطراف ويُوحدها، ألا وهو الرغبة في معرفة الحقيقة.

ترجمة : خالد محمد جهيمة : سيسقط القذافي




سيسقط القذافي

لوباريزيان بتاريخ 7. 8 . 2011

برنار هنري ليفي Bernard-Henri Lévy

ترجمة : خالد محمد جهيمة Kaled Jhima
سان بول دي فانس (ألب ماريتيم) الخميس. يؤكد برنار هنري ليفي أن "نيكولا ساركوزي قد أعطى مضمونا لفكرة التدخل الإنساني, التي أدافع عنها, مع بعض الأشخاص, منذ عقود" (أناييس بروشيريو)
يظل الفيلسوف, القريب من الثوار الليبيين, متفائلا, على الرغم من حديث بعض المسؤولين السياسيين, والعسكريين عن خطر الجمود على الأرض.

يبدو أن العقيد القذافي مازال, بعد خمسة أشهر من بداية الحرب في ليبيا, قويا. هل أخطأت فرنسا بقيامها بهذه المغامرة؟

رساله من السفير الليبي السابق في ايران إلى وزير خارجية نظام القذافي


 رساله قام بارسالها احد رجالات القدافي لاكثر من 40 سنة . 


السفير الليبي السابق في أيران (الاستاد: سعد مصطفى مجبر)



قوائم الخزي والعار للمتواطئين مع نظام القذافي في مدينة مسلاتة




هذه قائمة تحوي أهم وأبرز المتواطئين مع النظام اللا شرعي في ليبيا وهو نظام المخلوع القذافي:

تصوير وأستطلاع شريفة الفسي : دعم المرأة الليبية في الساحة الخارجية لثورة 17 /فبراير






المرأة الليبية لها دورها الكبير في ثورة 17 /فبراير منذ أنطلاقتها الأولى حيث شاركت في كل المجالات التي من شأنها أن تساند الثورة وتعزز الوحدة الوطنية وتزيد من حماس الثور وكما للمرأة في الداخل دور كان لها في الساحات الخارجية دورها الكبير منذ الأيام الأولى لثورة من خلال المشاركة في العديد من النشاطات والندوات التي تعرف بثورة فبراير وأهدافها وأسبابها وغايتها والإطلاع على نشاطات بعض السيدات الليبيات في الخارج ألتقينا  الدكتورة هدى المهدي ماضي  وهى عضو في اللجنة العليا التنسيقية للناشطين الليبين على الساحة المصرية 


 لتقي الضوء على التجمع الوطني للمرأة الليبية في الخارج وطرحنا عليها مجموعة من الأسئلة التالية:-

محمد صقر : النظرية الخفية للعقلية القذافية



الهدف الأساسي لهذه النظرية هو وضع سياسة عامة لإدارة الدولة والمجتمع تهدف إلى تقليل المعارضة أو إلغائها من أجل البقاء في السلطة أطول مدة ممكنة , ولتحقيق هذا الهدف وجب تحديد العوامل التي تؤدي إلى نشوء المعارضة بالأساس وهذه العوامل هي :
·        عامل معنوي متمثل في ارتفاع مستوى الوعي للأشخاص الناتج عن ارتفاع مستوى تعليمهم وثقافتهم العامة.
·        عامل مادي متمثل في ازدهار الحالة المادية للأشخاص وإحساسهم بالقوة مادياً.
بناء على هذه العوامل فإن وضع الخطوط العامة للسياسة القذافية التي تهدف إلى تقليل المعارضة يكون في اتجاه محاربة التعليم والنزول بمستوى ثقافة الأشخاص وذوقهم العام وأيضاً التضييق مادياً ومعنوياً على الأشخاص الأكثر حظاً من التعليم والأكثر ثقافة ووعياً وبالتالي الأكثر نجاحاً في مجال الأعمال .

الأحد، 7 أغسطس، 2011

ترجمة : خالد محمد جهيمة : اضطهاد



الفصل العاشر من كتاب تشريح طاغية"
أليكسندر نجارAlexandre Najjar
ترجمة : خالد محمد جهيمةKaled Jhima

يُدين الكاتب الليبي هشام مطر, في كتاب مؤثر بعنوان في بلاد الرجال[1], درجةَ الرعب التي يمكن أي يصل إليها ديكتاتور ـ أعني هنا معمر القذافي ـ  إنه يحكي تاريخَ الإرهاب, والقمعِ البوليسيين اللذين عاشت في ظلهما الأسرُ الليبية, وبخاصة الأطفالَ الذين كانوا يشاهدون كل ما يحدث (مراقبة مستمرة, تفتيش البيوت, اعتقالات, محاكمات, إعدامات منقولةٌ مباشرة عبر شاشات التلفزيون), دون التفكير في أي طريقة لحمايتهم. كما وضَّح الأسلوب الذي يلجأ إليه الأمن السياسي لاستخدامهم, وللتلاعب بهم ؛ من أجل أي يشاركوا, دون أن يشعروا بفداحة ما قاموا به, في اختفاء والديهم . لعل من بين نقاط الذروة في تلك الرواية, تلك اللحظة التي يترك فيها الراوي, الطفلُ سليمان, نفسَه ليخدعه أحد أعضاء جهاز المخابرات؛ فيخبره بما يعلم؛ ويخون, من حيث لا يدري, أباه, وأصدقاءَه...[2]

الدكتور صهيب السقاز :سأترك الثورة لأداء العمرة


سأترك الثورة لأداء العمرة
د. صهيب السقاز

فالحمد لله الذي يحمد على كل حال.
في أول الثورة أسقطنا كتيبة الطاغية في أربعة أيام ثم قدَّرنا لسقوط باب العزيزية ضعفَ ذلك أو ضعفين من الأيام. لكنا اليوم على أبواب الشهر السادس من عمر الثورة.
من قبل شهور خمسة وشابنا يريدون من شباب العاصمة ليلة حاسمة.