الثلاثاء، 9 أغسطس، 2011

حوار مع آمر كتيبة الشهداء لحماية بنغازي ( فوزي ونيس القذافي )


خاص المنارة – عائشة الكوافي – سمية اعبيد
بعد انطلاق ثورة 17 فبراير وانهيار مؤسسات الأمن تشكلت مجموعات وكتائب أمنية أهمها كتيبة شهداء بنغازي التي تقوم بحماية المرافق العامة والمؤسسات والمباني والأملاك والمصارف والمستشفيات وتأمين الأمن للعاملين بها ، كما تقوم أيضاً بحماية الثورة ضد الأعمال التي يقوم بها المخربون وزبانية النظام ، وتأمين الحماية والحراسة لمداخل ومخارج المدينة والنقاط الحساسة بها ، كما تقوم الكتيبة بحماية مخزن للمواد المهمة داخل مطار بنينة.
حظيت المنارة بحوار مع رئيس كتيبة شهداء حماية بنغازي المهندس فوزي ونيس  القذافي حيث تطرق إلى كيفية تأسيس الكتيبة و نشاطها ودورها في حماية مدينة بنغازي.


في البداية حدثنا عن كيفية تأسيس الكتيبة وهل توجد كتائب مماثلة لها في نفس التخصص؟ وكتيبتكم لمن تتبع؟
بعد دخول كتائب القذافي لمدينة بنغازي في 19 /3/2011 فكرنا في حماية مدينة بنغازي ، خلال شهر 3 جهزنا هذا المكان ، وكان الهدف الأساسي هو حماية مدينتنا فقمنا بالاهتمام بالدوريات والمنشآت والمنتديات.....الخ , ونحن أساساً جزء من كتيبة 17 فبراير وهم يتبعون المجلس العسكري
ما طريقة التعامل والتعاون مع الأجهزة الأمنية الأخرى ؟
نحن نتعامل مع الأجهزة الأخرى كأداة واحدة ، ومن مهامنا  دعم الشرطة  ودعم الأمن الوطني ، وهناك تعاون بيننا وبين الأمن الوطني (عاشور شوايل) يعطوننا الأوامر بالقبض ، ونعمل في عمليات طوارئ نشارك بها وهناك تعاون مع الكتائب الأمنية التي ليس لها تجاوزات وتحترم القانون
ما هي الآلية التي تنتهجونها للتغلب على التداخل؟ وكيف يتم التعاون بينكم وبين الكتائب الأمنية في بنغازي؟
نحن لدينا قسم علاقات يقوم بالتنسيق بيننا وبين الكتائب الأخرى,مثلاً في حالة الإبلاغ عن عملية على مسافة بعيدة  نقوم  بإبلاغ أقرب كتيبة لتقوم بعملية القبض على العناصر المستهدفة ، وهناك فكرة الأمن الوقائي وهو يجمع الكتائب ويكونون تحت إيواء واحد.
هل هذه التبعية حقيقية أم شكلية للأمن الوقائي؟
التبعية حقيقية ، فكرة الأمن الوقائي هي دمج جميع الكتائب تحت قيادة واحدة ، خرجت فكرة الأمن الوقائي الذي يندرج تحت وزارة الداخلية الذي صدر فيها قرار والذي سيبدأ العمل به  يوم 1/8/2011 تحت قيادة السيد أحمد الضراط.
هل هذا  الإجراء جاء بعد اغتيال اللواء عبد الفتاح يونس أم هو تنسيق مسبق؟
لا. هذه الفكرة موجودة من قبل لكن القرار صدر الآن ,وفكرة الأمن الوقائي لها أكثر من شهر وفكرة الانضمام إلى الداخلية منذ 3 أسابيع.
بصفتكم أداة تنفيذية هل توجد نيابة عامة تضبط اجراءت عملكم ؟
فكرتنا دعم الأمن الوطني فلدينا محامين ووكلاء نيابة  فيصدر الأمر من النيابة ونقوم بتنفيذ هذا الأمر كسلطة مخولة للقبض وتسليم هؤلاء الأشخاص إلي مراكز الشرطة ومن ثم يتم محاكمتهم وهنا ينتهي دورنا
ما معلوماتكم عن كتيبة نداء ليبيا ؟
من وهناك شكوك وعلامات استفهام على هذه الكتيبة المشبوهة حيث أجرينا تحقيقات ودراسة وتحرٍ حيث ثبت أن أعضاء هذه الكتيبة من اللجان الثورية والأمن الداخلي ، وآخر مشكلة قامت بها لزعزعة الأمن والاستقرار في بنغازي حيث قاموا باقتحام السجن السياسي (الطابور الخامس,أسرى كتائب القذافي) يوم 28/7/2011 ليلاً وتسليمهم أسلحة وهم حوالي  350 سجيناً واستطعنا القبض على حوالي 85 سجيناً لمدة يومين ومازلنا نتحرى على الباقي.

هل هذه الكتيبة لها نشاط منذ نشأتها في بنغازي ؟
ليس لها أي نشاط لكن هناك تجمعات لها علي حد علمي.

هل هناك علاقة بين إخراج المساجين ومقتل اللواء عبد الفتاح يونس؟
لا توجد علاقة.وكان إخراج المساجين استغلال فرصة للفتن وزرع الفوضى ونظراً لحدوث خلل أمني في تلك الليلة  
ما الأدوات المستخدمة التي تمكن من أداء مهامكم وكيف تحصلون عليها ؟
ليس هناك دعم من الدولة والدعم يأتينا من الأهالي ونحن نتفهم وضع البلاد والظروف ، و تأتينا الأموال لشراء السيارات والأسلحة من أصحاب الخير ونوع السيارات التي نستخدمها سيارات صينية فهي تفي بالغرض
وهل تظنون أن هذه السيارات كافية للمحافظة على أمن بنغازي؟
نعم أظن أنها تفي بالغرض ؛ لأننا لا نحتاج  للأسلحة الثقيلة داخل مدننا المحررة للمحافظة عليها.
هل تعتقد بأن مقتل اللواء عبد الفتاح يونس له أثر على الهيكلية الأمنية ؛ حيث ثبت أن عملية اغتياله نتيجة لغياب الجهاز الأمني في بنغازي؟
ملخص القضية أن اغتيال الشهيد كان خطأ حيث إن المجلس الوطني الانتقالي كلف المجلس التنفيذي بأن يتابع القضايا الخاصة بالشهيد حيث قامت هذه اللجنة بتكوين لجنة أخرى لاستدعاء الشهيد  وكونت لجنة ضبط من اللجنة العسكرية وتم الأمر ,والخطأ حدث هنا في عملية التسليم والاستلام الأمر الذي ظل مبهماً إلي الآن, وفي ظل هذا الوضع وغياب عناصر الشرطة قام عناصر الطابور الخامس بإخراج المساجين ولكن بتوفيق من الله وجهود المدنيين تم القبض على معظمهم.
ما خططكم لتطوير الأداء الأمني داخل المدن المحررة ؟
إن شاء الله هناك خطط تطوير لهذا الجهاز ومن الناحية الأمنية بدأت تتزايد ونحن في حالة حرب وبالتالي الوضع الأمني جيد جدا فأنا مهندس اتصالات في شركة الخليج من أجل وطني وبلادي دخلت هذا المجال وليس لدي خبرة وبالتدرج بدأنا نتحسن ونفهم في الأمور الأمنية .
وفي نهاية الحوار عبر المهندس فوزي بضرورة اقتناع المواطن بأننا في حالة حرب فقليل من الصبر والدعاء والدعم نسير إلى الأفضل.

 نشر في العدد السابع من صحيفة المنارة الورقية
5-8-2011

هناك تعليق واحد:

  1. ماشاء الله عليكم وربى يحفظكم وييسركم امورك ويحفظ بلادنا من شر الفتن يارب العالمين انتم حماة بلادنا من الداخل نحترم كل مجهوداتكم الطيبه التى تقيمونها وان شاء الله بادن الله النصر قريب

    ردحذف