الثلاثاء، 9 أغسطس، 2011

فوزي بوكتف آمر كتيبة 17 فبراير : كتيبة أبو عبيدة بن الجراح ليست جزءاً من تجمع السرايا


خاص - المنارة
قال فوزي بوكتف آمر كتيبة 17 فبراير بعد مقتل اللواء عبد الفتاح يونس: جبهتنا قوية ومتماسكة وإن العدو تمت محاصرته داخل البريقة ونلزمه بالانسحاب جاء ذلك في المؤتمر الصحفي الذي انعقد تحت رعاية تجمع سرايا الثوار بالزويتينة يوم السبت الماضي الموافق 30/7/2011م وحضره تشكيلة من القادة الميدانيين والإداريين على الجبهة الشرقية.


وأضاف بوكتف نظراً لأننا نقاتل رجلاً غير شريف فالقتال معه ليس أخلاقياً فإنه يستعمل كل السبل اللاأخلاقية بحربه ضدنا وزرعه الألغام بطريقة الأرض المحروقة ومن جهتنا نتعامل أخلاقياً ووجود الإعلام بين جميع هيئاتنا دليل على ذلك.
وفي نفس السياق قال بوكتف إن كتيبة أبو عبيدة بن الجراح ليست جزءاً من تجمع السرايا ولم ينضموا إلينا  مؤكداً أنه من ينضم تحت أهداف التجمع وقوانينه التي وافق عليها المجلس الوطني واعتمدها وزير الدفاع وهي مقبولة لدى الشارع الليبي فهو منضم تحت وزارة الدفاع في القانون الساري لهذا الوطن، ومن يرفضها أو لا ينضم إليها أو يؤخر انضمامه هو مسؤول  على أفعاله وليس على أفعال التجمع.

وحول حادث اغتيال عبدالفتاح يونس قال بوكتف  إن عملية القبض على اللواء عبد الفتاح تمت من خلف الخطوط الأمامية وتم استدعاء اللواء من قبل هذه الكتيبة وتم انتقاله معهم إلى مدينة بنغازي وهذا الأمر لا أحد كان على علم به والتحقيقات ستبين الحقائق.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق