الأحد، 7 أغسطس، 2011

الدكتور صهيب السقاز :سأترك الثورة لأداء العمرة


سأترك الثورة لأداء العمرة
د. صهيب السقاز

فالحمد لله الذي يحمد على كل حال.
في أول الثورة أسقطنا كتيبة الطاغية في أربعة أيام ثم قدَّرنا لسقوط باب العزيزية ضعفَ ذلك أو ضعفين من الأيام. لكنا اليوم على أبواب الشهر السادس من عمر الثورة.
من قبل شهور خمسة وشابنا يريدون من شباب العاصمة ليلة حاسمة.

ما كنا نتوقع أن يطول الأمر إلى مطلع الصيف. لكن الصيف قد يأتي بالمخرج.
إن سقط الطاغية قبل الصيف فهو المطلوب، وإن لم يسقط  معاذ الله فربما يُحضِّر بعضنا عذرا للخروج من البلاد. سفرة إلى مصر لعلاج والدة أو والد. أو سفرة إلى تونس للفحص والإطلاع على مجموعة من التحليلات.
هكذا يحضر بعضنا مجموعة من الأعذار يستعد بها لكل الاحتمالات.
وإن كنتم تستطيعون لوم من يخطط للسفر إلى مصر وتونس فلن تحسنوا لوم من يفكر بأداء العمرة في رمضان. لوموا من ترك بلادكم وسافر إلى مصر وتونس وغيرها من البلاد.
لوموه لأنه ترك واجباته وانتقل من بلده إلى مثلها من البلاد. لكن كيف تلومون من تركها إلى المدينة أحب البلاد؟
من يخطط لأداء العمرة في رمضان يصيب جملة من العصافير بحجر واحد. أولاً (عمرة في رمضان تعدل حجة) وثانياً يروِّح عن فؤاده بالسياحة في أحب بلاد الله وأشرفها. وثالثاً: يصيب السنة وأجر الاعتكاف العظيم في مسجد النبي r.
وربما يكون المقصود الأول تَركُ بلدٍ طالت فيها الحرب وكثرت فيها الواجبات والتضحيات.
أي بأس في تركه لبلد تقطع فيها الكهرُباء وتزهق فيها الدماء إلى بلد تأنس فيها الأرواح؟
إلى بلد مهما أحب المرء بلاده فلن يبلغ بحبها حب المدينة المنورة!
إلى بلد دعا لها النبي r فقال ( اللهم اجعل بالمدينة ضعفي ما جعلت بمكة من البركة).
إلى بلد دعا لها النبي r فقال: ( اللهم حبب إلينا المدينة كحبنا مكة أو أشد)
أي بأس في ترك بلد تقطع فيها الكهرُباء وتزهق فيها الدماء إلى بلد تأنس فيها الأرواح.
إلى بلد لا يشبه ترابها تراب الأرض. كان الإمام مالك رحمه الله لا يركب فيها شيئا من الدواب. يقول : إني أستحي من الله أن أطأ بحافر دابة تربةً فيها رسول الله.
أي بأس في الانتقال إلى مدينة منورة فيها روضة من رياض الجنة.
إلى أرض عليها حوض ماؤه أبيض من الفضة وريحه أطيب من المسك من شرب منه شربة لم يظمأ بعدها أبدا. يقول ساكنها محمد r ( ما بين بيتي ومنبري روضة من رياض الجنة ومنبري على حوضي).
أي بأس في ترك بلد قست فيها القلوب من رؤية الأجساد المحروقة والأطراف المبتورة؟
أي بأس في تركها والانتقال إلى بلد تلين فيه القلوب، لا بل يلين فيه الجذع اليابس والحجر الجامد.  إلى بلد يسكن الحب فيه قلب الجبل. كان النبي r إلى إذا أشرف عليه قال (هَذَا أحد جَبَلٌ يُحِبُّنَا وَنُحِبُّهُ).
أي بأس في ترك بلد لم تعد تسمع فيه إلا أصواتَ الرصاص وآهاتِ الجرحى وعذاباتِ المستضعفين؟ أي بأس في تركه إلى بلد سُمع فيه الحنين من جذوعه اليابسات.
جذع يابس سُمع منه حنين كحنين الولد، فما زال يحن حتى نزل إليه النبي r، فاحتضنه وجعل يُسكِّنه كما يُسكَّن الصبي.
هذه المدينة التي يسكن فيها أطهر الهوى والغرام. 
من وصل إليها دنا وتدلى وكان من دار النبي قاب قوسين أو أدنى
بلد لا تشبه جباله الجبال ولا وديانه الوديان. بلد فيه وادي العقيق المبارك.
يقول عمر رضي الله عنه سمعت النبي r بوادي العقيق يقول ( أتاني الليلة آت من ربي فقال صَلِّ في هذا الوادي المبارك..)
أي بأس في أن نخطط في هذا الصيف للصلاة في هذا الوادي المبارك؟
لا بل أي بأس في التخطيط للصلاة في الروضة الفيحاء.
من مكان قريب ترسل النظر إلى القبة الخضراء. هناك تدنو من مقام محمد r ومصلاه, هناك تقترب من محراب على مستوى نظر الواقف فيه كُتب (هنا مصلى محمد r) ترفع يديك لتكبيرة الإحرام وأمام ناظريك هنا مصلى محمد r.
هذا هو القرب الذي ينسيك ويُسَلِّيك.
@قولوا لمن يحلم بهذا القرب أنت لا تعرف ماذا تريد؟
قولوا لمن يخطط لزيارة مكة والمدينة أنت لا تعرف ماذا تريد
كل ما يذكر عن حب المدينة تشاغل بحب الديار عن حب ساكنها. ما كان للمدينة ولا لجبالها ولا لوديانها ذِكْرٌ قبل أن يهاجر إليها محمد r. لم يكن يُسمع قبل محمد r بأُحدٍ ولا بسلعٍ ولا بالعقيقِ ولا بيثرب. كل ما يذكر عن حبها تشاغل بحب الديار عن حب ساكنها.
قالوها قديما وأنت تحفظها: وما حب الديار شغفن قلبي ولكن حب من سكن الديارا.
قالوها من قبل وهم أشد منك حبا للمدينة المنورة وروضتها وجبلها.
قالوها في الديار وهم سكانها وكانوا أحق بها وأهلَها.
أهلها الذين زرعوا نخلها ونبتت أجسادهم من تمرها وريحانها تركوها ورحلوا عنها.
تركوها لأنهم آثروا القرب من ساكن الديار على القرب من ساكنها
الطامعون في القرب من محمد r آثروا القرب منه على القرب من بلده
مروا على رجل يوم القادسية وقد قطعت يداه ورجلاه. تخروج روجه وتشخب عروقه على أرض القادسية في العراق وهو يقول : (مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا) فسألوه من أنت يا عبد الله ؟ قال : أنا رجل من الأنصار.
من الأنصار الذين آثروا القرب من ساكن الديار على القرب من ساكنها
الطامعون في القرب من محمد r آثروا القرب منه على القرب من بلده
تعلم السلف وعلّمونا أن النصح ونفع أمة محمد r هو الذي يُقَرِّب منه r.
وقف النبي r على أناس جلوس فقال ( ألا أخبركم بخيركم من شركم  فقال رجل : بلى يا رسول الله قال ( خيركم من يرجى خيره ويؤمن شره وشركم من لا يرجى خيره ولا يؤمن شره )
قولوا لمن يحلم بالاعتكاف في مسجد النبي r. قولوا له أجر الاعتكاف فيه أتى إليك. 
روى الطبراني عن النبي r أنه قال: (أحب الناس إلى الله أنفعهم للناس ، وأحب الأعمال إلى الله عز وجل سرور يدخله على مسلم، أو يكشف عنه كربه أو يقضي عنه ديناً أو يطرد عنه جوعاً ، ولأن أمشي مع أخ في حاجه أحب إليَّ من أن أعتكف في هذا المسجد - مسجد المدينة - شهرا)
هنا تحتاج أمة محمد r إلى خيرك ونفعك.
هنا على أرضك تهبط المصاعد من الدرجات العليا لترتفع بمن يركبها إلى جوار محمد r.
هنا تهبط المصاعد من الدرجات العليا لترفع الشهداء إلى جوار النبيين مع الذين أنعم الله عليهم
هنا تهبط المصاعد لترتفع بمواطن من عصر الجماهير إلى القرب الحقيقي من محمد r
روى إمامنا مالك عن النبي r أنه قال (كَافِلُ الْيَتِيمِ لَهُ أَوْ لِغَيْرِهِ أَنَا وَهُوَ كَهَاتَيْنِ فِي الْجَنَّةِ وَأَشَارَ مَالِكٌ بِالسَّبَّابَةِ وَالْوُسْطَى).
هذا هو القرب الحقيقي من ساكن الديار. وشتان ما بين جوار الديار والجدران وجوار ساكنها .
هنا على أرضك هبطت المصاعد وارتقت بالشهداء إلى منازل القرب وأحسن الجوار.
وهنا على أرضك إذا ارتقى الشهداء خلفوا لك الأيتام والأرامل.
ستعود المصاعد التي ارتفعت بالشهداء لترتقي بمن يكفل أيتامهم.
سترتقي بمن يكفل أيتامهم ليكون كهاتين مع محمد r.
هنا على أرضك هبطت المصاعد وارتقت بالشهداء إلى منازل القرب وأحسن الجوار.
لحقوا بجوار الذين أنعم الله عليهم وخلفوا زوجاتهم أرامل.
ستعود المصاعد التي ارتفعت بالشهداء لترتقي بمن يسعى على أراملهم
يقول النبي الذي لا ينطق عن الهوى: (السَّاعِي عَلَى الْأَرْمَلَةِ وَالْمِسْكِينِ كَالْمُجَاهِدِ فِي سَبِيلِ اللَّهِ، وَكَالْقَائِمِ لَا يَفْتُرُ وَكَالصَّائِمِ لَا يُفْطِرُ)
ما أعدَدَته لرحلة العمرة من مال اجعله في كفالة اليتيم والسعي على الأرامل.
@ قولوا لمن يخطط للاعتكاف في مسجد النبي r: قولوا لمن يحن إلى الديار وأحسن الجوار:
قولوا لمن يريد الهروب من واجباته ويزعم أنه سيصيب جملة من العصافير بحجر واحد.
قولوا له: ليس بالهروب من واجبات نَفْعِ الأمة وخلافة الشهداء تصطاد العصافير.
قولوا له: بالسعاية على الأيتام والأرامل فازوا بالقربين والجوارين. 
بالسعاية على الأيتام والأرامل فازوا بجوار الديار وجوار ساكنها
كان الوزير العباسي ظهير الدين من خيار الوزراء. أكثر الإنعام منها على الأرامل والأيتام.
 قال له رجل: إلى جانبنا أرملة لها أربعة أولاد وهم عراة وجياع، فأسرع بنزع ثيابه في البرد الشديد، وقال: والله لا ألبسها حتى ترجع إلي بخبرهم، لا يحاسبني الله على أرملة عارية وأنا علي ثياب. ثم بعث إليهم نفقة وكسوة وطعاما، فذهب الرجل مسرعا بما أرسله إليهم، ثم رجع إليه فأخبره أنهم فرحوا بذلك ودعوا للوزير، فسُرَّ بذلك ولبس ثيابه.
ثم سار إلى الحج وجاور بالمدينة ومرض هناك فلما اشتد عليه المرض جاء إلى الحجرة النبوية فقال:  يا رسول الله إن الله تبارك وتعالى يقول: (ولو أنهم إذ ظلموا أنفسهم جاؤوك فاستغفروا الله واستغفر لهم الرسول لوجدوا الله توابا رحيما) وها أنا قد جئتك يا رسول الله أستغفر الله من ذنوبي وأرجو شفاعتك يوم القيامة، فمات من يومه ذلك رحمه الله، ودفن في البقيع.
السعاية على الأيتام والأرامل نقلته من بغداد إلى البقيع, ومن هناك نرجو له جوار من وعده بالجوار كهاتين.  هكذا اصطاد عصافير القربين والجوارين.
كمال القرب وأحسنُ الجوار لا يُنال بالهروب من نفع الأمة وواجبات التضحية
ليس بالهروب من نقص الغذاء تنال الدرجات والقربات.
هنا في بلدك إذا نقص الغذاء فتحت أبواب التقريب (أَوْ إِطْعَامٌ فِي يَوْمٍ ذِي مَسْغَبَةٍ {14} يَتِيمًا ذَا مَقْرَبَةٍ {15} أَوْ مِسْكِينًا ذَا مَتْرَبَةٍ)
الإطعام في يوم ينقص فيه الطعام فرصة يُسارع إليها ولا يُهرب منها .   
يقول نبينا محمد r: « من موجبات المغفرة إطعام المسلم السغبان » .
إطعام ذي المتربة الذي نزح عن بيته فرصة يُسارع إليها ولا يُهرب منها
إطعام المسكين والأسير هو الذي يرفع في الدرجات
(عَيْنًا يَشْرَبُ بِهَا عِبَادُ اللَّهِ يُفَجِّرُونَهَا تَفْجِيرًا {6} يُوفُونَ بِالنَّذْرِ وَيَخَافُونَ يَوْمًا كَانَ شَرُّهُ مُسْتَطِيرًا {7} وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا {8} إِنَّمَا نُطْعِمُكُمْ لِوَجْهِ اللَّهِ لَا نُرِيدُ مِنكُمْ جَزَاء وَلَا شُكُورًا)
@للتجار اليوم أسوة في نبينا محمد r. ليس بالهروب وإخراج رؤوس الأموال إلى الخارج تدرك الأرباح. أرشد النبي r التجار إلى أن أيام المسغبة تفتح لهم باب اللحاق به.
قَدِمَتْ عِيرٌ الْمَدِينَةَ فَاشْتَرَى النَّبِيُّ  أَوَاقِيَّ من ذهب فَقَسَمَ جميع الربح فِي أَرَامِلِ بَنِي عَبْدِ الْمُطَّلِبِ.  مَن مِن تجارنا يقتدي بالنبي فيجعل ربح إحدى صفقاته خالصا للأرامل؟
سيد التجار من سلفنا رضوان الله عليهم لم يفوت هذا الربح العظيم.
تعلم عبد الرحمن بن عوف ض أن يجعل تجارته بابا يقربه إلى نبيه محمد r
تعلم أن التجارة لا ينبغي أن تشغل عن القرب من النبي r
دعاه النبي r يوما فأبطأ عنه.  فقال له النبي  ما أبطأ بك عني يا عبد الرحمن
  فقال: يا رسول الله مازلت بعدك أحاسب الناس. وإنما أبطأ بي عنك كثرة مالي، فهذه مائة راحلة جاءتني من مصر جعلتها صدقة علي أرامل أهل المدينة.
 (أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُواْ الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُم مَّثَلُ الَّذِينَ خَلَوْاْ مِن قَبْلِكُم مَّسَّتْهُمُ الْبَأْسَاء وَالضَّرَّاء
وَزُلْزِلُواْ حَتَّى يَقُولَ الرَّسُولُ وَالَّذِينَ آمَنُواْ مَعَهُ مَتَى نَصْرُ اللّهِ أَلا إِنَّ نَصْرَ اللّهِ قَرِيبٌ {214} يَسْأَلُونَكَ مَاذَا يُنفِقُونَ قُلْ مَا أَنفَقْتُم مِّنْ خَيْرٍ فَلِلْوَالِدَيْنِ وَالأَقْرَبِينَ وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ وَمَا تَفْعَلُواْ مِنْ خَيْرٍ فَإِنَّ اللّهَ بِهِ عَلِيمٌ {215} كُتِبَ عَلَيْكُمُ الْقِتَالُ وَهُوَ كُرْهٌ لَّكُمْ وَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ)
------------------------------
* خطيب مسجد المشعر الحرام - بنغازي 

هناك 3 تعليقات:

  1. حفظك الله ورعاك يا دكتور سهيب -----زهير-طبللينو

    ردحذف
  2. بارك الله فيك وجزاك عنا خيرا

    ردحذف
  3. كان من الافضل ان تتبرع بقيمة تكاليف العمرة للثورة وتحتسب لك عمرة باذن الله وتساهم بمجهودك في بلدك الدي تنقطع عنه الكهرباء ويعاني فيه الناس ويكون اجرك اكبر .. والله اعلم بالقصد

    ردحذف