الاثنين، 18 أبريل، 2011

عريضة الى وزير الخارجية الكندية لمساندة الثورة نرجوا من الجالية الليبية في كندا التوقيع عليها وارسالها



Dear brothers and sisters members of the Libyan Community in Canada

In the last few days we have achieved a lot. As you are aware, Libyans did not dare to demonstrate against Qaddafi in any city or place before Feb. 15, 2011. They have come out now in all Libyan and world cities supporting the young revolutionaries.
We have a lot to do in support of the Libyan revolutionaries in line with the sacrifices they make on the ground of our homeland while Gaddafi is hitting them with cluster bombs.


Dear brothers and sisters,
Attached to this letter is a petition you are kindly requested to send to the Canadian Minister of International Relations.
The e-mail address is:
Please start your e-mail to the Minister with:

ATT: His Excellency the Minister of International Relations, Canada

Please write your name, telephone number and the city where you live.
Also, please send it to at least one friend and treat it as top urgent. May Allah reward you.

We hope that all Libyans in Canada do the least by sending their names in support of our brothers and sisters who sacrifice their lives for their country.

Please read the petition on the website of Almanarah, Libya Almostakbal, Libya Alyoum and Libya watanona,  under  the title:
Special for Libyans in Canada



Your Excellency, Mr. Lawrence Cannon,
The Minister of International Relations, Canada,

The Libyan community in Canada including Canadian citizens, students and permanent residents would like to seize this opportunity to express their thanks and appreciation for the political and military support provided by the Canadian authorities to the Libyan people.

Your Excellency,

As you are aware, on Feb. 15, 2011 internal security elements (internal terror) detained Lawyer Fathi Trabel who represents families of the missing persons in the Abou-Sleem prison incident in which 1260 political inmates were killed. The demonstrators called for the release of Mr. Trabel. The internal security elements opened fire on them and a number of young people were killed. Consequently, people of Benghazi, Tubroq, Derna, Tripoli, Souq-Aljuma, Tajoura, Aljabal Algharbi, and Kufra revolted in protest and they burned every building representing Gaddafi’s revolutionary committees and congresses and the main offices of the internal security forces.
Gaddafi’s response to that was “It’s time to take action, time to start the struggle and salvation”
The Libyan revolutionaries realized that they themselves were the target. He urged his sons and mercenaries to start the annihilation of anyone who opposes him or to say (No) as the latter doesn’t exist in the political dictionary of Gaddafi and his family.  He gave them the example of the Chinese government clampdown on the students demonstrating in Tiananmen Square, and another example of spraying Russian school students with poisonous gases and the American forces attack on Faluja and turning it into dust.  He promised to turn Libya’s land into fire.  The mercenaries in Benghazi, Tripoli, Souq Al-Jomaa, Tajoura, and Al-Zawiya launched their criminal acts of kidnapping and killing any thing that moves on the ground during the last two months.

Your Excellency,  
The Libyan community in Canada requests the following:
  1. Recognizing the transitional legislative council as the sole authority representing the Libyan people.
  2. Sending humanitarian aid and delivering it on the ground in Libya to those who need it especially in Musrata and Ajidabia.
  3. Deporting Libyan diplomats in Canada, as they pose a danger to the Canadian national security and the Libyan community in Canada.

As your Excellency is aware, these diplomats are from the secret police and intelligence, and they are fully loyal to Gaddafi. And as Canada is a NATO member involved in Libya, they will never hesitate to realize their objectives of avenging Libya in Canada which plays an important and essential role in the NATO effort.

They collect names of students and protesters to exercise pressure on their families in Libya.  The following are the names of the Libyan diplomats and students who collect these names and submit them to the Libyan intelligence in Libya:
  1. The Libyan ambassador Mr. Abdul Rahman, who called Gaddafi the leader of the revolution two weeks ago when he used to hold meetings with the embassy staff..
  2. Mr. Jamal A. A. Dalala, first secretary in the embassy.
  3. Mr. Adel B. Sh. Al-Zaiani, second secretary in the embassy.
  4. Mr. Abulfutuh M.M. Farag, Third secretary in the embassy.
  5. Mr. Meri Ali Meri, counsillor.
  6. Slaeh R. M. Zaidan, counsillor.

The students include Ahmed Milad Alfqhi who supports Gaddafi even inside mosques. He’s a medical student living in the city of Toronto, Ontario, his father is Colonel under Gaddafi’s regime and was the army spokesman on Gaddafi state television speaking against NATO strikes on Libya recently.

There is one more person we know little about, and we are waiting to get some information about him from Libya.

We would like to seize this opportunity to express our sincere thanks and appreciation of the efforts made by your Excellency and the Canadian government in support of the Libyan people and their struggle in these difficult times.


The Libyan community in Canada.


بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله و بركاته

إخواني وأخواتي من الجالية الليبية في كندا
لقد حققنا الكثير في الأيام القليلة الماضية وكما تعلمون بأن الليبين لم يجرأوا على التجمع والتظاهر ضد القذافي في أي مدينة أو مكان قبل يوم 15 فبراير 2011. لقد خرجوا اليوم من جميع المدن الليبية والعالمية مناصرة لثوار ليبيا الشباب.
إن علينا واجب تقديم المزيد لثوار ليبيا على غرار مايقدمونه من تضحيات على أرض الوطن وهم يتعرضون بالضرب بالقنابل العنقودية.

إخواني وأخواتي، مع هذه الورقة (عريضة الى وزير الخارجية الكندية) نرجو منكم قراءتها وإرسالها الى السيد وزير الخارجية الكندية. فيمايلي العنوان الإلكتروني الذي ترسلون العريضة اليه:

يرجى منكم إرسال إسمكم ورقم الهاتف والمدينة التي تسكنون فيها.
وبعد ذلك نرجو أن ترسلوا هذه الرسالة الإلكترونية الى صديق واحد على الأقل ونرجو أن تعاملوا هذه الرسالة على أنها عاجلة جدا، وجزاكم الله خيرا.

نأمل من كل الليبين في كندا أن يرسلوا أسمائهم وليس أرواحهم كما يفعل أخوانكم في ليبيا وهذا أقل مايمكننا عمله لمساعدتهم.

أرجو قراءة العريضة المرفقة في موقع المنار الإلكتروني تحت عنوان: خاص جدا بالليبين في كندا




بسم الله الرحمن الرحيم

سيادة وزير الخارجية الكندية السيد لورنس كانون

نحن الجالية الليبية في كندا والتي تضم مواطنين كنديين وطلبة ومقيمين دائميين نبعث لكم السلام والمحبة وشاكرين لكم ما قدمته السلطات الكندية وخاصة وزارتي الدفاع والخارجية على الصعيدين العسكري والسياسي في دعم شعبنا الليبي المطالب بالحياة الحرة الديمقراطية.

سيدي الوزير،

إن حضرتكم على علم بأنه في يوم 15 فبراير 2011 قامت عناصر الأمن الداخلي (الإرهاب الداخلي) واعتقلت السيد المحامي (فتحي ترابل) محامي يمثل عائلات المفقودين في حادث سجن أبو سليم الذي راح ضحيته حوالي 1260 شخص . وهذه القضية معروفة للجميع. فطالب المحتجون بالإفراج عن السيد ترابل . فبدأت عناصر الأمن الداخلي بإطلاق النار مما أدى الى مقتل بعض الشباب. ونتيجة لذلك ثارت بنغازي ثم طبرق ودرنه وطرابلس وسوق الجمعة وتاجوراء والجبل الغربي والكفرة وتم إحراق كل مبنى يمثل القذافي من اللجان الثورية والمؤتمرات الشعبية الى مقرات الأمن الداخلي  فخرج عليهم القذافي وهو يقول:
(دقت ساعة العمل، دقت ساعة الكفاح، دقت ساعة الخلاص لارجوع الى الأمام) حينها أيقن الليبيون الثوار بأنهم هم المستهدفون. فقد أوعز القذافي لأبناءه ومرتزقته بالبدء بعملية إبادة كل من يقول (لآ) وهي كلمة لاتوجد في القاموس السياسي للقذافي و عائلته.

وضرب لهم الأمثال بضرب الحكومة الصينية للطلبة المتظاهرين في ميدان تينامن ورش طلبة المدارس الروس المعتصمين بالغازات السامة وضرب القوات الأمريكية للفلوجة وتحويلها الى رماد. وقال سوف نجعل أرض ليبيا جمرا ولهبا. وقد بدء المرتزقة في بنغازي وطرابلس وسوق الجمعة وتاجوراء والزاوية بخطف وسلب ونهب كل طفل يجري على مدى شهرين.

سيدي الوزير،
نحن الجالية الليبية نرجو منكم القيام بما يلي:
1-الإعتراف بالمجلس الإنتقالي كسلطة تشريعية وحيدة تمثل الشعب الليبي.
2- البدء بارسال المساعدات الإنسانية على أرض ليبيا وإيصالها لمن يستحقها وخاصة في مصراته وإجدابيا.
3- طرد الدبلوماسيين الليبين في كندا لما يشكلونه من خطر على الأمن القومي الكندي والجالية الليبية في كندا.

وكما تعلمون هؤلاء الدبلوماسيين هم من البوليس السري والمخابرات ويدينون بالولاء المطلق للقذافي. وبما أن كندا في حالة حرب مع نظام القذافي فإنهم لن يترددوا عن القيام بأي ما يطلب منهم للإنتقام من كندا التي تلعب دورا أساسيا في قوة الحلفاء (الناتو).

إنهم يقومون بجمع أسماء الطلبة والمتظاهرين للضغط على عائلاتهم في ليبيا. وفيما يلي قائمة بإسماء الدبلوماسيين الليبيين والطلبة الذين يقومون بجمع الأسماء وتقديمها للمخابرات الليبية في ليبيا:
1-      السفير الليبي (الذي كان يطلق على القذافي لقب قائد الثورة) عبد الرحمن أبو توته
2-      السيد جمال دلالة، السكرتير الأول في السفارة.
3-      السيد عادل الزياني، السكرتير الثاني في السفارة.
4-      السيد أبو الفتوح فرج، السكرتير الثالث في السفارة.
5-      السيدة مري علي مري، مستشار
6-      السيد صلاح زيدان، مستشار

ومن الطلبة السيد أحمد الفقهي الذي يقوم بدعاية لنصرة القذافي من داخل المساجد.

بقي شخص آخر لاتتوفر لدينا معلومات كافية عنه، ولكننا ننتظر الحصول على معلومات حوله من ليبيا. وسنزودكم بها حال حصولنا عليها.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الجالية الليبية في كندا

هناك 5 تعليقات:

  1. why involving a medical student
    why involving the mosque
    this all wong you should consult before sending this letter
    it is un profissional
    have one target and we needto plan how we can pressure it
    libyan community need to meet for this

    ردحذف
  2. I am Canadian, but not Libyan. Can I sign this petition? I want to help.

    ردحذف
  3. I agree with the prinsipels of this petition but needs to be reviewed by some expert befor start signing it . 

    ردحذف
  4. الاخوة الجالية الليبية في كندا نشكر لكم تعاونكم وتفانيكم في مساعدة اخوتكم داخل ليبياالحبيبة ونشد على ايديكم لتحقيق النصرعلى هذاالطاغية واعوانه ونحيطكم علما بان الثوار في ليبيا كل يوم في زيادة وهذا من فضل الله والمعنويات عاليه وكلهم مؤمنون بثورة 17 فبراير ومصممون على الاطاحة بنظام الطاغي معمر القذافي واولاده فسيرواعلى بركة الله كل في مجاله ومن مكانه وتحية لكل مناضل والخزي والعار لكل متخادل والنصر بأذن الله قريب

    ردحذف
  5. you should rewrite it again cuz it has lots of mistakes with punctuations and organize the sentences properly .
    And secondly why the medical student are so scare to sign their names on this petition ...are they not Libyans or what or they still support Gadaffi regime ? you don;t have to sign it boudy, just stay home and watch our people in libya getting slaughtering by that psychopathic Murder Ok.
    Heads up for the Canadain guy who wants to help us in this petition and i don;t think so u would be able to help cause you;r not libyan citizen , but you can still give a shot and try .

    ردحذف