السبت، 10 أكتوبر، 2015

معركة قضائية بفرنسا بشأن "طائرة القذافي"

أعلن محامون، الجمعة، أن "مجموعة الخرافي" الكويتية رفعت دعوى قضائية في فرنسا تطالب فيها بمصادرة طائرة إيرباص رئاسية كانت تخص معمر القذافي، وذلك لتحصيل تعويضات مترتبة لها في ذمة النظام الليبي السابق.
والطائرة، وهي من طراز آيه 340 تتميز بفخامتها من الداخل، وقد نقلت إلى فرنسا بعد سقوط نظام القذافي لإصلاحها من أضرار لحقت بها خلال معارك أثناء وقوفها في مطار طرابلس، وذلك بموجب عقد إصلاح وصيانة وقعته في أغسطس 2012 وزارة الدفاع في الحكومة الليبية الجديدة ومجموعة "آير فرانس"، وفقا لوكالة "فرانس برس".


وبحسب مصدر ملاحي، فإن شركة متعاقدة مع "آير فرانس" قامت بإصلاح الطائرة في مركزها في "بيربينيان".

وأمام محكمة في هذه المنطقة الواقعة في جنوب شرق فرنسا رفعت مجموعة الخرافي، الخميس، دعوى قضائية تطالب فيها بمصادرة الطائرة وبيعها في مزاد علني تحصيلا لتعويضات مترتبة لها في ذمة نظام القذافي.

وبحسب محامي مجموعة الخرافي فإن موكله الكويتي يطالب بتعويضه عن عدم التزام نظام القذافي بعقد أبرم بين الطرفين في 2006، مؤكدا أن محكمة مصرية أصدرت في مارس 2013 حكما قضى بتعويض المجموعة الكويتية بمبلغ 945 مليون دولار.

ولكن الهيئة الحكومية الليبية المالكة للطائرة اعترضت على هذا القرار، بحسب محامية الدفاع عن هذه الهيئة، كارول سبورتس.

واوضحت المحامية أن "هذه طائرة تملكها دولة وتستخدم لتسيير عمل الدولة ولا سيما في هذه الأوقات التي تجري فيها محاولات لإعادة إعمار الدولة. هناك حصانة ضد المصادرات"، مشيرة إلى أن هذه الطائرة استخدمها خصوصا رئيس الوزراء الليبي عبدالله الثني.


وأرجأت المحكمة إلى يناير النطق بالحكم في ما إذا كانت ستقرر بيع الطائرة في مزاد علني أم لا، وذلك بانتظار الفصل في طعن قدمته الهيئة الحكومية الليبية وستنظر فيه في 19 أكتوبر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق