الخميس، 27 أغسطس، 2015

مصادر أمنية أمريكية: انتحار قاتل الصحفيين في ولاية فرجينيا

واشنطن- أ ش أ:
أفادت مصادر أمنية أمريكية بانتحار المشتبه به في قتل صحفيين اثنين من شبكة تلفزيونية أمريكية محلية خلال بث مباشر بعد أن حاصرته الشرطة.
وأشارت تقارير أمنية ـ حسبما أفادت قناة "سكاي نيوز عربية" الفضائية مساء الأربعاء إلى أن المشتبه به في قتل الصحفيين العاملين في محطة "دبليو.دي.بي.جيه.7" المحلية في ولاية فرجينيا الأمريكية خلال بث مباشر على الهواء في مقاطعة بدفورد، أطلق النار على نفسه بعد أن حاصرته الشرطة.


وكان حاكم ولاية فرجينيا أعلن في وقت سابق اليوم عن تحديد هوية المشتبه في تورطه بالحادث، وسط أنباء أنه موظف سابق في المحطة نفسها التي تتخذ من مدينة روانوك مقرا لها.
يذكر أن المشتبه به يعمل مراسلا في المحطة نفسها، بحسب مصادر، مشيرة إلى أنه يدعى فيستر فلانجن وأنه طرد بسبب سلوكه وكثرة انتقاداته.
ونشرت المحطة على موقعها الإلكتروني صورة للمراسلة أليسون باركر والصحفي آدم وارد، اللذين لقيا مصرعهما خلال مقابلة مباشرة في أحد أحياء المقاطعة.
وأظهرت اللقطات مراسلة المحطة أليسون باركر وهي تجري لقاء على الهواء، قبل أن يسمع صوت إطلاق رصاص مجهول المصدر وصراخ الضحيتين وينقطع البث.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق