الخميس، 27 أغسطس، 2015

تأجيل عرض الفيلم الإيراني "محمد رسول الله" المثير للجدل


تقرر تأجيل العرض الأول لفيلم "محمد رسول الله" اليوم الأربعاء، فى إيران ليوم واحد لأسباب "تقنية"، كما أعلن منتج وموزع الفيلم رضا صابرى لوسائل الإعلام الإيرانية.

وقال رضا صابرى في تصريحات صحفية اليوم "للأسف سيؤجل العرض ليوم واحد بسبب مشاكل تقنية ونأمل أن يبدأ عرضه اعتبارا من الخميس فى 40 دارا للسينما فى طهران و98 دارا فى محافظات"


بلغت ميزانية الفيلم 40 مليون دولار، وقد مولته الدولة جزئيا، ليكون بذلك أكثر الأفلام كلفة في تاريخ السينما الإيرانية... وتم التصوير في جنوب طهران.
وسيعرض الفيلم الذي يستمر ساعتين، في 143 قاعة سينما في إيران كما أنه سيقدم الخميس في افتتاح مهرجان مونتريال السينمائي، ويأمل المخرج من خلال ذلك لفت انتباه موزعين أوروبيين.

ويؤكد مجيد مجيدي مخرج الفيلم، أن ملامح النبي محمد صلى الله عليه وسلم لا تظهر في الفيلم، بل إن العمل يتناول العالم المتسلط المحيط بالنبي كما كان يراه وهو في سن الطفولة من ولادته إلى سن الثالثة عشرة.

وبفضل تأثيرات خاصة لا تظهر ملامح وجه النبي أبدا "بل يمكن رؤية ظل جسمه"
ويتمنى المخرج مجيدي أن يكون "محمد رسول الله" جزءا أول من ثلاثية "إذ لا يمكن تغيير صورة الإسلام السيئة عبر فيلم واحد" لكنه يؤكد أن الأجزاء الأخرى، "لن تكون من إخراجي بالضرورة" داعيا "كل السينمائيين المسلمين" إلى أن يسلكوا هذه الدرب.

وكان السينمائي السوري مصطفى العقاد تناول السيرة النبوية في فيلم "الرسالة" العام 1976. وقد أثار الفيلم يومها جدلا.

وكالات



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق