السبت، 3 سبتمبر، 2011

محمد عبدالرحمن بالروين : يا ثوارنا في الجبهات أتحدوا ... فإن ثوار الفنادق والفضائيات قادمون




الي الرجال الذين صدقوا ما عاهدوا الله عليه ...  
الي الاسود في جبهات القتال
علي وطننا الحبيب ...  الي أولئك
الذين تنادوا من كل مكان في الشرق والغرب والشمال والوسط والجنوب ...
  الي أولئك الذين إنطلقوا الي مقدمة الصفوف دفاعا عن الارض والعرض والحرمات ...
اليكم جميعا أقول لكم ... 
لقد إنتصرتم لإنكم علي حق وعدوكم علي باطل ...      
  لقد أنتصرتم لإنكم ضحيتم بالغالي والرخيص ...
لقد انتصرتم لإنكم صنعتم لنا التاريخ وبنيتم لنا الأمجاد...
يا ثوارنا ... أدعوكم ان تتحدوا فأنتم من صنع لنا هذه الثورة المباركة... وان تُدركوا بانه لابد لكل ثورة من حُراس يحموها لكى تستمر... وان تعوا بان الثورة بدون حُراس أوفياء ستكون عُرضة للسرقة وميدان للإنتهازيين والمتسلقين والمنشقين وما أكثرهم في هذا العالم ...
يا ثوارنا الإشاوس إستعدوا فإن ثوار الفنادق والفضائيات قادمون فلا تتركوهم يتسللون الي الصفوف الامامية...
يا ثوارنا... أعلموا بانه لا فضيلة في السياسة كالقوة ... فكونوا أقويا وأعلموا بأن الويل كل الويل للضعفاء في هذا العصر...
يا ثوارنا الأشاوس ... تذكروا بأنكم إنتصرتم في الحرب بإعتمادكم علي الله وبسلاحكم, ولكن ستخسروا ثورتكم في حالة تسليم سلاحكم الى شدادي الآفاق وقناصي الفرص من السياسيين وثوار الفنادق والفضائيات... فانتبهوا يامن صنعتم لنا ثورتنا المباركة ... ونصيحتى لكم أن تحتفظوا بسلاحكم ... وأن توحدوا صفوصكم... وأن تنظموا كتائبكم ... وأن تجمعوا أنفسكم تحت راية واحدة وقيادة واحدة ... وأدعوكم بأن لاتنطووا تحت لواء جيشنا الوطني لان ذلك سيقود لإحتواكم ومن ثم السيطرة علي تورتنا المباركة وسرقتها... فأحدروا ... أحدروا هذا الفخ ... وما هذه الدعوة الا كلمة حق يُريد بها باطل....
ياثورنا أدعوكم بكل صدق أن تجددوا إيمانكم  بالذي ثورتم من أجله – الكرامة والعدل والاختيار ...  
وأن تتكلوا علي خالقكم لانه هو الذي نصركم ... فنعمى المولي ونعمى النصير...
والله المستعان

محمد عبد الرحمن بالروين
Berween@hotmail.com  


  

هناك 12 تعليقًا:

  1. زعمة ما اتكونش انتا واحد منهم ...فخ آخر الليبيون تكافلوا من كل الأطياف لمحاربة الدجـّال

    ردحذف
  2. وأدعوكم بأن لاتنطووا تحت لواء جيشنا الوطني لان ذلك سيقود لإحتوانكم ومن ثم السيطرة علي تورتنا المباركة وسرقتها... فأحدروا ... أحدروا هذا الفخ
    سبحان الله لا ادي ان كان هذا الكلام من الحكمة أو العقل أو المنطق أو من باب الحرس على البلاد والعباد أم [ الفتنة ونشر الفوضى]

    ردحذف
  3. كلمة حق يُريد بها باطل

    ردحذف
  4. يا اخي الكاتب كلامك صح واكيد واني واحد من الناس خايف من القادمين من الخارج الدين يطلون علينا كل يوم وهما يقولون تقدموا انطلقوا قاتلوا استشهدوا وهما في لوبيات الفنادق يشربون الاسبريسوا ولكن عدم انظمام الثوار الي لواء الجيش الوطني يجعل دلك من الفصائل والوحدات والحركات المنفصلة طعم سهل لثوارنا ولكن انضمامهم واحتفاظهم بسلاحهم هو الحل الوسط لكي لا يتكرر ماحدث مع اللواء عبد الفتاح يونس رحمه الله والله مستعان

    ردحذف
  5. تثوار القنادق والفضائيا هم الذين جلبو لك الشرعية الثورية وهم الذين جلبو لك الناتو ولولا الناتو لا تستطيع ان تتقدم خطوة واحدة مع المجرم القذافي وطلب بعد تسليم السلاح هي دعوة إلى الفتنة والفوضى وتكرار الصومال ثانية وهذا ما نبئه عنه المعتوه سيف

    ردحذف
  6. بأس ما دعوت له لماذا هذا الكلام هل تريد ان يكون الثوار سوط مسلط على رؤوسنا بحجة نضالهم وكفاحهم هذا وطننا ولا احد له المنة في الدفاع عنه لانه واجب فالكل ساهم في هذه الثورة وتحرير البلاد وبارك الله في الجميع والاجر على الله ولهم كل التقدير والاحترام اما ان يكونوا حاملين للسلاح دون تنظيم فهذا غير مقبول ولهذا فمن يريد ان ينظم الى الجيش فمرحبا به ليستمر في دفاعه عن الوطن اما من يريد ان يعيش حياته المدنية فعليه ان يضع السلاح وينظم الى العمل السلمي وهو ايضا يدافع عن الوطن ضد المتسلقين والمتملقين من خلال التظاهرات السلمية فاذا خرجت فئة عليهم لتقتلهم فالجيش الوطنى كفيل بالدفاع عن اخوته وهذا ما تسير عليه كل الدول في العالم.
    اما فيما يتعلق بالمتسلقين هل ترى انه سيكون لهم مكان ان ساحات الاعتصام والتظاهرات السلمية كفيلة بان تبعد اى شخص يريد ان يتسلق او يستغل الشعب لقد ولى عهد الاستخفاف بالعقول وانتهى عهد الضحك على ذقون الناس وسوف ترى في المستقبل ماذا سيفعل الشعب الليبي.
    اما من تقول انهم اصحاب الفنادق وغيره من الكلام فاتمنى ان يرتقى اسلوب الحوار الى الافعال بمعنى ما الضير ان قدم شخص نفسه على من تعتقد انه من اصحاب الفنادق وجاء ليقدم خدمة للوطن اذا كان كفؤا فمرحبا به وان كان غير ذلك فان الشعب الذي اسقط العقيد كفيل بان يسقط المئات من اشكال هؤلاء.
    ارجو يا اخ محمد الا تصطاد في الماء العكر ودع الامور تسير بما ارادها الله سبحانه وتعالى

    ردحذف
  7. ثوار الفنادق و الفضائيات ههههههههه و اقسم بربي كلمة قوية مش عاديه ههههه ثوار الفضائيات هههههههههههههههههه

    ردحذف
  8. بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم والله انا اعرف هذا الشخص جيدا وعاشرته في اصعب الظروف فهو لايريد لامنصب ولاجاه وياجماعه علاش هذا كله عليكم بتاريخ الاستاذ جبريل وعلاقاته المشبوهه وكذلك كل من تم تعينهم في كل المناصب سواء كانت داخليه او خارجيه 90% هم من ازلام (غير) النظام السابق وكأن لايوجد ليبين الا من كانوا مع بوشوشه وعائلته مثلا السفراء وخاصة في امريكا والامارات ومن هو النايض ومن والده وما علاقته بالقذافي ( ياجماعه الي عمره اقل من 50 سنه يسأل الي عمره فوق ال 55 علي 1969 ومن ثم 1973 عندما جمع ابوشفشوفه اسلاحة الليبين الخفيفه وقام بالاتفاف علي الثوره الحقيقيه رضيتم او لم ترضوا كانت في ليبيا ثوره في 1969 علي الظلم وثم انقلاب في 1973 علي الثوره)ومن هذه الحقائق اقل لكم عليكم بالحذر

    سليمان الباروني

    الرجاء قرأت مقال رد علي مجلس اعيان طرابلس قبل الثوره في ليبيا وطننا

    ردحذف
  9. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يا خوي الفتنة نائمة لعنة الله على من أيقضها وياريت بدل ماتكتب في مثل هذه الأمور ياريت تمشي تعلم الإملاء أحسن لك

    ردحذف
  10. يعني ننضموا تحت بلحاج خير ,,, ام نترك الحبل على غاربه لتخرج علينا عصابات مسلحة منتحلة لأسم احد الكتائب كما حدث لكتيبة القعقاع واحد كتاب جادوا ,,, انا ضد تسليم السلاح ايضا ولكن نحن بحاجة لتقنين استعماله خاصة في العاصمة ,,, ان ماكتبته اقرب للفتنة منه للنصيحة لأنك زرعت الشكوك ولم تأتي بخارطة طريق تقينا شر الفتنة

    ردحذف
  11. لم افهم العلاقه بين قيام الجيش الوطني و فشل الثوره في بلاد ليس فيها جيش وطني اصلا....نرجو التوضيح وشكرا.

    ردحذف
  12. أزال المؤلف هذا التعليق.

    ردحذف