الثلاثاء، 16 أغسطس، 2011

احد الثوار الليبيين في تونس يرمي عبداللاه الخطيب بحذائه


تفاصيل جديدة في محادثات تونس
احد الثوار الليبيين في تونس يرمي عبداللاه الخطيب بحذائه
تونس - خاص – المنارة
علمت المنارة من مصادر مطلعة في تونس بأن عزالدين عقيل وإدريس معمر قاما بدعوة مجموعة من النشطاء  الليبيين المعارضين المقيمين في تونس وممن يمثلون بعض مؤسسات المجتمع المدني للثوار الليبيين  هناك من اجل اللقاء مع عبدالاه الخطيب مبعوث الامم المتحدة  بهدف الاستماع اليهم ومعرفة ما هي مطالبهم بحسب المصادر.


وأضافت نفس المصادر بأن الحضور من النشطاء الليبيين لهذا اللقاء قد تفاجؤا بأن عرضت عليهم  مبادرة مقدمة من عزالدين عقيل بخصوص حل الازمة في ليبيا عكس ما جاء في الدعوة التي وجهت إليهم بأن مبعوث الامم المتحدة يريد الاستماع اليكم ، فما كان من الحضور الا أنهم رفضوا أي مبادرة تأتي من خارج المجلس الانتقالي الوطني وخرجوا من مكان اللقاء.

واشارت نفس المصادر أن احد النشطاء وعنده خروجه من مكان الاجتماع قام برمى عبد اللاه الخطيب بحذائه صارخا في وجه هذا رد مؤسسات المجتمع الليبي على  مبادرتكم.

هناك 5 تعليقات:

  1. أرجوا أن يكون الجواب شافيا هذا المره
    جمال الانصاري

    ردحذف
  2. هذه قليل من كثيرا ...كل من يتعمل مع الطاغية

    ردحذف
  3. موقف جميل ولكن .. ألا ترون ان هذه المنظمات او التجمعات او سمها ما شئت والتي تواجدت في تونس قد ارتكبوا خطأً فادحاً .. ووقعوا في فخ القذافي بأن يجعلنا في موقف سئ .. كيف يوافقون في الأساس على الذهاب للقاء بهذه الشرذمه ومعهم الحثاله هذا الخطيب دون علم المجلس الأنتقالي؟؟ وما الذي يردون سماعه ؟؟ وهل لديهم حلول خاصه ؟؟ من اعطاهم الشرعيه للإجتماع والحديث والأخذ والرد بالنيابة عنا ؟؟ يجب ان يتوقف اي شخص عن اي مبادرات فرديه مهما علا شأنه واشتهر اسمه دون الرجوع لمجلسنا الأنتقالي .. بغض النظر عن موقف الحذاء فكل ما قاموا به كان خطأ ..

    ردحذف
  4. نعم لقد حصل ذلك ولكن لم يكن حذاء بل بالسباط ومالك السباط اخي الكريم علاء بوثمانية

    ردحذف