الجمعة، 5 أغسطس، 2011

سهيل بوشيحة ‏: الأزمة الليبية وعلاقتها بدول إيران وإسرائيل واليونان



اليوم بعد دخولنا لشهر السادس من هذه الثورة المجيدة التي تحولت إلى أزمة دولية من الدرجة الأولى ,قبل إن تكون أزمة ليبية بحتة ,لماذا لانسئل سؤال بسيط ما سبب إطالة هذه الأزمة في ظل سقوط النظام من الأسبوع الأول 
فنرى بعد سقوط جل المدن الليبية بما فيها طرابلس فى يوم 21 فبراير , وبعد ذلك كيف استطاع  القذافى ان يقف من جديد
فنرى إن النظام في بداية الأمر بدءه بمحاصرة المدن الغربية  ومطالبة فقط بدخول المحتجين إلى بيوتهم فقط وسنقوم بتلبية طلباتكم ,وحتى راية الاستقلال لم تطالبهم بتنحيتها ,باستثناء طرابلس التي سيطرة عليها كتيبة خميس و التي كانت مجهزة من اجل سيطرة على اى تمرد في طرابلس من الدرجة الأولى
فبدءه الحوار مع المدن الغربية مثل زواره ,وصرمان ,صبراتة ,ومدن الجبل الغربي ,وزاوية  محاولة منة في السيطرة عليهم عن طريق المحاصرة فقط  وهذا التكتيك اسرائيلى , محاولة محاصرة المدن عن طريق قطع الإمدادات من أكل ومياه وكهرباء ’ حتى تسقط بنفسها ,

فنرى ان نظام حاصر كل مدن الجهة الغربية وبدء فيها وحدة وحدة  على حسب درجة خطورتها ,فكانت الزاوية الأخطر فبدء بها ولم يتوقع إن يستغرق فيها  قرابة ثلاثة أسابيع في مدينة كزاوية , ومن ثم ترى باقي المدن ما يحدث في الزاوية فتستسلم  بدون قتال , على رأى المثل (اضرب المربوط أيخاف السايب ) ومن هنا بدءة سقوط معظم مدن المنطقة الغربية دون قتال
 فنحن نرى كل مدينة تخرج لك فيديو بتاريخ 20 ,21 فبراير ويقولون خرجنا ضد النظام ,نحن نعلم بان ليبيا كلها ثارت ولكن الاختلاف بيننا في من لم يصمد , فنرى مدينة مصراتة أعطت درس في الصمود والشموخ ولو كان معها مدينة أخرى من مدن الجوار لما كان الوضع بهذا السوء 
ومن ثم نرى استخدام الاغتصابات وتحطيم المنازل واستخدام القناصة  وضع الألغام  بدون خرائط كما هو في البريقة  وهذا التخطيط تخطيط ايرانى فهو نفس أسلوب الحرب الإيرانية العراقية
ونرى وصول إمدادات  حربية من روسيا بسرعة فكانت معظم هذه الإمدادات من شواطئ اليونان, ونحن نعلم بمساعدة نظام القذافى دولة اليونان من اجل الخروج من الأزمة المالية , واليونان تمر بأزمة مالية فكانت تساند في نظام القذافى من خلال وصول الإمدادات بأسرع وقت
وكل ذلك وكان الشعب الليبي صامد لوحدة قبل تتدخل التحالف , فنحن نعلم خبراء القذافى من جراثيم اللجان الثورية كعبداللة السنوسي لا يستطيعون إن يسيطروا على شارع  في طرابلس
فاليوم صمود نظام القذافى نتيجة استخدامه لخبراء أجانب ومرتزقة ,واستخدامه المغفلين من الليبيين كدروع بشرية , وكل من يقول  انتم تعاملتم مع النيتو , فنقول لهم انتم تعاملتم مع المرتزقة من كافة إنحاء العالم من اجل إبادة الشعب ,فان طلبنا مساعدة النيتو ولم يتأخر وليس كما هو  معتاد وان كان بفضل النفط  كما يسوق أبواق النظام الجزائري
فسؤال هل ابيار النفط الموجودة في لبيبا تساوى شرف حرة واحدة في ليبيا
سهيل بوشيحة


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق