السبت، 16 يوليو، 2011

مركز شرطة يتحول إلى مستوصف خيري


 المنارة - خاص - حمد المغيربي

يعتبر يوم17 فبراير 2011، يوم نكسة حقيقي للمراكز والمقار الأمنية في مدينة بنغازي ،.ففي ذلك اليوم انهار الأمن  تماما أمام المتظاهرين الغاضبين على كل ما يمت للقذافى ونظام أمنه بصلة، هرب أفراده وضباطه  تاركين مقارهم  وعرباتهم  ليحرقها الثوار الغاضبون ،  حتى شرطة المرور خلعوا بزاتهم مخافة الانتقام، سواء بسبب الفزع من طوفان الثائرين الراغبين في الثأر، أو بسبب أمر يقال إنه وُجِّه إليهم بالانسحاب .
لقد كان من جميل صنيع  حي ارض الشريف  إن ارتأوا إصلاحا عكس  المألوف ، فان يتحول مركز امن شعبي إلى عيادة طبية خيرية فهذا وان كان صغيرا في مؤداه إلا انه كبيرا في معناه ، وخير دال على عزيمة وحنكة أهل  هذا الحي .



تمت صيانة المبنى من تبرعات ودعم الأهالي ، حيث تنادى الجميع يدا بيد ، لتفتح العيادة الخيرية الصغيرة ، ويحدثنا السنوسي الغول المسئول عن العيادة  بأنه قد تم الافتتاح يوم 12-6-2011 ، وان مواعيد العمل بها تشمل الفترتين الصباحية والمسائية وتقدم الخدمات العلاجية فى تخصصات مثل :
·        أمراض الجلدية والإسعافات الأولية
·        العلاج الطبيعي وأمراض النساء
·        قياس مرض الضغط والسكري
·        كما يوجد طبيب للأطفال وطبيب عمومي

وأضاف الغول  بأن جميع الإداريين والأطباء والممرضين هم متطوعون للعمل بالعيادة ولا يتقاضون أي مقابل .
وأشار الغول بأن عدد المتطوعين  بهذه العيادة  بلغ 17 طبيبا و8 ممرضات و7 صيادلة .
من جهته لا يرى الأستاذ نوري التركي مسئول العلاقات العامة أي عائق أعاقهم كنقص الأدوية والمستلزمات الطبية وناشد عبر صحيفة المنارة  الجهات ذات الاختصاص العامة منها والخاصة زيارة العيادة ومدها بالنواقص الطبية لكي تكتمل فرحة أهالي حي ارض الشريف .

نشر في العدد الرابع من المنارة الورقية
15-7-2011

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق