الأربعاء، 13 يوليو، 2011

ترجمة سهيل بوشيحه : كلمة الافتتاحية لرئيس الوزراء الفرنسي فيون في البرلمان الفرنسي يوم 12 يوليو






 مع رئيس الجمهورية و(اللان جوبية)( جيرارد لونقى)  كان لدينا بضعة أيام من اجل إن نتخذ القرار وآخذنا القرار
دولتنا كانت في ميعاد مع معتقداتها وقيمة و مع الأمم المتحدة يجب إن نكون على الاستعداد وجاهزون من اجل دعم الشعب الليبي ومن اجل مساعدته ومن اجل تحقيق حلمة الذي لايحتوى على شي غير شرعي  ليبيا حرة  ليبيا ديمقراطية ليبيا دولة  القانون
وانى التف عليكم  الأغلبية(الحزب الحاكم ) والمعارضة مع علمي بان الإرادة واحدة في إطاحة النظام الليبي هدفنا عادل وبسبب إن هدفنا عادل الحكومة والبرلمان غير مترددة باتجاه مسئولياتها وكيف ما يريد دستورنا انتم من يقرر وانتم من يراقب عملياتنا العسكرية وبتطبيق القانون الجزء الثالث من المادة 35 لي الشرف بان اطلب منكم تمديد العمليات العسكرية في ليبيا
تم التصويت باغلبية كاسحة 482 ضد 27 فقط  من اجل استمرار الدعم العمليات العسكرية فى ليبيا
وكماقال مخاطبا النواب قبل التصويت "لتكن الأمور واضحة، لم نقل أو نفكر أبدا أن التدخل في ليبيا سيكون سهلا وسينجز في بضعة أيام، لكن الأهداف الأولية المحددة للتدخل ومنها حماية سكان بنغازي قد تم بلوغها".

وأضاف فيون أن "شروط تعليق العمليات العسكرية معروفة وهي وقف إطلاق النار بشكل فعلي يمكن التحقق منه ومن ثم عودة قوات القذافي إلى ثكناتها، وإنهاء التعديات على المدنيين وتسهيل وصول المساعدة الإنسانية وأخيرا تنحي العقيد القذافي عن الحكم". 

وهذا رابط الكلمة

ترجمة سهيل بوشيحة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق