الثلاثاء، 24 مايو، 2011

خارطة الطريق المقدمة من قبل المجلس الوطني الانتقالي الخاص بالوضع بعد رحيل القذافي


يسرنا المنارة أن تنشر مقترح خارطة الطريق المقدمة من قبل المجلس الوطني الانتقالي  بخصوص وضع ليبيا بعد سقوط القذافي.
و تعتبر خارطة الطريق المقدمة من قبل المجلس كإجابة  عما ستؤول إليه الدولة الليبية  بعد سقوط القذافي لأجل ضمان عدم حدوث فراغ و فوضى ، حيث يبدو أن هناك تخوف من قبل الامم المتحدة  و الدول الغربية على الوضع ما بعد القذافي .
نرجوا أن نرى حولها نقاشا هادفا يجمع حولها توافق وطني .


خارطة الطريق

تهدف خارطة الطريق الى ايضاح الخطوات التي سيتم اتخاذها بشكل متسلسل و ‏ترتيب منطقي منذ دخول وقف اطلاق النار الكامل حيز التنفيذ الفعلي، وحتى تشكيل ‏اول حكومة منتخبة منذ سبتمر 1969، وذلك كما يلي:‏

‏1- يتم اعلان حكومة تصريف اعمال خلال يومين من وقف اطلاق النار الكامل ‏وانسحاب قوات نظام القذافي من المدن المحتلة والمحاصرة، وايصال كل انواع ‏المساعدات الانسانية الى هذه المدن. من المفترض ان يكون هناك توافق داخل ‏المجلس على تركيبة هذه الحكومة المؤقتة و اعضائها مسبقاً تحسباً لسقوط النظام ‏بشكل مفاجيء وقبل التوصل لأيقاف اطلاق النار، فتعلن في هذه الحالة فور سقوط ‏النظام..وتهدف الحكومة المؤقتة بشكل رئيسي الى الحفاظ على الامن و النظام ومنع ‏الفوضى التي قد تلي سقوط النظام، ويقترح ان تتشكل الحكومة المؤقتة مما يلي:


‏- بعض الشخصيات التي يختارها المجلس الوطني الانتقالي.‏
‏- ثلاث شخصيات من التكنوقراط من النظام السابق.‏
‏- ثلاث شخصيات عسكرية من الرتب العالية لم يعرف عنها المشاركة في ‏قمع الانتفاضة.‏
‏- ثلاث شخصيات أمنية لم يعرف عنها مشاركتها في قمع او تعذيب ‏الليبيين.‏
‏- قاضٍ من المحكمة العليا.‏
‏- بعض شخصيات من المجتمع المدني والقيادات الاجتماعية يكون من ‏بينها شخصيات دينية ذات قبول.‏

‏2- يقوم المجلس الوطني الانتقالي بالدعوة الى عقد مؤتمر وطني موسع ‏خلال اسبوعين من سقوط النظام، يضم المؤتمر الوطني الموسع ممثلين ‏عن جميع المدن الليبية وتحدد نسب التمثيل طبقاً لحجم عدد السكان ‏النسبي.‏

‏3- يذوب المجلس الوطني الانتقالي في المؤتمر الوطني بمجرد انعقاده ‏ويصبح جزءاً منه، وتكون وظيفة المؤتمر الوطني الاساسية هي اختيار ‏اللجنة التأسيسية التي تضع مسودة دستور البلاد خلال خمسة و اربعين ‏يوماُ من تكليفها بهذه المهمة.‏

‏4- تعرض مسودة الدستور على المواطنين الليبيين في استفتاء عام تحت ‏اشراف الأمم المتحدة.‏

‏5- يدعو المؤتمر الوطني الليبيين الى انتخابات برلمانية بعد اربعة اشهر ‏من اقرار الدستور، وتتولى حكومة تصريف الاعمال القيام بكل ‏الأجراءات الأدارية المطلوبة لأجراء الانتخابات في موعدها تحت ‏اشراف كامل من الأمم المتحدة.‏

‏6- يقوم البرلمان المنتخب في اول انعقاد له بحل المؤتمر الوطني، ‏ويدعوالليبيين الى اجراء اول انتخابات رئاسية بعد شهرين من انعقاد اول ‏جلسة للبرلمان المنتخب ويكون رئيس البرلمان هو الرئيس المؤقت للبلاد ‏الى حين انتهاء الأنتخابات الرئاسية واداء الرئيس المنتخب لليمين ‏الدستوري.‏

‏7- يقوم الرئيس المنتخب بأختيار رئيس جديد للوزراء الذي سيقوم ‏بأختيار اعضاء وزارته وحال اقرارها من البرلمان يتم حل حكومة ‏تصريف الاعمال المؤقتة.‏

بالتوازي مع كل هذه الخطوات، تدعو حكومة تصريف الاعمال حال ‏تشكيلها الأمم المتحدة الى عقد مؤتمر دولي حول "اعادة اعمار ليبيا". ‏




هناك تعليق واحد:

  1. انتم بهدا سلمتم البلاد الي الدول الغربيه في كل شي من الحمايه العسكريه الي الي الحمايه المدنيه ولا حول ولا قوة الا بالله والله يستر

    ردحذف