الأربعاء، 11 مايو، 2011

د. علي عبدالمطلب الهوني : ليـــــس للــــذئـــــب وفـــــاء



ليـــــس للــــذئـــــب وفـــــاء
د.علي عبدالمطلب الهوني
مهداة للصديق محمد يونس محمد
كـــان لـــه خلق قزم
ليــس من أصل الغنم
ورث أصله عن
ذئبة سيئة السمعة
وآلــــت لـــعــــدم
قلبه يغلي من الأحقاد
إذ ينزف ســــــــم
يقتل النـــــاس بدم بارد
يقتل الناس و يستمـــرئ الألم
* * * *
كلما مــــر به راعي غنـــم
بــــصق التـــفـلة عليه
و تــــولي و شـــتــم
قاد قطعان المواشي
واعــــداً إيـــاهـــا
بــــــخير النـــعــم
لبس الجبة و استاك بعود و....تعمم
لاحـــــــــق الــــــــــــــراعــي
الـــذي فـــر ومـــات
مـــات في الغربــــة مــقــهـــوراً مــغــم
إلا أنــــه صـــار في شـــعـــبــه قـُنّه
قُـــنّـــةٌ شــــامـــخــــة بـــين الـــقـــمـــم
صـــــار للـــقـــزم نــــشيـــد وعـــلـــم
* * * *
بين ليــله و ضـــحـــاهــا
صـــار منــــفـــوشــا كــطـــاووس
بــلا عــقــل وديــن
أكـــل الأخــضـــر واليـــابـــس
وصـــار لـــه طـــنـــين
وجـــــــراء تــتـــكـــلــم و حـــنــين
ليـــــــــــــــــــقـــول :
إنمـــا الشـــعـــب أنا
حان للشعب الأفول
إنني أبـــشـع غـــول
فاتبعني أيـــهـــا الـشـــعــب أتـــبـــعـــني
أو ســــتــــنـــــدم
صـــــار للـــقـــزم نـــشــيــد وعــــلـــم
آه من كل قزم... آه من كل قزم

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق