الخميس، 12 مايو، 2011

بيان المجلس المحلي لمدينة بني وليد-3 بخصوص تحريض القذافي ضد مصراته


بسم الله الرحمن الرحيم
بيان المجلس المحلي لمدينة بني وليد-3
إن المجلس المحلي لبني وليد ليستنكر بشدة الكلمة المغرضة التي ألقاها العقيد القذافي مساء اليوم 11-5-2011 عبر إذاعة بني وليد المحلية محرضا فيها على الفتنة القبلية ومثيرا بين أبناء الوطن الواحد العصبية الجاهلية، حيث حرّض القذافي أهالي بني وليد – بكل صفاقة وسوء نية – على الزحف على مصراتة وقتال أهلها الشرفاء ، وتحريرها من أهلها بحسب قوله.


إن هذه الدعوى التي يطلقها القذافي اليوم تعني في وجهة نظرنا إفلاسا تاما للنظام ، وهي محاولة رخيصة لإثارة الفتنة القبلية ،وهي أيضا سقوط أخلاقي نهائي لهذا النظام الفاشي القائم على الأكاذيب والفتنة ولطالما حرّض هذا النظام الناس على أهالي بني وليد أيام انتفاضة 1993.

إن المجلس المحلي لمدينة بني وليد ليحذر الأهالي من هذه الفتن التي سيبقى عارها مدى التاريخ ، وينبههم لمحاولة دنيئة من نظام القذافي لنصب كمين لشباب ورفلة والقضاء عليهم وتسويق أنهم إنما قتلوا برصاص الثوار ليبعث الثارات بين قبائل ليبيا المجاهدة.
إن المجلس المحلي بني وليد ليؤكد على العلاقة التاريخية الطيبة التي تجمع سكان بني وليد ومصراتة ، خاصة وأن أعدادا كبيرة من سكان مصراتة هم من مدينة بني وليد ، وهناك أواصر نسب ومصاهرة وقربى بين المدينتين ، وإن أهالي بني وليد لا يمكن أن يكونوا بحالٍ من الأحوال أداةً ساذجة للفتنة القبلية ، وإن نظام القذافي اليوم قد سقطت عنه ورقة التوت وبان على حقيقته وهي بلجوئه للفتنة القبلية يدق المسمار الأخير في نعش نظامه المنهار
عاشت ليبيا حرة أبية موحّدة ، وليسقط نظام القذافي الدنيء، وليذهب العملاء إلى الجحيم.

المجلس المحلي بني وليد

11-5-2011

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق