الخميس، 28 أبريل، 2011

هذه .الصور من مراسل السي أن أن في الرحله الحكومية لترهونة اليوم .




 طفل يحمل السلاح في ترهونة اليوم



 تدريب على السلاح الثقيل في ترهونة اليوم



تدريب بنات المدارس



 الحكومة تقول بانهم متطوعين


إمراة كبيرة تحمل السلاح




هناك 3 تعليقات:

  1. هههههههههههههههههه لاحولة ولا قوة الا بالله ..قل ما تشاء يا قرذافي انت واعوانك ..فقط اعلم ان ورائك يوم يشيب فيه الرضع

    ردحذف
  2. متطوعين؟؟؟!!!... لماذا؟ انا لست ترهونى ولكنى اريد ان اعلق على هذا المقال الصحفى ودعنى اضع خطين تحت " الرحلة الحكومية لترهونه", انه ذكاء صحفى, لان المراسل يريد ان يلفت انتباه متابعيه ان هذا التقرير لم يكن ليخرج للناس الا تخت غطاء النظام الفاسد. لذلك فهى فبركة قذافيه مفادها ان قبائل الغرب الليبى لكم بالمرصاد. ولكن هيهات يا قذافى . لان كل القبائل الليبيه تتمتع بالفطنه والذكاء. وسيأتى اليوم الذى يعرفون فيه الحقيقه من بنى جلدتهم انفسهم. يظن انه على مقدرة بان يضحك على الليبيين ويستغل بساطتهم كما استغلها طيلة 4 عقود مضت. لا والله لن تستطيع لان نخوة العروبه لم ولن تستأصل منا يا يهودى. بسم الله الرحمن الرحيم" لتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود والذين أشركوا " واذا اردت يا اشكالون بالشعب مكيدة فلا تضنن انك محققها لان رب كل شى ومليكه يقول" ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين" اللهم انت ربنا نفوض لك امرنا اكفينا شر معمر القذافى وابنائه واعوانه من الانس والجن. حسبنا الله نعم الوكيل. لنا الله فى الاولى والاخرة.

    ردحذف
  3. على اساس ايخوف في الثوار ويقوللهم ان الليبيين حيتصدولكم هههههه، مسكين كانا راجل يعطينا السلاح وتو ايشوف التريس كيف، مغنها راجعة على صدره. تيهوا كان عارف الليبيين ايحبوه اويبوه ما جابش المرتزقة من مكان باش ايقاتلوا معاه. اصدق من قال (حكمت فعدلت فمنت ياعمر)

    ردحذف