الجمعة، 1 أبريل، 2011

الدكتور ابراهيم قويدر : رجاء أقرأوا هذا‏


بسم الله الرحمن الرحيم

لاحظت اهتماما مبالغا فيه حول خبر انشقاق السيد موسى كوسه عن نظام القذافى ولا الوم دول العالم
ووكالات الانباء التى اعطت هذا الموضوع اهتماما كبيرا لانها تعتقد ان هناك فى ليبيا وزير خارجيه حقيقى
مثل بقية دول العالم صحيح ان السيد كوسى من الوزراء الثوريون وهم وزراء الدرجة الاولى
الذين يحضون بالثقة ومقابلة راس النظام باستمرار ولكنهم لا يرسمون سياسات

او ينفذون  برامج ولكن هؤلاء الوزراء الثوريون قد يسمع لرأيهم ومشاركاتهم
دون غيرهم من الوزراء التكنوقراط وزراء الدرجة الثانية الذين منهم من يدخل
الحكومة ويخرج منها ولا يلتقى مع راس النظام لقاءا ثنائيا
عموما السلطة والقرار الخارجى  والداخلى فى ليبيا كان عند راس النظام وبعض الضباط
من اسرته وقبيلته وبعد ان كبر الابناء اصبح القرار عند راس النظام واسرته
وبالتالى  فالامر لا يختلف ان خرج احد من الوزراء او انشق  فالأسرة  هي الحاكمة رغم انه قد يكون عند
هؤلاء بيانات ومعلومات تخدم بدون شك التعجيل فى نهاية  الاسرة الحاكمة
ثانيا
الحقيقة أتعجب كثيرا من أعادة الاسطوانة المشروخة الخاصة بالتخوف من وجود القاعدة وعناصرها مع الثوار
واستغرب اكثر عندما يأتى ذلك من رئيس وزراء دولة مسلمة مثل تركيا الذى عليه ان يسأل
عماله ومهندسى شركاته الذين كانوا يتواجدون فى كل انحاء ليبيا
الشعب الليبيى شعب مسلم سنى مالكى ملتزم بدون تطرف والدول الاوربيه والادارة الامريكيه تعلم جيدا
بأنه لا تواجد للقاعدة فى ليبيا  والحقيقة انكشفت الساعات القليلة الماضيه
ثالثا
ان هناك دول عربيه ودول افريقيه واسلاميه قال عنهم السيد شلقم انهم يشربون دماء اطفال ليبيا
أن المعلومات عن هؤلاء يجب ان تسلم فورا لقوات التحالف ولامم المتحدة
ويفضح امرهم فى كافة وسائل الاعلام العالميه وبين قوسين
استأت كثيرا عندما رأيت الملعب الرياضى فى الجزائر الاسبوع الماضى يقف دقيقة صمت على موتى
زلزال اليابان ولا يهتم بشهداء الثورة الليبيه !!! ولكن الامور ستنجلى حتما وتظهر الحقيقة
والله ولى التوفيق
الدكتور ابراهيم قويدر

هناك 10 تعليقات:

  1. أن السيد شلقم او " شلاقم" هو على رأس من يشربون دماء اطفال ليبيا و لاكثر من 40 عاماً. اطفال ليبيا ليسوا فقط الذين قتلوا في الحرب المعلنة الآن من مرتزقة القذافي بل كل من مات لغياب الدواء او الاطباء او نقص الرعاية و الاجهزة هؤلاء لا بواكي لهم. ان " شلقمك" ليس الا مجرم في كل الاعراف شرب وولغ في دماء الليبيين كما ولغ كوسا و قذاف الدم و التريكي و الزادما و السوداني و غيرهم كثير. لن ينسى الليبيون كل ذلك. و لو غمستوهم في العسل الحضرمي لن يقبل الشعب الا ان يقتص منهم لكل من شنقوا و عذبوا و غيبوا في الزنازين. ارجو ممن يعتبر نفسه كاتباً او سياسياً او معلقاً ان لا ينظر لبراءة هؤلاء و الا اعتبرناه منهم..و قد أُعذر من انذر

    ردحذف
  2. ستأت كثيرا عندما رأيت الملعب الرياضى فى الجزائر الاسبوع الماضى يقف دقيقة صمت على موتى
    زلزال اليابان ولا يهتم بشهداء الثورة الليبيه !!!
    ---------------------------------------
    انت لم تكن هناك كل الجماهير كانت تقول تحيا ليبيا تحيا ليبيا انظر الى الشعب ولا تسمع ابواق النظام

    ردحذف
  3. استأت كثيرا عندما رأيت الملعب الرياضى فى الجزائر الاسبوع الماضى يقف دقيقة صمت على موتى
    زلزال اليابان ولا يهتم بشهداء الثورة الليبيه !!!-
    ----------------------
    انت لم تسمع الجماهير في الملعب عند دقيقة الصمت كلهم كانو يرددزن تحيا ليبيا

    ردحذف
  4. السيد المحترم.. ربما علمت بخبر المقابلة الرياضية عن طريق وسائل الاعلام..فلتهنأ يا أخي.. المنظم للمقابلة هو النظام.. و المتفرجون من الشعب..الذي استاء..و لم يحترم دقيقة الصمت..بل كانت هتافات مناصرة للشعب الليبي.. فالشعب الجزائري لا يمثله هذا النظام المجرم..الذي فاق اجرام القرذافي و مرتزقته..

    ردحذف
  5. عفوامنك دكتور ابرهيم قويدر انا لا اشطرك فى عدم اهمية موس كوسا لانه راس الحربة وسقوط موسى يعنى نهاية الطاغية ويجب الاسيفادة منه قدر الامكان من معلومات استخبارية وهل معمر وابنائه فى ليبيا ماذا يحدث تماما

    ردحذف
  6. الطرابلسي1 أبريل، 2011 5:03 م

    بسم الله والحمد لله أما بعد

    قد أتفق معك أن ا للانظام في ليبيا هو حكم فرد من الى الألف الى الياء ولكن دون أدنى شك انشقاق شخصية بحجم موسى كوسا لها وقع الصاعقة وهي ضربة موجعة بكل المقاييس ومن شانها أن تسهم في تسريع وتيرة الأحداث التي تؤدي الى اسقاط النظام .
    أسأل الله العزيز أن يمن علينا بالنصر القريب.

    ردحذف
  7. أتعجب كثيرا من أمر الذين يعلقون آمالهم عن هروب أو إنشقاق بعض الشخصيات التابعة لنظام معمر، لأنه وبإختصار شديد لايعنوا شيئا بالنسبة لسقوط النظام من عدمه مهما زاد عددهم أو نقص في نهاية الأمرلا يعبرون إلا عن ارائهم الشخصية والتي لن تجدي لنا نفعا بغض النظر عن مناصبهم السابقة .

    ردحذف
  8. Dear Friends,

    If you don't Know, the escape of Mousa Kossa is just a drama, his has a deal with Ghadfi , Kossa should convince the west that, there are Al kadia in the east part of Libya and he (Ghadafi) will protect his family in Libya, this the deal, he selected to do this role as every one know in Libya, he is a double agent working for Ghadafi and CIA, the CIA know and trust Kossa as he deal with them for very long time, please pass this to the western public .
    No body should beleave, some one can leave Libya and keep his family also you can see the difference of the reaction of the Ghadafi Media when Mr, Shalegem and his staff decided to left the government and this case of Kossa.

    Regards,
    Abdo

    ردحذف
  9. ارجوك السيد شلقم انسان شريف.. وهو من الجنوب والغرب الليبي..و نرجو من المعلقين المحافظه على سلامة التعليقات من التهم الرعناء والالفاظ الكيديه الجارحة والتى ليس لها اي معنى..خاصة واننا لم نشهد للمجلس اعضاء يمثلون الجنوب الليبي الاسير حتى الان!! ونرى ان من له مشكله مع شلقم الذي كانا من اوائل الشخصيات الوطنيه بثورة 17 فبراير .. واحد ممثلي الجنوب الليبي الاسير تحت سيطرة كتائب الجردافي اللعين... فالنحافظ على اخوتنا ووحدتنا حتى لا ينجح القذرافي في تقسيمنا باكاذيبه.. ولو بتعليقات مندسه ولا تخدم مصلحة الليبيين بل تمزقهم.. والعياذ بالله..

    ردحذف
  10. احذروا من سموم كلاب القردافي الملعونين فهم محروقون علي الوزراء المنشقين ويحاولون الفتنة بينهم وبين ثوار 17 فبراير اي الشعب الليبي الحر كل منشق عن هذا الكلب القردافي له كل الاحترام والتئب من الذنب كمن لاذنب له فانشقاقهم وضع المجنون في حجمه الحقيقي فهو حقير ولاقيمة له وهذه الادمغة المنشقة نريد منها الاسهام في بناء ليبيا الجديدة الحرة بقلب وتقوي لله والله ولي التوفيق

    ردحذف