ليبية مغتربة تموت الف مرة كل يوم


ليبية مغتربة تموت الف مرة كل يوم وهي جالسة فقط على كرسي تتفرج على مجازر وطنها تتفرج من بعيد وفي يدها الرموت كنترول تتنقل بين قنوات الاخبار جسمها فقط على هدا الكرسي اما عقلها وقلبها وروحها ففي سفر دائم غائبون جميعهم هناك يرافقون اهلها وثوارها ويدعون لهم بالنصر القريب وستبقى ليبيا دائما حرة 

تعليقات

  1. كل ليبي حر هكذا

    ردحذف
  2. شن علاقة العنوان بالفيديو !!!!!!!!!!!!!

    ردحذف

إرسال تعليق