الخميس، 17 مارس، 2011

نداء هام جدا إلى مجلسنا الوطنى .. و إلى اخواننا على المرئيات‏


نداء هام جدا إلى مجلسنا الوطنى .. و إلى اخواننا على المرئيات‏
الإعلام هو نصف الحرب .. فأنتبهوا و نبهوا وو ثقوا يا إخوانى ..  
مهم جدا أن يقوم المجلس الوطنى بطمأنة  المجتمع الدولى, و بأن مصالحهم فى ليبيا مضمونة و أن عقودهم مع ليبيا ستظل سارية المفعول , وأن ليبيا الثورة ستواصل تزويدها للنفط  و الغاز لكل الدول التى لها عقود سارية  فى ذلك , و أن ما يهدد به القذافى من توقف مصالح الغرب اذا ما غاب نظامه و الذى فقد الشرعية منذ يداية الثورة.  ما يقوله ليس حقيقة  و ما هو إلا تهديد و ابتزاز للغرب,  و أن القذافى هو من نظم الهجرات غير الشرعية للأفارقة لأبتزاز أوروبا  و لفرض وجوده عليهم , و أن هذه الثورة ليست متطرفة أو غيره و أننا  مصممون و ماضون فى ثورتنا حتى تتحقق بغض النظر عن المساعدات الخارجية من عدمها و أننا سننتصر, و أ ننا سوف نسجل و سوف نتذكر تلك الدول التى وقفت معنا و مدت  لنا يد العون ,  و أن ليبيا الثورة قادمة على مشاريع كبيرة , من عمران و مشاريع تنمية و بناء مطارات و بنية تحتية و إعادة بناء فى كافة أرجاء ايبيا ,  و سوف تكون هناك أولويات للفوز بهذه العقود, و الأولوية ستكون بالطبع  لتلك الدول التى ساندت الثورة قبل غيرها و هذا طبيعى و عين العدل,   حيث يجب  أن  يكافاء من وقف مع الشعب الليبى قبل غيره. و على المجلس أن يكرر هذا النوع من الحديث كل يوم , و أكرر للأهمية ,  تؤكدون هذا للمجتمع الدولى كل يوم , و الأحسن أن يأتى فى مؤتمر صحفى ليتسنى للجميع رؤيته.
أما إعلاميا , يتحدث رموز و أزلام النظام كل يوم,  بل كل ساعة عن السيطرة على مدينة كذا ثم مدينة كذا و غيره.. وكذلك يرتبون لقاءات مزعومة مرتبة لتزييف الحقائق  لغرض تشويه الثوار فى لقاءات مع  إلإعلام الخارجى .. و أنتم تدرون أن هذه المعلومات الكاذبة تساهم سلبا فى  تغيير بعض المواقف الدولية المهمة و تسبب الكثير من الإرباك و التردد لديهم و نحن و إياكم  نلا حظ كل هذا  وهو ليس فى صالح الثورة.
رائنا على شاشة العربية لقاء الصحفية  رولا الخطيب مع الشاب ’ على ’  و الذى شرح فيه مطولا أنواع التعذيب الذى تلقاه و اخوانه على ايدى ازلام القذافى ,  أدعوكم  لإيصال هذا  الشريط و امثاله من الأشرطة للإعلام الدولى الغربى و إلى المنظمات الدولية بدون هوادة .. فنصف الحرب إعلام .. و التوثيق مهم جدا.
و نطلب من المرئيات إعادة بث الأشرطة المختلفة و التى سجلت فى بداية الثورة حتى تتكرر رؤية العالم و تذكيره  ببشاعة أساليب القتل لهذا النظام المجرم . و نطلب من الأخوة ضيوف هذه المرئيات مطالبة المرئيات بذلك  و بغيرها من الأمور مثل دعوة المدن و القرى الليبيه لمواصلة التظاهر السلمى حتى النصر إنشالله.
فتحى 

هناك تعليق واحد:

  1. يا اخي فتحي نحن نسأل الله فقط ولا احد سواه. بالله عليك خلي ايمانك بالله قوي ولا تحاول تعلق النصر باستجداء الغرب ان مصالحهم مضمونة. ليس وقت الحديث عن مصالح الان الان الحديث عن الدعاء والصلاة والثبات والصبر والنصر قادم وسوف يمددنا الله بجند من عنده. سوف نعتبر كلامك هذا لحظة ضعف ونتمنى منك تجاوزها

    ردحذف