الثلاثاء، 1 مارس، 2011

بيان بخصوص اعتقال الناشط السياسي محمد سالم الدباشي في مدينة صبراته بليبيا





تتابع مؤسسة الرقيب لحقوق الإنسان بقلق شديد خبر اعتقال الناشط السياسي محمد سالم الدباشي ، صباح هذا اليوم وقد تم اعتقاله في مدينة صبراته على مرأي ومسمع من الجميع في ساحة المدينة ، حيث كان الناشط يدعو الجماهير للتظاهر السلمي والمطالبة بالحقوق المدنية والتي تكفلها كافة الشرائع والدساتير الدولية  .
ومؤسسة الرقيب لحقوق الإنسان إذ تدين بشدة هذا العمل الإجرامي اللا إنساني تطالب السلطات الليبية والأجهزة الأمنية بالآتي :
1-  الإفراج الفوري عن الناشط السياسي محمد سالم الدباشي .
2-  تحمل السلطات الليبية والجهات الأمنية  مسؤولية تعرضه لأي أذى والحفاظ على حياته ومصيره.
3-  تحذر السلطات الليبية من مغبة مثل هذه التصرفات الخارجة عن القانون.
4-  تدعو كافة المؤسسات والمنظمات الحقوقية الدولية والإقليمية والليبية  بالضغط على السلطات الليبية  للإفراج عنه ، وخاصة أنه يعتقل في هذه الظروف العصيبة ، والتي يكون من السهل على الأجهزة الأمنية تصفيته أو تسليط أقصى أنواع التعذيب عليه .


اللجنة التنفيذية لمؤسسة الرقيب لحقوق الإنسان/ بريطانيا
28/02/2011

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق