الثلاثاء، 1 مارس، 2011

بيان حول اختطاف الصحفيين الرافضين للتعتيم الإعلامي الرسمي





نقلا عن صحفية قورينا ، والتي تصدر في مدينة بنغازي ، إن كتائب الأمن التابعة لنظام القذافي قد اعتقلت نقيب الصحفيين في مدينة طرابلس سالمة الشعاب كما اعتقلت مراسلة صحيفة الجماهيرية سعاد الطرابلسي ، وجاء اعتقالهما على خلفية تواصلهما مع قناتي الجزيرة والعربية ، لنقل ما يحث في طرابلس، وأكدت الصحيفة أن قوات الأمن تقوم بحملة اعتقالات واسعة بين الصحفيين والمشايخ وأئمة المساجد الذين يتواصلون مع القنوات العريبة والعاليمة.
ومؤسسة الرقيب تدين وبشدة هذا الاعتداء على الصحفيين وتحذر النظام من التمادي في طمس الحقائق بتكميم الأفواه وإسكات صوت الحقيقة لأن ذلك لا يدوم .
وتطالب الأجهزة الأمنية والكتائب التابعة لنظام القذافي بالآتي:
1- الإفراج الفوري ، دون شرط أو قيد عن الصحفيتين سالمة الشعاب وسعاد الطرابلسي.
2- تحمل السلطات الليبية والجهات الأمنية  مسؤولية تعرضهما لأي أذى والحفاظ على حياتهما ومصيرهما.
 3- تطلب من السلطات الأمنية الكف عن حملات الاعتقالات وإرهاب الناس وتخويفهم وإفزاعهم .
كما تطالب كافة المؤسسات والهيئات والمنظمات الدولية والإقليمية والمحلية بالضغط على هذا النظام القمعي الذي لا يحترم حرية رأي أو كلمة حق.

اللجنة التنفيذية لمؤسسة الرقيب لحقوق الإنسان / بريطانيا
01/03/2011

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق