السبت، 5 مارس، 2011

بيان الجالية الليبية في إسبانيا



بيان الجالية الليبية في إسبانيا
شباب ثورة 17 فبراير
تأييداً للمجلس الوطني المؤقت
تقوم جموع الجالية الليبية في اسبانيا بالترحم على أرواح الشهداء البررة الذين قدموا أرواحهم فداءً للحرية والكرامة.


نعلن نحن أعضاء الجالية في إسبانيا من الليبيين والليبيات شباب ثورة 17 فبراير  عن انضمامنا وتأييدنا للمجلس الوطني المؤقت بقيادة الأستاذ/ مصطفى عبد الجليل  ونعتبره الآلية الوحيدة لتمثيل الشعب الليبي بأكمله في الداخل وفي الخارج  وضمانا مؤقتا لشغر الفراغ السياسي حتى سقوط نظام الطاغية القذافي، الذي هو على وشك ذلك، وتحرير كافة الأراضي الليبية من الشمال إلى الجنوب ومن الشرق إلى الغرب.
ونؤكد على الوحدة الوطنية وعلى دولة حرة، ديمقراطية، دستورية وتعددية عاصمتها طرابلس، وتسع كافة الليبيين.
نناشد المجتمع الدولي من جامعة الدول العربية والأمم المتحدة وكافة دول العالم بالاعتراف بالمجلس الوطني المؤقت بصفته الجهة الوحيدة الشرعية لتمثيل ليبيا واسقاط الشرعية عن السفاح القذافي .
الله أكبر الله أكبر، عاشت ليبيا حرة .
الخلود للشهداء. العزة للشهداء. النصر للشعب الليبي العظيم البطل
الجالية الليبية في إسبانيا في بلباو و مدريد وفالينسيا وبرشلونة وإليكتني و مالقا و ماربيا وسانتدير وسراقصطة و فيتوريا و سان سبستيان ولاريدو وإشبليا وغرناطة وخيخون ولاكورونيا و كل الإقاليم في إسبانيا
حرر بالإجماع  في اسبانيا بتاريخ  4 مارس 2011

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق