الأحد، 16 أكتوبر، 2016

قوات البنيان المرصوص تستعيد حيا في سرت



أعلنت غرفة عملية قوات البنيان المرصوص سيطرتها على حي المنارة عقب اشتباكات مع تنظيم الدولة الإسلامية في مدينة سرت وسط ليبيا، ولا يزال التنظيم يسيطر على مساحة صغيرة في المدينة.
وتدور الاشتباكات بين قوات عملية البنيان المرصوص وتنظيم الدولة داخل سرت في مساحة لا تزيد على كيلومترين مربع.
وترجع أهمية السيطرة على حي المنارة إلى كونه ينقل المعركة إلى بداية منطقة الجيزة البحرية من ناحية المحور الغربي، حيث تحاول قوات البنيان المرصوص بسط سيطرتها على القسم المطل على الجيزة البحرية.
وبعد قتال استمر ستة أشهر وبدعم من غارات جوية أميركية، أوشكت قوات البنيان التابعة لحكومة الوفاق الوطني على القضاء على آخر فلول تنظيم الدولة بسرت.
اشتباكات سابقة
وكانت قوات البنيان المرصوص خسرت 14 من مسلحيها الجمعة الماضية بعد اشتباكات عنيفة مع تنظيم الدولة في شوارع الجيزة البحرية، واستخدمت في الاشتباكات دبابات وعربات مدرعة مزودة بمدافع آلية ثقيلة، بالإضافة إلى غارات جوية لاستعادة منازل استولى عليها مقاتلو التنظيم.
ويتحصن مقاتلو تنظيم الدولة في منطقة صغيرة في سرت، ويتصدون لقوات البنيان المرصوص بنيران القناصة والفخاخ، ويقتصر وجود مقاتلي التنظيم في الحي رقم 3 حيث يتحصن ما بين 170 إلى 200 مسلح.

وسيطر التنظيم على سرت قبل عام مستفيدا من الفوضى السياسية والأمنية التي أعقبت سقوط القذافي عام 2011، وأدى القتال بين الفصائل المسلحة المتناحرة إلى تشكيل حكومتين متنافستين وعدم وجود جيش نظامي للبلاد.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق