الجمعة، 23 سبتمبر، 2016

إدانة شركة سويسرية دفعت رشوة لنجل وزير إبان حكم القذافي



أدان القضاء السويسري اثنين من مسؤولي شركة "نتروكيم" التابعة لشركة "أميروبا" السويسرية العملاقة، بعد ثبوت دفع رشوة لأحد كبار الشخصيات الليبية إبان حكم معمر القذافي، من أجل بناء مصنع لإنتاج مادة "الأمونيا" في ليبيا.

وأدان المدّعي العام الفيدرالي رئيس شركة أميروبا، أندرياس زيفي، والمدير السابق لشركة نتروكيم، بيت روبريخت، لدفع الأول رشوة مقدارها 1.5 مليون دولار عبر شركة وهمية باسم محمد غانم، نجل وزير النفط الليبي شكري غانم.

أما روبريخت فأدين بتهمة التزوير وحكم المدعي العام على "نتروكيم"، بدفع غرامة قدرها 750 ألف فرنك سويسري لانعدام وجود آلية فاعلة داخلها لمكافحة الفساد.

وبحسب موقع الإذاعة والتلفزيون السويسري، فقد دفع المسؤولان العمولة بناء على طلب من الشركة النرويجية "يارا" عبر أحد فروعها في جنيف. وكان الهدف من هذه العملية، الحصول على معاملة تفضيلية لإنشاء مصنع خاص بإنتاج غاز أمونيا في ليبيا.


وحولت الأموال إلى حساب مصرفي في جنيف باسم شركة وهمية لمحمد شكري غانم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق