الأحد، 4 سبتمبر، 2016

بيان من جماعة الاخوان المسلمين الليبية

جماعة الاخوان المسلمين الليبية
#بيان | رقم 17 لسنة 2016م
---------------------------
بسم الله الرحمن الرحيم
في إطار متابعة "جماعة الإخوان المسلمين الليبية" للأحداث والتطورات التي تشهدها البلاد، وحرصها البالغ على أمنها وسلامتها واستقرارها ووحدة ترابها، وكلها ثقة في الله بالانفراج القريب لكل أزماتها، فإن الجماعة تشير في بيانها الى الآتي:-
1. تدين الجماعة وبقوة القصف المستمر الذي ما زال يستهدف المنطقة السكنية في #قنفودة والذي تشنه طائرات ومجموعات مسلحة تابعة لما يسمى بعملية #الكرامة، تسبب في مقتل #مدنيين نقلت لنا وسائل #الإعلام مشاهد لهم غاية في المأساوية تبين جثث الضحايا من الأطفال والنساء الأبرياء لحظة انتشالهم من تحت أنقاض بيوتهم التي دمرت على رؤوسهم، وذلك في ظل صمت رسمي داخلي وتجاهل دولي مثير لشديد القلق والاستهجان والأسف، داعية الجهات المسؤولة لتحمل مسؤوليتها القانونية والأخلاقية والتاريخية، وذلك بالمسارعة إلى اتخاذ ما يلزم من إجراءات لإنقاذ الأسر العالقة وتيسير أسباب خروجها إلى مناطق آمنة.
2. تدين #الجماعة وبقوة الحصار المستمر الذي تضربه ما يسمى بقوات #عملية_الكرامة على مدينة #درنة والاعتداءات المتتالية عليها بقصفها بالطائرات، ما تسبب في قتل وتشريد الأبرياء الآمنين من المدنيين والتخريب لمؤسساتها والتدمير لبنيتها التحتية، وتدعو إلى الوقف الفوري للعدوان على المدينة ورفع الحصار عنها، وتعتبر الجماعة أن الاستهداف المتكرر للمدينة وترويع أهلها لهو الإرهاب بعينه، وأن من يقف وراء العدوان على درنة لن يكون في مأمن من أن تطاله المسؤولية عن ذلك وإن طال الزمن.
3. ترحب الجماعة بفتح الطريق الساحلي الرابط بين مدينتي #طرابلس و #الزاوية، وتعبر عن شكرها لكل الجهود المخلصة التي سعت لتحقيق هذا الاتفاق، وتمكين المواطنين من حرية المرور والتنقل والتواصل، وتدعو الجهات المعنية إلى اتخاذ ما يلزم من التدابير الداعمة للأمن والسلم والاستقرار في المنطقة.
حفظ الله #ليبيا، ودامت حرة أبية موحدة.
#جماعة_الإخوان_المسلمين_الليبية.

صدر في طرابلس؛ يوم الجمعة 30 ذي القعدة 1437 هـ، الموافق 02 سبتمبر 2016م

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق