الثلاثاء، 30 أغسطس، 2016

العدالة و البناء : ما يحدث في قنفودة " جريمة، وعلى الرئاسي تحمل المسؤولية





دان حزب العدالة والبناء وبشدة القصف الجوي الذي استهدف المدنيين بمنطقة " قنفودة " بمدينة بنغازي من قبل قوات عملية الكرامة، واصفاً هذا العمل بـ " الجريمة النكراء " . واعتبر الحزب في بيان اليوم الثلاثاء أن ذلك يعد بمثابة "فصل آخر من فصول الإرهاب التي دانها الحزب مراراً وتكراراً " حسب وصف البيان
وطالب في ذات الوقت المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني، والقوى السياسية الليبية، والمجتمع الدولي، بتحمل مسؤولياتهم و الوقوف جمعياً ضد الجهات المحرضة و المبررة لمثل هذه الأعمال، التي قال عنها الحزب أنها تتعارض مع أبسط قواعد حقوق الإنسان
وجدد الحزب من خلال بيانه الدعوة للمجلس الرئاسي لتطبيق بنود الاتفاق السياسي، وإعلان وقف إطلاق النار، والبدء في مصالحة وطنية شاملة، لحقن الدماء وإنهاء الأزمة التي تشهدها البلاد
كما أكد العدالة والبناء أن دوامة العنف في المنطقة الشرقية والتي اكتوى بنارها آلاف الضحايا من المدنيين، لن تنتهي إلا بتكاثف جهود المصالحة ومحاربة الإرهاب عبر مؤسسات الدولة
وفي الوقت ذاته دعا الحزب وبشكلٍ ملحٍ وعاجلٍ المجلس الرئاسي وبإشراف دولي لتأمين ممر آمن لخروج مئات المدنيين العالقين في منطقة "قنفودة" ومناطق القتال عامة، ووضع حد لمعاناتهم  

وكالة أنباء التضامن

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق