الثلاثاء، 13 أكتوبر، 2015

برلمان طبرق يخفق في التوافق حول المسودة الأممية

ذكرت تقارير صحفية الثلاثاء، أن مجلس برلمان طبرق، أخفق في التصويت على مسودة الاتفاق الأخير الذي أعدته بعثة الأمم المتحدة إلى ليبيا، والذي يقضي بتشكيل حكومة وفاق وطني جديدة لإنهاء الصراع على السلطة في البلاد.


وقال ناطق باسم المجلس، وأعضاء شاركوا في الجلسة التي عقدها المجلس اليوم بمقره المؤقت في مدينة طبرق، بأقصى الشرق الليبي، في تصريحات صحفية، "إن رئيس المجلس عقيلة صالح قرر تعليق الجلسة إلى الأسبوع المقبل، وتأجيل التصويت على المسودة التي اقترحها مبعوث الأمم لمتحدة الخاص لدى ليبيا، برناردينو ليون".

وكان المجلس الذي يعتبر أعلى سلطة تشريعية وسياسية في ليبيا، قد فشل أمس الإثنين في التوصل إلى اتفاق بين أعضائه، على مدى جلستين صباحية ومسائية بمقره في مدينة طبرق، حول مقترحات ليون.

ويقول عدد من أعضاء المجلس إن المقترحات الأخيرة في حاجة إلى تعديلات إضافية، وهو ما يتناقض مع تأكيد المبعوث الأممي على أن المسودة الأخيرة هي النهائية لماراثون المفاوضات الشاقة التي عقدت منذ مطلع العام الجاري في عدة دول، من بينها سويسرا والجزائر وأخيراً المغرب.

ولا زال المؤتمر الوطني العام  الذي يدير الأمور في العاصمة الليبية طرابلس، لم يعلن أيضاً موقفه النهائي من هذه المقترحات، التي تشمل تشكيل حكومة وحدة وطنية وفترة انتقالية جديدة لمدة عامين.

وكان برلمان طرابلس قد أكد معارضته لحكومة الوفاق الوطني التي اقترحت بعثة الأمم المتحدة تشكيلها، مطالبا بتعديل الاتفاق السياسي قبل الدخول في تفاصيل هذه الحكومة.

عربي 21

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق