السبت، 24 أكتوبر، 2015

أحداث بنغازي ليوم الجمعة 23-10-2015


سقوط تسعة قتلى وأكثر من ثلاثين جريحا إصاباتهم متفاوتة  جراء سقوط قذائف هاون أكدت مصادر متواترة أنها أطلقت من إحدى المناطق المحيطة بمنطقة الكيش وكلها مناطق خاضعة لسيطرة المسلحين الصحوات الموالين لحفتر 

وقد أكدت مصادر متواترة أن القذائف أطلقت من إحدى المناطق التي توجد فيها قوات حفتر في محاولة لإلصاق التهمة بمقاتلي مجلس الثوار الذين يتمركزون في مواقعهم البعيدة بمسافات طويلة بعض الشئ عن مكان التجمع ما يجعل استهداف المكان من مناطق الثوار أمرا صعبا جدا إن لم يكن مستحيلا.



 مصدر عسكري  بمجلس شورى ثوار بنغازي يدين سقوط القذائف على التجمعات المدنية حتى وإن كان يوجد فيها عسكريون ، وقال إن"ما قامت به عصابات حفتر ضد المتظاهرين المدنين في ساحة الكيش جريمة في حق الإنسانية،وهذه الجريمة ما هي إلا امتداد لجرائمه الأخرى ضد بنغازي وأهلها".
وأعلن المصدر قائلا"لا ديننا ولا أخلاقنا تسمح لنا بقصف وقتل المدنيين العزل،و لذلك نرفض ونستنكر بأشد العبارت اتهام الثوار بهذا الفعل المجرم الذي لا يقبله الشرع والعقل الإنساني".
وطالب المصدر أهالي القتلى بالمطالبة والضغط في اتجاه إجراء تحقيقات عاجلة وفورية لمعرفة من الجاني من خلال بتحديد نوع المقذوف وتحديد مداه،ومعرفة الوجهة التي خرج منها من أي زاوية من خلال الصور و التسجيلات المتلفزة وشهادة شهود العيان".
وأضاف المصدر في خطابه لأهالي الضحايا قائلا لهم"إن كان من دبروا هذا الحادث صادقين و حريصين علي أرواح أبنائكم لماذا لم يؤمنوا هذه المظاهرة،وإن كان الأمر قد وقع الآن هل يستجيبون لكم ويباشرون في إجراء التحقيقات"
......................................................
اندلاع اشتباكات في منطقة الهواري بين مقاتلي مجلس الثوار ومسلحي كتائب حفتر على خليفة محاولة كتائب حفتر التقدم صوب أحد مواقع الثوار ،وسط تأكيد مقاتلي المجلس بهذا المحور أنهم يسيطرون على مواقعهم وتمركزاتهم بالكامل".
.........................................................
اندلاع اشتباكات بالأسلحة المتوسطة والخفيفة في محوري"سي فرج"و"كتيبة 17 فبراير"وسط محاولات وصفت باليائسة من مسلحي كتائب حفتر للتقدم صوب مواقع الثوار.
....................................................

مقاتلون تابعون لمجلس الثوار يطلقون عددا من القذاتئف الصاروخية والمدفعية على قاعدة ومطار بنينا اللتين يتمركز فيهما مسلحون تابعون لكتائب حفتر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق