الثلاثاء، 2 سبتمبر، 2014

الشيخ ونيس المبروك : دعوة لكل شيوخ قبائل برقة


أكرر ما كتبته في "أول" أيام مايسمى معركة الكرامة،وقبل سقوط الموتى بها ...لعل بعض العقلاء يستجيب :"....أرجو أن لا يستهين الناس بمشروع حفتر ومعركته القادمة ، فأنا على ثقة أن الرجل لن يكون له مستقبل سياسي كما تزين له نفسه ، ولكنه قادر ويستطيع أن يدخل المنطقة الشرقية في نفق مظلم ويحدث شرخا في سلمها الإجتماعي ، ويجعلها تسبح في بركة من الدماء دون أن يتحرك له طرف أو يشعر بأدني حرج .وهذه دعوة لكل شيوخ وقبائل برقة بأن يستعجلوا في تضميد الجراح ، وتهدئة النفوس ، ووضع الأمور في نصابها ، فجميع من في الحرب هم أولادنا وأحبابنا ولا نرضى أن يصيبهم سوء ، ومن العار أن يستدرجهم أحد في حرب رخيصة ، يستهين فيها بدمائهم ، ويكون الخاسر الوحيد فيها هو الوطن 

نوري جينا الزاوي : خارطة الصراع الليبي

من السهل جداً تحديد عناصر المعادلة التي تتحكم بسير العمليتين السياسية والعسكرية في ليبيا ، الذي يمثل فيه الدين الاسلامي الحنيف الركن الأساس لتحديد الولاء والبراء ومنذ اسقاط حكم العقيد القذافي ، أخذت الأمور تتعقد بسبب الحملة الممنهجة التي يشنها التيار العلماني المتطرف، وبدأت الصراعات السياسية التي اتسمت بالعنف المسلح الذي غذته التدخلات الخارجية وبالتحديد دويلة الإمارات العلمانية ، لتجد الجماعات العلمانية المتطرفة واصحاب الاجندات الخارجية ، في هذا البلد بيئة خصبة لكسب النفوذ والتوسع ، لتصبح ليبيا تحت رحمة ثلة من المليشيا المسلحة همها المال والمناصب جٌندت لتخدم العلمانيين واصحاب الأجندات الدخيلة.

ترجمة مقال عن مجلسة فورين بوليسي : "وسطاء السلطة في ليبيا الجديدة؟"

هذأ لترجمة من مقالة في مجلة «فورين بوليسي» صدرت بتاريخ 27 أغسطس عام 2014، بصحفيه «ماري فيتزجيرالد». أنه يوفر نظرة فاحصة على ألحرب بالوكالة في ليبيا، مع التركيز على سماسرة السلطة المعادية للاسلاميين المتحالفين مع الإمارات العربية المتحدة. ألتقرير يتضمن تعليقات كاشفة من حسن تاتاناكي (صاحب قناة ليبيا أولا) حيث قأل: " فوجئت تماما عن مدى تأثير وسائل الإعلام - انها مخيفة. يمكنك ترك تأرجح آراء الناس إلى اليمين في نزوة ."
( ترجمة بنغازي الحرة)

الشيخ عبدالرحمن كاموكا : حكم القتال تحت الراية العميه

حكم القتال تحت الراية العميه
ما دعاني للكتابة في هذا الموضوع هو ما رايته من انظمام بعض الشباب السلفيين للقتال مع حفتربحجة الاحاديث التي جاءت في فضل قتال الخوارج ونسي هولاء الشباب انه لابد من وضوح الراية التي يقاتل المسلم تحتها وقد جاء الوعيد فيمن قاتل تحت راية عميه قال صلى الله عليه وسلم من قاتل تحت راية عمية يدع إلى عصبية أو يغضب لعصبية فقتلته جاهلية فما المقصود بالراية العميه وهل تنطبق على راية حفتر؟ اولا ما المقصود بالراية؟

الشيخ نصر سعيد : جماعة أنصار الشريعة الليبية وعقيدتهم*

جماعة أنصار الشريعة تنتسب إلى السلفية الجهادية، التي تجمع بين الدعوة إلى التوحيد بشموليته، والجهاد لأجل ذلك في آن واحد، وتعتقد عقيدة السلف الصالح رضوان الله تعالى عليهم، وتهدف إلى تحكيم الشريعة الإسلامية، وإقامة الدين بالبيان والبنان، بالكلمة والسلاح، بحسب ما تقتضيه المرحلة، وطبيعة الصراع.
 .
وتعتقد جماعة أنصار الشريعة الليبية أن الديمقراطية دينٌ كفريٌّ غربيٌ مبتدعٌ، وأهلها بين أرباب مشرِّعـين وأتباع لهم عابـدين، لأنها تقضي بمنح البشر الحق المطلق في التشريع، وذلك في مقابل دين الإسلام الذي يحصر التشريع فيه لله تعالى، ويعتقدون أن الديمقراطية كفر أكبر، لما تمثله من شرك صريح في الربوبية، ودليلهم قوله تعالى (اتَّخَذُواْ أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَاباً مِّن دُونِ اللّهِ) وقوله تعالى (أَمْ لَهُمْ شُرَكَاء شَرَعُوا لَهُم مِّنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَن بِهِ اللَّهُ)، ولذا فهم يَكْفُرُون بالديمقراطية، ويُكَفِّرُون من يؤمن بها، ويتهمون ساسة ليبيا بالتخاذل عن إقامة الشريعة، وبالتلون في تحكيمها، وبالمسارعة في إرضاء الغرب واسخاط الرب.