الجمعة، 28 أكتوبر، 2011

دورة للحجيج قبيل مغادرتهم

المنارة - درنة
بعد أن صدر قرار المكتب التفيذي بإرسال أسر شهداء ثورة السابع عشر من فبراير إلى الحج هذا العام، كنوع من التكريم والمواساة لهم. وباعتبار أن عدد شهداء درنة وضواحيها 109 شهيد، فقد خرج عن كل أسرة شهيد شخصان. 
واقامت اللجنة المرافقة لأسر الشهداء دورة تدربية للحجيج على مدى يومي 26،27/10/2001، بمدرسة الزهير بدرنة، على أن تنطلق الرحلة يوم 29/10/ 2011م، وذلك حسب ما صرح به مشرف رحلة حجيج درنة شكري الخاسي. 

وقال الحاسي، انهم استلهموا فكرة دورة لحجاج بيت الله الحرام من بعض دول شرق أسيا، وذلك بصناعة مجسمات لمناسك الحج والشرح العملي للحجيج عليها مباشرة.

هناك تعليق واحد:

  1. الله الله يادنيا ... وشهداء بوسليم الله يرحمهم والله أعتبرتموهم من شهداء الكتايب يبدو بعد استباعادهم
    ... اعدلو والله لولا الله اولأ واخيراً تم شهداء بوسليم مكان الجمرة التورة اتسعتة واخدت تاييد الشعب ليبي والعالم كامل

    ردحذف