الأربعاء، 5 أكتوبر، 2011

مترجم : صواريخ ألمانية في ليبيا... برلين في إحراج

خدمة المرصد الليبي للاعلام

ألغيماين تسايتونغ
سلطت صحيفة "ألغيماين تسايتونع" الألمانية الضوء في هذا المقال على كمية أسلحة ألمانية الصنع التي تم اكتشافها في ليبيا في مخازن الزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي، مبينة أن هذا الاكتشاف أحرج الحكومة الفدرالية الألمانية التي قالت إن كمية الأسلحة (صواريخ من نوع "ج 36") قد وصلت إلى نظام العقيد القذافي عبر الحدود المصرية.

وأشارت الصحيفة إلى أن الثوار كانوا قد عثروا على صواريخ من نوع "ج36" ألمانية الصنع مبينة أن الشركة الألمانية المصنعة لذلك النوع من الصواريخ أعلنت أيضا أن تلك الكمية من السلاح وصلت إلى يد نظام القذافي بطريقة غير قانونية عبر الحدود المصرية الليبية.
وكانت صحيفة "بيلد آم زونتاغ" قد ذكرت أن الحكومة الفدرالية الألمانية قد أعطت الموافقة سنة 2003 لشركة "هيكلر كوخ" لتصدير 608 صاروخ لمصر وأن هذه الصفقة عقدت بشكل قانوني غير أن كيفية وصول هذه الصواريخ إلى مقر إقامة القذافي في طرابلس تبقى غامضة.
وذكرت مصادر حكومية ألمانية أن شركة "هيكلر كوخ"  تقوم حاليا بالتحقيق في الطريقة التي وصلت بها تلك الصواريخ إلى مخازن القذافي وستقوم بنشر نتائج هذا التحقيق في وقت لاحق.
وضع محرج
وأشارت الصحيفة إلى أن هذه القضية أحرجت ألمانيا التي كانت قد قررت عدم المشاركة في العملية العسكرية الجوية لحلف شمال الأطلسي ضد نظام العقيد القذافي.
وقالت إن معارضين ألمان طالبوا الحكومة الفيدرالية بتقديم توضيحات حول المسألة، فيما أكدت وزارة الاقتصاد الألمانية أنها لم تعط أي ترخيص مباشر لتصدير الأسلحة إلى نظام القذافي نافية أي علم لها بعملية نقل هذه الصواريخ إلى ليبيا.
وحسب الثوار الليبيين فإن هذه الصواريخ وصلت إلى ليبيا من ألمانيا سنة 2003 وقد تحقق الثوار من التاريخ ومن الأرقام الموجودة على تلك الصواريخ التي عثر عليها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق