الجمعة، 2 سبتمبر، 2011

خليفة الككلى : حوار الشياطين ابليس ينشق على القذافــى

  

يحكى انه حدث حوار بين الشيطان الاكبر واحد اشد شياطين الانس فى مكان ما بعيدا عن اعين الناس لسرية اللقاء , رتب لهذا اللقاء فى ظروف حرجة من العلاقة بين هذان الصديقان الحميمان حيث يعتقد الشيطان الاكبر بان ساعة شيطان الانس هذا أوشكت على النهاية ومن تم لا يمكنهم اللقاء فى الدنيا مجددا وفى الاخرة لا مجال للحوار فى مكان لا يمكن فيه الحوار .
وكان شيطان الجن يسعى لفعل اى معروف قد يحاجج به الله يوم القيامة ليخفف به عنه عذاب الاخرة , وكان يريد ان يذكر شيطان الانس هذا بالعذاب وقدرة الله , وكان هذا الحوار:

شيطان الجن : انى اراك تحتضر انها ايامك المعدودة و لو انك اطعتنى ولم تتجاوز تعليماتى لكان الوضع افضل بكثير .
شيطان الانس : لو اننى طاوعتك ونفذت فقط ما امرتنى به ما كنت استطيع ان اتحكم فى الرعية كل هذا الوقت
شيطان الجن : ولكنك تجاوزت الخطوط الحمراء فى التعامل مع بنى البشر
شيطان الانس : اية خطوط حمراء , لا توجد خطوط حمراء عندى من اجل الخلد والمجد والبقاء
شيطان الجن : لقد سألتنى حكم العباد فقلت لك ابعدهم عن ربهم
شيطان الانس : وهذا ما فعلت بالضبط فلقد رصدت العيون فى المساجد ومنعت صلاة الفجر وصعبت على الناس الحج ورفضت سنة نبيهم وحاربة الائمة وقتلت الصالحين والغيت المذاهب وشجعت الزندقة وغيرت مواعيد المناسبات الدينية والاعياد وغيرت تاريخهم من الهجرة الى الوفاة واقمت للناس المشانق فى شهر الصوم الذى هو ايضا الغيت منه ايام واضفت له ايام , اليس هذا ما امرتنى ان افعله .
شيطان الجن : لا انا لم اطلب منك ذلك انى اخاف الله رب العالمين , قلت لك اكثر لهم الدنيا فيبتعدوا عن الاخرة
شيطان الانس : انا لا اريد لهم لا الدنيا ولا الاخرة ولذا فقد ضيقت عليهم عيشتهم لا وظائف ولا رواتب تكفيهم لا مساكن تأويهم لا امكانية للتزاوج والتكاثر نعم للبؤس والحرمان والفقر
شيطان الجن : ولكن هذا كثيرا على خلق الله فاما ان تحاربهم فى دنياهم او دينهم
شيطان الانس : لقد حاربونى فى عرشى وفى ملكى
شيطان الجن : كيف ؟
شيطان الانس خالفوا امرى وانحرفوا عن نهجى الذى رسمته لهم ولم يلتزموا بكتابى الذى اخرجت لهم
شيطان الجن : لقد صعبت عليهم السبيل للطاعة وقطعت عليهم الطريق للاتباع فان نهجك فيه شرك وكفر
شيطان الانس : انهم لا يعترفون لى بان المنقذ المنجد القائد الاوحد , ملك الملوك
شيطان الجن : الا تخش غضب الله فى ادعائك هذه الصفات
شيطان الانس : ولكنها صفاتى وان صنعتها بنفسى فلى وحدى المجد ولى وحدى الطاعة
شيطان الجن : هل نسيت فرعون حين قال ان ربكم الاعلى
شيطان الانس : فرعون اخطأ لانه لم يقتل موسى واهله وكل من قال لا منذ البداية
شيطان الجن : لهذا قمت انت بصناعة حروب وعداوة ارسلت لها الناس ليموتوا
شيطان الانس : من اجل المجد والبقاء
شيطان الجن : من اجل ذلك قمت انت بقتلهم فى السجون وتصفيتهم خارج وطنهم
شيطان الانس : نعم وقمت بدفنهم فى مقابر جماعية
شيطان الجن : من ساعدك على فعل هذا , فانا ليس لى على الانسان من سلطان الا ان اوسوس لهم بفعل السؤ
شيطان الانس : انت شيطانا ضعيف الم تقل انى اخاف الله ربى العالمين , اما انا فلا اخشى فالكل ملكى والكل يجب ان يحيا ويموت بامرى ولى جندى وعباد عرشى الذين لا يعصون امرى .
شيطان الجن : استغفر ربك انك تشرك بالله ؟
شيطان الانس : وانت الم تشرك بربك ؟
شيطان الجن : انا الم اشرك فانا عندما اخرجنى ربى من الجنة اقسمت بعزته وجلاله وسالته ان يمهلنى الى حين يبعثون ولكنى لم ولا اقول انى اله لانى اخاف الله ربى العالمين
شيطان الانس : لهذا انت كل يوما تهزم وتطرد من القلوب
شيطان الجن : وانت الم تهزم, انى اراك تنتهى وقد تنتحر اما انا فقد امهلنى ربى الى اليوم المعلوم
شيطان الانس : انا لا اهزم , انا لا انتهى انا معى من لا تعرف انت و لا غيرك , انا باقى الا ترى عظمتى كل العالم يحاربنى ولم يهزمنى انا صنعت هذا البلد وهؤلاء الناس انا من يقرر متى النهاية مثلما قررت البداية .
شيطان الجن : ويحك اراك جمعت الكفر مع الشرك انى ابشرك بعذاب اليم انا اعرف ما لا تعرف انا اعرف عظمة الله وشدة انتقامه انه الجبار الذى وعدنى ووعدك بعذاب شديد
شيطان الانس : قلت لك انت ضعيف ولم تنجح حتى فى وعدك بان تبعد الناس على الصراط المستقيم
شيطان الجن : انا بريئا منك ومن افعالك , لا تقل عنى ما الم امرك بفعله انى اخاف الله ربى العالمين
شيطان الانس : انا تركتك من زمنا بعيد فانت لا تسطيع ان تبنى مجدا لاحد ولا تستطيع ان تفعل شيئا الا ان توسوس
شيطان الجن : ولكننى قدمت لك العديد من الارشادات , فهل تنكر الجميل
شيطان الانس : هل تسمى وسوستك , اقتل هذا , ارشى هذا نصائح للحفاظ على المجد
شيطان الجن : وهل هناك اعمال اكثر بشاعة من القتل والرشوة والفتنة
شيطان الانس : ان تجعل الناس يتخذوك اله
شيطان الجن : اللهم انى اعوذ بك من شيطان الانس هذا
شيطان الانس : الم اقل لك انك ضعيف
خشى شيطان الجن بطش وانتقام ربه وترك شيطان الانس وحده واعلن انشقاقه عنه .

خليفة الككلى



هناك تعليق واحد: