الأربعاء، 21 سبتمبر، 2011

عبد الرحمن السويحلي لـ'القدس العربي': نرفض قائمة حكومة جبريل والمكتب التنفيذي فشل في ادارة البلاد.. والقذافي صحّر ليبيا سياسيا

لندن 'القدس العربي' من احمد المصري: قال عبد الرحمن السويحلي المرشح لرئاسة وزراء الحكومة الليبية الانتقالية الجديدة مساء امس الاثنين في اتصال هاتفي مع 'القدس العربي'، ان المكتب التنفيذي للمجلس الانتقالي الليبي كان فاشلا في ادارته للازمة الليبية على مدى شهور، واعلن السويحلي عن رفضه للقائمة التي تقدم بها محمود جبريل رئيس المكتب التنفيذي للمجلس الوطني الانتقالي الليبي لتشكيل الحكومة الانتقالية الجديدة، مؤكدا ان الليبين ينتظرون حكومة وفاق ووحدة وطنية من شخصيات وطنية معروفة بتاريخها النضالي وكفاءتها لتولي شؤون البلاد في هذه الفترة الحاسمة.
وحول القائمة التي تقدم بها محمود جبريل للمجلس الانتقالي لتشكيل الحكومة الجديدة قال السويحلي لـ'القدس العربي': 'بالنسبة لنا هذه القائمة ما زالت عبارة عن تسريبات ولا احد يعلم بمحتواها الحقيقي سوى المطلعين من اعضاء المجلس الانتقالي على المشاورات، ونرى ان الهدف من هذه التسريبات يوحي بان الحكومة ستكون حكومة فنيين وليس سياسيين، وان هناك شخصيات وموظفين سابقين من عهد معمر القذافي، واذا صحت هذه التسريبات ستكون صدمة كبيرة للثوار'.
وحول الخلافات التي بدأت تظهر على السطح، ورفض بعض القوى السياسية في ليبيا تولي جبريل لرئاسة الوزراء، اضافة الى وزارة الخارجية اضاف السويحلي لـ 'القدس العربي'، 'الخلاف اعمق من هذا، فالمشكلة ليست تولي شخصية لحقيبة او حقيبتين، فالاهم هو ان الجزء الاكبر من الشعب الليبي مهمش ومبعد عن اتخاذ القرار في تشكيل هذه الحكومة، والسيد جبريل يقول انه يتشاور ويعقد لقاءات لتشكيل هذه الحكومة ونحن لا نعلم مع من يتشاور ويلتقي، ولكن هذه القائمة مرفوضة من اغلب الشعب الليبي ونحن نرفضها ومن اجل هذا توجه العديد من ابناء الشعب الليبي برسائل الى المجلس الانتقالي مفادها رفض هذه التشكيلة التي تم تسريبها'.
وحول الصراع بين التيارات السياسية والتقسيمات التي بدأت تظهر من اسلاميين الى ليبراليين وغيرهم في ليبيا قال السويحلي لـ 'القدس العربي'، 'دعنا نكون واقعيين، معمر القذافي صحر ليبيا سياسيا، ولا توجد تيارات سياسية مؤثرة على الواقع السياسي الليبي، وربما خلال سنتين او ثلاث من الممكن ان نتحدث عن تيارات سياسية ليبية عقب ان تكون مارست هذه التيارات العمل السياسي الفعلي على ارض الواقع، اما الاخوة الاسلاميون من الاخوان المسلمين الى السلفية وصولا لبعض الاخوان الذين كانوا اعضاء في الجماعة المقاتلة سابقا فدورهم ليس اساسيا في الساحة الليبية، واغلب الشعب الليبي مع التيار الوطني ذي الطابع الاسلامي المحافظ'.
وحول البيان الذي اصدره ثوار مصراتة والذي طالبوا فيه بتوليه رئاسة الوزراء عقّب السويحلي، 'عندما قامت مصراتة بالثورة مثلها مثل باقي المناطق الليبية المختلفة من الشرق الى الغرب ومن الشمال الى الجنوب كانت دوافعهم وطنية، وليس السلطة او الاستحواذ عليها، فقد فرض علينا القتال والدفاع عن كرامتنا واعراضنا، وانتصرنا على القذافي، وانا قمت بدور متواضع ولا اطلب مقابل ذلك اي مردود سياسي، اما اذا اراد الشعب الليبي ان اكون في موقع لخدمة قضاياه فهذا سيكون تكليفاً وليس تشريفاً من اجل الحفاظ على الثوابت التي من اجلها قامت الثورة، ولن نسمح لاحد مهما كان ان يلتف على هذه الثورة او يحاول سرقتها'.
الجدير بالذكر ان اتحاد ثوار مدينة مصراتة الليبية اصدر بيانا مساء الاحد دعا فيه إلى ترشيح المعارض السياسي الليبي السابق عبد الرحمن السويحلي لمنصب رئيس الحكومة الليبية.
وجاء في البيان أن الاتحاد الذي يمثل بعضا من كتائب الثوار في مصراتة يدعم بقوة هذا الترشيح. 
يذكر أن أصواتا عديدة في مصراتة كانت دعت إلى رفض ترشيح محمود جبريل رئيس المكتب التنفيذي للمجلس الوطني الانتقالي الليبي.
جاء ذلك فيما قال مسؤول في المجلس الإنتقالي الليبي امس الإثنين إنه تم الإتفاق على تشكيلة الحكومة الجديدة برئاسة محمود جبريل رئيس المكتب التنفيذي بالمجلس الإنتقالي، وإن الإعلان عنها سيجري يوم الأربعاء المقبل. 
وقال المسؤول الذي رفض الكشف عن هويته لـ'راديو سوا' الأمريكي الناطق بالعربية، إن حكومة الوفاق الوطني تتكون من 22 وزيراً وتضم العديد من الشبان وتمثل العديد من المناطق، وذلك على الرغم من اعتراض التيار الإسلامي على عدد من أعضائها.
وأوضح أنه تم تعيين علي الترهوني وزير النفط والمالية السابق نائباً لرئيس الوزراء، كما تم فصل وزارتي المالية والنفط.
وأشار إلى أن محمد عبد العزيز، الخبير في المنظمات الدولية والمسؤول عن ملف الشرق الأوسط في الأمم المتحدة، كُلف بمنصب وزير الخارجية، كما كلف فوزي عبد العالي العضو السابق في المجلس الإنتقالي عن مصراتة، بمنصب وزير الداخلية في حين تم تكليف أسامة الجويلي من الجبل الغربي بمنصب وزير للدفاع.
وقال إنه من المنتظر أن يعلن رئيس المجلس الوطني الإنتقالي مصطفى عبد الجليل عن تشكيلة الحكومة الجديدة بعد عودته من نيويورك يوم الأربعاء المقبل.

هناك 12 تعليقًا:

  1. كان الأجدر أن لايجري ألأ ستاذ عبد الرحمن السويحلي هذا اللقاء مع صحيفة رئس تحرريها يعتبر أحد أعداء الثورة وثوارها... ثوار الناثو كما يحب عطوان أن ينعتهم..وشكراََ.
    عبدالهادي

    ردحذف
  2. السلام عليكم
    تحية الى شهداءنا الابرار وفى رحمة الله هم الان.
    تحية الى جرحانا فى المستشفيات.
    تحية الى ثوارنا فى ساحات القتال.
    تحية الى المجلس الوطنى الانتقالى.
    ونحن امام كل هذا وما نمر به الانا الكل يتسابق ويناضل من اجل تولى الحقائب والوزارات وبل حتى رئاسة الحكومة الانتقالية وها هو العالم ينظر الينا الان ماذا نفعل وماذا سنقدم ولا اخفى خوفى من المستقبل واتمنى عدم اندلاع المواجهات خصوصا والكل يملك السلاح والبعض يخزنه والبعض الاخر ينتظر .؟

    ردحذف
  3. وصدق الإمام أبو يوسف تلميذ الإمام أبي حنيفة حينما قال:
    "
    يا قوم أُريدوا بعملكم الله تعالى،
    فإني لم أجلس مجلسًا أنوي فيه أن أعلو إلا لم أقم حتى أفتضح
    ( فأما الزبد فيذهب جفاء وأما ما ينفع الناس فيمكث في الأرض كذلك
    يضرب الله الأمثال)

    ردحذف
  4. مع إحترامي الشديد للمناضل الشريف إبن مصراته الصمود والجهاد إبن مصراته الصبر والإصرار الأستاذ الدكتور عبد الرحمن السويحلي الذي كان أشرف خلف لفضل السلف فغننا نتعاتبه وبشدة علي إكرام الصحيفة الصفراء التي تتمسح بالقدس والقدس منها براء والتي يتصدرها وسخ الأوساخ عطوان الذي اعطي كل مثالب فلسطين وتنزه عن كل محاسنها والذي سخر قلمه المشقوق للتهجم علي كل براعم الحريه وهي تكابد للظهور في حقول ألغام الاستبداد والقهر.
    كيف تتنازل يا عبد الرحمن وتدنس نفسك بصحيفة هذا الحاقد الفاسد الذي نصب من نفسه متراساً للدفاع عن الظلم والظلمة وخصماً لكل مناضل شريف.
    أما بالنسبة لترشيحك لرئاسة الحكومة فأنت عندي أكبر من ذلك ولكن اعتقد أن وقتك لم يحن بعد، فالدكتور محمود جبريل الذي نقدره ونجله أيضاً لم يكمل مشواره بعد والذي حقق فيه في وقت قياسي علي صعيد العالم ما لا يستطيع الكثير من الشرفاء المناضلين تحقيقه. فلك وله كل التقدير والود واصلح الله رئينا ووفقنا إلي ما يحبه ويرضاه للنهوض بهذا الوطن الجريح من كبوته والله المستعان.
    أبو الحسن

    ردحذف
  5. اتقوا الله فى دم الشهداء وفى معاناة الثوار فى الجبهات وفى معاناة الجرحى فى المستشفيات ، الان بعد ان انتهى القذافى الكل ينتقد فى المجلس الانتقالى والمكب التنفيذى ( عيب عليكم )

    ابومحمد المنصورى

    ردحذف
  6. النقاش السليم وطرح الاراء امر جيد نرجو من الاخوة المسؤلين سماع راي الشارع وكذلك نرجو من الاخ عبدالرحمن السويحلي توضيح رؤيته ورايه في هدا الموضوع علي الفضائيات لانها اكثر وصولا للشعب وانهاء هدا اللغط والاخد والرد مما نجم عنه ضياع المواطن وخوفه من القادم.....مع انه القادم بعون الله كله خير

    ردحذف
  7. "ان المكتب التنفيذي للمجلس الانتقالي الليبي كان فاشلا في ادارته للازمة الليبية على مدى شهور" ... كيف يكون النجاح اذا يا مرشح لرئيس وزراء ليبيا؟
    عيناك تفضحان ما تكن في صدرك فاتقي الله ولا تتبلا على احد بالباطل لمكاسب شخصية.

    ردحذف
  8. لاحول ولا قوة الا بالله دماء الشهداء من خيرة شباب هذا الوطن لم تجف وهناك من يركض ليتسلق هرم السلطة انا احد الثوار وكنت في جبهات القتال الميدانية ولمدة سبعة اشهر وبصفتي هذه اقول للسيد عبد الرحمن السويحلي مع فائق احترامي لشخصه اين كنت طيلة هذه المدة ونحن نموت تحت نيران القدافي ؟ من وقف معنا وحقق لنا كل هذه الانتصارات على الجبهة السياسية هم ثوار المجلس الوطني الانتقالي الافاضل هؤلاء الاخوة حققوا مايثلج صدور الثوار وثاروا لشهدائنا الابرار يا اخوة يا من تركضون وراء السلطة اقول لكم لو دامت السلطة لدامت للقذافي انظروا بئس المصير للقذافي واعوانه وخذوا العبرة واتقوا الله في انفسكم وفي ضحايا هذه الثورة المباركة ودعوا ثوار المجلس الانتقالي يكملون مابدأوه نحن في مرحلة حاسمة وصعبة ولا مكان للخلافات الشخصية في هده المرحلة والله ولي التوفيق

    ردحذف
  9. ياسيد عبد الرحمن السويحلي لم تجد أين تكتب ماتريد إلا عند هذا الخبيث عطوان عدو الثوار وحبيب القذافي؟؟

    هذه إساءة كبيرة لك عند الرأي اتلعام

    ردحذف
  10. "هذه القائمة مرفوضة من اغلب الشعب الليبي ونحن نرفضها "
    من قال لك هذا ياحضرة الدكتور,هل قمت بسؤال أغلب الشعب الليبي فأجابوك بما تحب أن تسمع,هل من الأن إعتبرت نفسك ممثلا لأغلب الشعب الليبي,أم أنك تتبلى عليهم.
    لا لا ثم لا ...لم يسقطوا شهدائنا لمثل هذا.
    لا للعوائق وسنمضي قدما بثورتنا.
    يرجى تأجيل الدعايه لحملتكم الرئاسيه الى بعد وضع قوانين اللعبه السياسيه والدستور. ولكم مني كل الإحترام .

    ردحذف
  11. بسم الله الرحمن الرحيم .. يفترض بالدكتور السويحلي ان يكون سند قوي للثورة خاصة انة من مصراتة فتصرحاتة للقدس ابرس وكذلك لقاءة مع الجزيرة لم تكن بالشكل المطلوب من شخصية ثورية مثلة وينتمي الي مدينة مناضلة ..................................................................................... عندما سالة مذيع الجزيرة ما رائك باداء المكتب التنفيذي فقال ( كان اداءة ردئ) وللاسف الحقيقة غير ذلك و الكل يعرف ما قام بة المكتب من دور فعال وايجابي في ظروف غاية في الصعوبة من بينها قلة المال وقوة الخصم حيث كان الطاعية في اوج قوتة يملك المال والسلاح والرجال بينما الكتب التنفيذي كان يعتمد في تمويلة علي الاعانات من الداخل وبعضها من الخارج وهي لا تكاد تكفي متطلبات الجبهة واحتياجات المواطنين وبفضل من اللهة ثم المكتب التنفيذي والمجلس والثوار وصبر الشعب الليبي .تحقق النصر والكل يرف الدور الكبير الذي قام بة هذا النسيج المتكامل للوصول الي ما وصانا الية الان. وبعد ان تحقق النصر ولم يبقي الا القليل بدأنا للاسف نسمع الانتقادات للمكتب التنفيذي بل وصل الامر الي حد انهم طلبوا من محمود جبريل الاستقالة وهو لم يكمل الستة اشهر .طلبوا منة ذلك بعد ان ذللت اصعب المشاكل .وما هي الاسباب او الانتقادات الموجه اليهم انها تدعوا للسخرية.ليس من العيب ان ننتقد المكتب او المجلس او غيرة النقد البناء والمسئول ولكن الانتقادات التي تهدف الي الفتنة او الي تحقيق اهداف سياسية او غيرها فهذا مرفوض .من كان يتجراء ويقول للقذافي استقيل طيلة 42 عام .اعطوا المكتب والمجلس الفرصة للعمل وقفوا بجانبهم فالوقت ما زال مبكراً. اين الرداء بالله عليك يا دكتور عبدالرحمن؟ في هذة الظروف العصيبة لا يسعني ان اطلب من كل احرار ليبيا الوقوف صفاً واحدًا من اجل ليبيا وليبيا فقط.
    اضيف شئ مهم جدا وهو قضية الالتفاف علي الثورة .ان من يقوم بذلك الان هو السويحلي ويحاول ان يستغل الانتصارات التي حققها ثوار مصراتة اي استغلال دم شهداء مصراتة لكي يصل الي السلطة والمتابع للاحداث سيري ان هناك علامة استفهام علي السويحلي خاصة عملية تهريبة من السجن وحوارة مع المجرم عبدالله السنوسي وانتم كل الليبيين تعرفون جيدا اسلوب هذا المجرم في التعامل مع اي معارض كذلك تعرفون جيدا السجون الليبية . هذا الرجل طالب للسلطة فيجب ان نحذر منة لانة من الممكن ان يكون قد عقد صفقة ما مع الطغاة للالتفاف علي ثورتنا المجيدة
    للعلم انا لست ورفليا ولا مصراتيا انا من ثوار ومقاتلي مدينة شحات وما قلتة انما هو حرص علي وحدة ليبيا . والسلام ختام

    ردحذف
  12. بعد سبعة شهور ارى ان المجلس والمكتب التنفيذي قاموا بعمل جبار سياسيا واستطاعوا ادارة الازمة
    والكمال لله ، ادكر الاخ عبد الرحمن السويحلى بان كل الروساء ودكتورياتهم تولوا السلطة باسم النضال اضم صوتى للتعليق salemadel لقد صمد المجلس والمكتب التنفيذي طيلة المدة الماضية وحملوا ارواحهم على اكفهم ليكملوا عمل المقاتلين بالمجهودات الدولية وارى انهم نجحوا 100% في ذلك

    ردحذف