الجمعة، 5 أغسطس، 2011

المشهد الاسبوعي في مدينة درنة


مظاهرات رمضانية بعد صلاة المغرب مباشرة بدرنة

خاص المنارة- درنة

خرجت في اليومين الأولين من شهر رمضان مظاهرات من مسجد الصحابة بدرنة بعد صلاة المغرب مباشر، واستمرت إلى حوالي الثامنة والنصف، وقبل تناول المتظاهرين لوجبة الإفطار.
وقال منظمو المظاهرة أنهم يردون على ما قال سيف الإسلام القذافي عبر وسائل الإعلام الليبية التابعة لنظام والده، من أن القوات التابعة له ستستمر في القتال حتى لو انسحب حلف الناتو.

وعبروا من خلال تظاهرهم أنهم مستمرون في الثورة على نظام العقيد القذافي، سواء استمر الناتو في قصف أهداف عسكرية تابعة للنظام، أم انسحب، قائلين بأنهم خرجوا ضد هذا النظام قبل أن يفكر أحد في حلف شمال الأطلسي، والذي بدأ عملياته بليبيا بعيد القرار الأممي 1973 الخاص بحماية المدنين بليبيا منصف مارس آذار الماضي.
وردد المتظاهرون شعارات حماسية لرفع معنويات مقاتلي الجبهات منها ( اعتصام، اعتصام ، في الإفطار وفي الصيام، و ما نبوش دجاج محمر، نحن نبو راس معمر).
يشار إلى أن المظاهرات اندلعت بدرنة يوم الخميس 17 فبراير شباط، وسقط فيها ستة شهداء من درنة، كما لمدنية درنة أعداد كبيرة من المقاتلين على كافة جبهات القتال شرقا وغربا.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الملتقى الأول لشباب درنة وضواحيها.

خاص المنارة- درنة

انعقد الملتقى الشبابي الأول بمدينة درنة وضواحيها السبت 30 من شهر يوليو تموز، تحت شعار؛ معا وفاءً للشهداء، وبناءً للوطن.
وأدار الحوار المفتوح بالملتقى، فرج الكرغلي، صالح الكريمين صهيب بن خيال، رمضان ساسي، والذي تناولوا فيه لاءات أربع، لا للانفلات الأمني والسياسي والاقتصادي والاجتماعي، ولا للوصاية الخارجية، أيا كان مصدرها وتحت أي مسمى، ولا للتراخي على الجبهة الداخلية، سواء داخل المدن أو على ميادين القتال، ولا للإقصاء.
وختم الملتقى أعماله بإعداد بيان توضيحي، تمت قراءته بميدان الحرية المقابل لمسجد الصحابة، ودعوا لملتقي ثاني تشرف على تنظيمه مؤسسة من مؤسسات العمل المدني.


ظاهرة الشبيحة بجامعة عمر المختار درنة

خاص المنارة – درنة

اجتمعت إدارة فرع جامعة عمر المختار بدرنة ممثلة في اتحاد الطلبة، ورابطة الموظفين، وبعض عمداء الكليات يوم 23 من شهر يوليو تموز الماضي، وذلك لإقرار فصل الفروع عن الجامعة الأم بالبيضاء.
وعللت إدارة فرع جامعة درنة ذلك، بأن ظاهرة الفروع التابعة لجامعة عمر المختار لا توجد إلا بمدينة درنة، وتم ذلك في النظام السابق، تفاديا للإحراج مع جامعة عمر المختار البيضاء، مؤكدين على أحقية جامعة درنة بالاستقلال لا باعتبارها فرغ تابع.
إلا أن بعض المستفيدين السابقين، حرضوا مجموعة من الموظفين الموالين لهم، حيث اقتحموا الاجتماع، واتهموا المجتمعين بمحاولة السيطرة على فرع درنة، وتبادلوا معهم الضرب والشتم.
 يشار إلى أن إدارة جامعة درنة أبلغت قوات الأمن عن طلبة متظاهرين صباح يوم 16 فبراير شباط ، كانوا يرددون شعارات مساندة لمدينة بنغازي، ويقدر عددهم بعشرين طالبا، ومن ثم أصدرت إدارة الجامعة قرار فصل تعسفي بحقهم.
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


أمسية شعرية للشاعر أحمد بللو
خاص المنارة- درنة.

ألقى الشاعر أحمد بللو مجموعة من قصائده الفصحى والعامية بباحة جمعية بيت درنة الثقافي، يوم الجمعة 29 يوليو تموز الماضي، وأدار الأمسية الشعرية مدير البيت والشاعر سالم العوكلي.
وكشف الشاعر بللو عن ديوان شعري وتلا منه بعض القصائد، له كتبه منذ أن كان سجينا في أحداث الطلبة سنة 1976م، كان قد هربه من السجن، وطبعته له الحركة الوطنية الديمقراطية في لندن سنة 1981م تحت عنوان لا تبكوا علينا.
وقال بللو أنه فقد هذا الديوان منذ أن هربه من السجن لبعض أصدقائه، ولم يجده إلا بعد ذهابه للقاهرة لطباعة العددين الأولين من صحيفة ميادين.
إذ قابل بللو الشاعرة الإماراتية ميسون صقر، حيث فاجأته بأن لديها نسخة من الديوان، وكانت تعتقد ميسون أنه للشاعر الليبي السنوسي حبيب، وبذلك يكون بللو تعرف إلى ديوانه بعد غياب عنه لمدة 32 عاما.
يشار إلى أن كثيرا من الطلبة اعتقلوا في أحداث أبريل نيسان 1976م، على خلفية تدخل نظام القذافي في انتخاباتهم الطلابية، والسيطرة على الاتحاد، مما دعا الطلبة للتظاهر.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

مشروع 2000 حقيبة لجبهات القتال.

خاص المنارة- درنة

أعلن مكتب الشهيد إبراهيم بوحمرة الأهلي عن عزمه تسيير 2000 حقيبة في بداية نهاية الأسبوع الأول من شهر رمضان لجبهات القتال.
وأبرز المكتب مشروعه عبر وسائل الإعلام المحلية، وعن طريق رسائل سلمها لكبار التجار بدرنة، على أن تحتوي الحقيبة على تمر،حليب، عصير، زميته، روينه، سكر، شاي، نسكافيه، قشطة، جبنة، تونه. وأن باب التبرع العين أو النقدي مفتوح، حيث تكلفة كل حقيبة 25 دينا.
كما طلبت بعض السيدات من درنة من المكتب تنسيق رحلة في الأسبوع الثاني من شهر رمضان، وذلك لإعداد وجبات ساخنة للمقاتلين في الخطوط الأمامية بالقرب من مدينة البريقة الصناعية.
يشار إلى أن مكتب الشهيد إبراهيم بو حمرة ساهم منذ اندلاع ثورة 17 فبراير شباط، بعديد القوافل والرحلات الإغاثية لجبهات القتال، سواء بمنطقة اجدابيا والبريقة، ومصراتة والجبل الغربي.  
      

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق