الجمعة، 5 أغسطس، 2011

شعر أبو احمد العراقي: ليبيا



لـــيــــبـــــيــــا


نــم قرير العين يا مختـــار                                          فان شعبك قد تمرد وثـــــــار
لم يرضى الذلة والــمهانة                                         بل الحرية والعدل قد اخــــــتار
تغفو الشـــــــعوب ولا تـــــــموت                        وفترة الحق بعدها اشــــــعال نار
للحرية راية عزيزة غرسها                                     أرواح الشهداء ودم يسيل أنهار
عذرا يا بنى المختار مــــــن                                    ظن أنكم يوما ترضون الصــغار
أربعون سنة قد ولـــــــــــت                                    طغى فيها الظــالم وجـــــــــــــا ر
فقر وسوء ادارة ونهـــــــــب                                   لخيرات البلاد أرضا وبحـــــــا ر

ان الملك لا يدوم لحــــــــــى                                   فأين ابن على  وأمنه المغــــــــوار
وما حسنى عنك ببعيد ألا ترى                                 أم ان على عينيك أطمــــــــــــــا ر
أنت لست رئيسا ولا ترقــــــى                                 له فمكانك مزبلة التاريخ والايام تدار
ظلام فكرك ليل دامـــــــــــس                                  سرمــــــــدى ليس له نهـــــــــــا ر
قتل الشعوب لديك هينـــــــــــا                                 بئس ثـــائر انت وجــــــــــــــــــا ر
لك صاحب الاخدود قــــــــدوة                                أحجار تصـــلى بها ونــــــــــــــــا ر
انت كذاب عتل أشــــــــــــــــر                              وكذبك بات يـــعرفه الصغـــــــــــــا ر
لو عمرت ألف سنة يا معمـــــر                               فلسوف تعانى حرقة ومــــــــــرار
سيفك ما كان للاســـــــــــــلام                               معينا ولا معتصمك فك أحــــــــــرار
خميسك لا جمعة بعده بــــــــل                                سبت فيه مكر وغدر ودمــــــــــا ر
وساعدك مشلول لا فائـــــــــدة                               ترجى منه فى ليل أو نهــــــــــــا ر
اذا كان رب الاسرة لص قاتل                                فما ترتجى ان يكون الصغــــــــــا ر
أسرة شتت الله شملهــــــــــــا                               فى البوادى والصحارى والبحــــا ر
يا بنى المختار النصر صبر ساعة                           وبعد العواصف سهل ابحــــــــــا ر
ما مات من قضى شهيــــــــــدا                              بل حياة رغيدة بصحبة أقمـــــــــا ر
الشعب يبقى ورأس كـــــــــــــل                            طاغية يزول بالسيف ولا فخـــــــا ر


قبائل أحرار لها صولات على                                الباغى واسأل الطليان حين غـــا ر
ما دانت لهم رقاب رغـــــــــم                                الجور بل ســـــــيوف كلها اصرا ر
شيخ المجاهدين كان الوقود                                   لحـــــرية لا ذل ولا صغــــــــــــار
فجاء فأر المزابل مسرعا                                     يريد قوتا يظن الديار قفــــــــــــا ر
النسر يبقى فى الســــماء                                      محلقا لا خوفا بل ترفعا وفخـــــار
ان الكريم يموت طاويــا                                        ولا يرضى ان يذل أو يلبسه عـا ر
انها ر الدماء تسيل رخيصة                                  من أجل عزة وأكــليل غــــــــــــا ر
ما نفع ملاييين النفط حين                                     تهراق الفضيلة وتسحق أزهـــــا ر
رجال اذا سلوا ســــــيوف                                      البطولة سطــــــروا المآثر احرار
سوف تنجلى الحرب عن نصر                              مأزر للمجــــــــاهدين والـــــــــثوار
ويعلم من كان مخدوع مهلوس                               عقله من رأسه طــــــــــــــــــــا ر
حينها لا ينفع ندم ولا عذر                                    بل رؤوس تطير بلا قـــــــــــــرا ر
وتعود واحاتك يا ليبــــــيـــــــا                               ظليله خضراء ذات ثمـــــــــــــــا ر
ويفرح الاطفال وتغرد الطيور                               فى الحدائق على الاشجــــــــــــــا ر
وبحرك يجود بالخير العميم                                  لأ لأ وأسماك وجمــــــــــيل أسرا ر
وصحرائك مروج خصيبة                                    الزرع فيها زينة للنظــــــــــــــــا ر

وتغدو بنى غاز ى وطرابلس                                عروستى البحر قبـــــلة  للـــزوا ر

هناك تعليق واحد:

  1. جميل .. والحمدلله الذي كتب لنا النصر

    ردحذف