الخميس، 21 يوليو، 2011

أنه الشعب يا قناة المستقلة


لم أكن أود ان أكتب بهكذا اسلوب أو أستعمل هكذا مفردات ولكن لقد بلغ مني الحنقُ و الغصب مبلغاً ، خصوصاً عندما حاولت أن أتصل بهم و لم أستطع الحصول علي الخط أنهم أولئك النفر في قناة ما يعرف بالمستقلة تلك القناة التي كُنت من أشد المعجبين بها و كنت أضن أنها فعلاً قناة مستقلة تُعنى بقضايا الديمقراطية في الدول العربية و تكشف ملفات حقوق الانسان في الدول ذات النُظم الدكتاتورية و تفتح مجال التعبير الحر
لهذا وذاك ، عموماً ما أريد ان أقوله و أن اؤسس عليه في هذه السطور أنني من دعاة حرية التعبير و لست ضد الرأي الآخر في هذا الموضوع او ذاك و لكن شريطة أن يكون قد بني علي حقائق و ان يأخذ كل الحيثيات بنظر الإعتبار  حيث أن إهمال ذلك سيُشوه القضية و يكون حينها ذراً للرماد في العيون و دساً للسم في العسل ينبغي أن يكشف للجميع.
أقول لقد تتبعت خلال الشهور الماضية من ضمن ما تتبعت – و ما أكثر ما تتبعت - عبر الفضائيات بخصوص ثورة 17 فبراير المجيدة  تناول قناة المستقلة التي تبث من لندن لموضوع هذه الثورة عبر العديد من البرامج التي أستضافت خلالها شخصيات أري أنها كانت معضمها شخصيات منتقاه عن قصد و ذلك لمناقشة الاحداث الجارية في ليبيا و تطورات الثورة المجيدة ، و قد كان توجهه هذه القناة في مجمله يُروج لفكرة ان الثورة في ليبيا ليست ثورة شعب مظلوم ومضطهد ثار ضد طاغية من اعتا و أنذل طواغيت الأرض اللذين قل نظيرهم علي مستوي العالم و علي مر العصور ، بل ان هذه الثورة - كما تحاول القناة الترويج له و لو بشكل خفى - هي ثورة خُطط لها خارجياً و انها تحمل أجنده مشبوهه و أنه تم تدويلها عمداً و بشكل مدروس من اجل مصالح غربية أو أستعمارية و ان تدخل المجتمع الدولي هو تدخل سافر غير مقبول من معظم ابناء الشعب ، كما لاحظت أن هذه القناة تردد بعض المصطلحات الاستفزازية و المظلله مثل مصطلح "ثوار النيتو" او مصطلح " ما يسمون بالثوار" أو "المتمردين" لقد قمت بالعديد من المحاولات كي اتصل بهم لكي أفند ما يُطرح من ترهات من خلال مناقشاتهم مع ضيوف معظمهم لا يعرف ملابسات ما حدث و لا يدرك أن ما يحدث في ليبيا هو أستثناء عن ما حدث في تونس ومصر وذلك لسبب بسيط هو أن القذافي أيضاً أستثناء عن ما عرفته البشرية من طواغيت و دكتاتوريين منذ الخليقة ، و لكن لم تفلح كل محاولات الاتصال هذه .
لقد تناولت هذه القناة ثورة الشعب الليبي البطل بأسلوب أستفزازي للغاية فيه نوع من التهكم والتخوين الضمني لشباب هذه الثورة و تشويه لتطلعاتهم و نكران لحقوقهم المشروعه و لقد رأيت أن هذه القناة و في العديد من اللقاءات  تبدء الحوار و النقاش دائماً  من المرحلة التي بدأت عندها ضربات القوات الدولية  لكتائب الطاغية ، و تتناسي وتغفل عن قصد أو بدونه تلك الفترة التي تجاوزت أكثر من شهر منذ اندلاع الثورة المباركة وحتي تاريخ بدء الضربات الجوية من قبل قوات التحالف لكتائب الطاغية التي كانت تنوي تدمير مدينة بنغازي بل و المدن المحررة كلها ... و أقول من هنا أين انت يا دكتور محمد الهاشمي و قناتك المستقلة هذه !! و مذيعيك الأشاوس أولئك أصحاب الاسلوب التهكمي و المصطلحات الأستفزازية عندما يخوضون في الموضوع الليبي بالذات ، أين انتم عندما كان الطاغية القذافي يضرب العزل من أبناء الشعب بمضادات الطائرات و الرصاص الخارق الحارق و يقصفهم بالطائرات أين أنت ؟ و أين المستقلــة ؟ لماذا لم تتكلـم ؟ عندما سال الدم الليبي الطاهر غزيراً و تناثرت الأشلاء و تهشمت الرؤس و رأي القاصي و الداني ذلك عبر الشاشات أين أنت قل لي بربك ؟ كل ما فعلته انك تجنبت الحديث و قلت أنكم تعرضتم للتشويش و انكم لن تتكلموا عن الثورة في ليبيا لكي لا يتم التشويش علي قناتكم الموقرة أو مسحها من فضاء البث ، و لكن بعد ان بدأت الحملة الجوية رجعتم وفتحتم النقاش حول ليبيا و لكن و كأنكم أنقطعتم عن العالم طول الفترة من بداية الثورة و حتي بداية القصف الجوي و هنا أريد ان أقول لك : هل تعلم يا دكتور المستقلة أنه ما بين بداية الثورة يوم الخامس عشر من فبراير و حتي خطاب ذلك الافاق المسخ أبن المسخ سيف الكفر والطغيان الأرعن المنبوذ طليب العدالة قاتل الطفال ، كان قد سقط من الشهداء الابرار المئات في درنة وشحات و الابرق و البيضاء و بنغازي ، و هل تعلم أنه تم خلال هذه الايام التعدي علي حرمات البيوت و تخريب الممتلكات و حرق سيارات المواطنين من قبل أزلام النظام  و تأتي أنت بعد ذلك وتقول في احد لقاءاتك " أنه بعد بداية الثورة بيوم او يومين ظهر سيف الاسلام و طرح خطة  للتفاهم و التفاوض وقال سنعمل دستور وأنتخابات ولكن - المعارضين كما سميتهم – رفضوا " و كأنك دون غيرك يا دكتور المستقلة رأيت سيف وهو يترحم علي الشهداء و يعتذر عن ما حصل و يقول انه سيسحب كتائب أبوه ومرتزقته من الشوارع وسيحاسب المسؤلين عن قتل المدنيين فضلاً علي انه سيعمل دستور وأنتخابات ، و لم تراه كما رأه العالم و هو يزبد ويرعد و يهدد ويتوعد بالحرق و الحرب و الموت ويرفع أصبعه "المكسور قريباً هو و عنقه ان شاء الله " في وجهة كل الليبيين الأشراف عبر الشاشات دون أن يراعي حرمه أو يستشعر قدراً من حياء لمرأة أو لشيخ كان يجلس لعله يسمع من هذا الذي خُدع فيه الكثيرين من الليبيين ما كان ينبغي ان يقال في مثل هذا الموقف ، هل نسيت كل هذا يا صاحب المستقلة ،  و تريد منــا نحن الليبيين أن نتقاوض و تقول الثوار هم من رفض التفاوض كيف و تحت أي قانون او عرف نتفاوض أوَ مع هذا المعتـــوه أبن المعتــوه ، كلا و ألف كلا ،  و قلت أيضاً أنه تم حمل السلاح مباشرة من قبل الثوار بعد اندلاع الثورة و هاجموا قوات الامن و لم تكن المظاهرات سلمية من البداية و هذا ليس بصحيح ، و لم يكفيك هذا بل أستضفت علي قناتك زمرة من الافاقين اللذين يتبجحون و يتكلمون عن الشعب الليبي بكل عدم ألمام وفهم ويريدون منه ان يصبر - كما قال ضيفك العراقي في أحد اللقاءات - علي هذا الطاغية القاتل و هم لا يعرفون تاريخة الاسود و كذلك يُروجون إلي انه كان متجهه الي الإصلاح ويقولون "القذافي ولا النيتو" و يعملون مقارنات ساذجة و غير منطقية بين ما حصل في  العراق ويحصل اليوم في ليبيا و يرددون ترهات القومية و شعاراتها الجوفاء و يقولون النيتو العدو و النيتو كذا وكذا و نسوا أنهم و المستقلة يعيشون في كنف دول النيتو و ما مارسوا حريتهم وتحصلوا علي حقوقهم و علت أصواتهم إلا هناك علي أرض دول النيتو وللإسف الشديد.
ليعلم أولئك المتبجحون المدعون وغيرهم من من يهرطقون علي شاشات الفضائيات وعلي صفحات الجرائد بما فيه لهجة التشكيك في ثورة الشعب الليبي البطل ثورة 17 فبراير و كذلك اللذين يرددون أكاذيب و ترهات أعلام القذافي الفاسد ، فليعلم كل أولئك أنهم يغردون خارج السرب و انهم كما يقول المثل الليبي " يغمسوا أبحري الطبيخه " و انهم أما أنهم لا يدرون من الامر شئ أو انهم مرتزقة من مرتزقة القذافي " و أُثبت ذلك علي بعضهم" ، وليعلموا أيضاً أن الشعب الليبي لا يطبل ولا يزمر للنيتو و لا لغير النيتو و ان التدخل الدولي هو تدخل مشروع أضطر الشعب الليبي لطلبه من الامم المتحده - الذي هو عضو فيها - عبر الجامعة العربية وذلك من خلال فرض حضر جوي علي طائرات الطاغية التي سخرها لقتل أبناء الشعب و كان سيحرق بها المدن و القرى بمن فيها  لولا رحمة   الله ، و أُشتُرط وبكل حزم أنه لا قوات برية علي الأرض .
و أقول أيضاً أنه الشعب و لا احد سوى الشعب - بعد أن أذن الله له و قدر - قرر أن يثور علي منظومة  الظلم و الطغيـــان و هياكل الفساد و الإفساد التي ركبها القذافي عبر السنين و سخر لها أمكانيات و ثروات هذا الوطن بعد أن أحكم سيطرته عليها بقوة الحديد و النار و بسياسة التقتيل والترويع ، و أعمل هذه المنظومة القذرة يفتك بها بكل من يعارضه أو يقول بغير ما يقول به فكان ما كان من جرائم و كوارث عاشها و ذاق مرارتها هذا الشعب الطيب ، و لم يدري عن كثيرها العالم ، و أيضاً هو الشعب من يُسطر ملحمة من أروع الملاحم التي عرفتها وقد تعرفها البشرية في كيفية انتزاع الحرية و الثورة علي الدكتاتورية ، أنها ملحمة ستظل مرجعاً عالمياً تتدارسه الأجيال و تعود إلية الشعوب لتقتبس منه كيف تُنال الحرية عندما يسلبها الطغاه ، و ليعلم أولئك أيضاً أن الشعب سائر في طريق هذه الثورة التي بدأت بشائر نصرها تلوح في الأفق بعون من الله و بدماء الشهداء و عزائم الرجال و صبر النساء فهنيئاً لك أيها الشعب العظيم ، و سحقاً للطاغية و أعوانه و أذنابه و مرجفيه ، و عاشت ليبيا وطن حر لإبنائها الأحرار.

عبدالله الترهوني
ليبي مقيم بالإمارات      

هناك 6 تعليقات:

  1. انك تعطي هذه القناة أكثر مما تستحق لأن لا أحد يستمع إليه

    ردحذف
  2. هؤلاء هم مرتزقة القردافي في لندن الذين باعوا كرامتهم بثمن بخس ظظنا بهم خيرا في الماضي وهاهم اليوم ينزعون البرقع عن وجه خبيث يتسترون في مدافعتهم عن الطاغية بالناتو ويتغافلون عن الالاف الشهداء و الجرحى ممن يقصفهم الطاغية الزنديق المجرم كل يوم

    ردحذف
  3. الحقيقة حسب تحليلي البسيط مواطن عادي، فإن الغرب بيتبع مصالحه ومن مصلحته عدم انتشار وسرعة تفشي الثورات العربية. وهذه واضح من ردود فعلهم على الثورات بصفة عامة.
    ويمكن ان يكونوا قد اتفقوا مع طاغية ليبيا على دفع الثورة الى الصراع المسلح لتخويف بقية الشعوب وفي نفس الوقت كسب الوقت لايجاد حلول لبقية طواغيتهم.
    فهم يدعمون ثوارنا ظاهرا ولكن يبطئون في نتائجها لتحقيق اغراضهم ويمكن أن يكونوا يزودون في الطاغية في نفس الوقت فنحن لن نستطيع أن نراقب ونشرف على العمليات او الاشراف على كافة حدودنا البرية والبحيرة والجوية.
    وفي نفس الوقت قام الغرب باطلاق ابواق عملائهم (وهنا بيت القصيد) الذين انكشفوا للتشكيك في مصداقية الثورات العربية وكذلك لانقسام الشعوب العربية بين مؤيد ورافض ومن هؤلاء عبدالدولار طعوان والمستغله.
    فنسأل الله أن يجعل كيدهم في نحورهم وأن يمن على أهلنا بالنصر والأمن
    والله أعلم

    ردحذف
  4. بارك الله فيك اخي عبدالله واشهد بالله انك مسحت كبدي

    ردحذف
  5. أخي الكريم عبد الله
    من يناقش "أزمة" ليبيا بعد تدخل النيتو
    وينسى أو بالأصح يتناسى الفترة الدموية التي سبقته
    فهو بكل بساطة أعمى بصيرة .

    دمتم منصورين

    ردحذف
  6. قناة الافاقين والمرتزقه

    ردحذف