الخميس، 28 يوليو، 2011

السل ينتشر في سجون القذافي


 الباحث الليبي الدكتور مختار الجازوي يؤكد  انتشار مرض السل الرئوي بين   السجناء , بداخل  السجون  المدنية وسجن  بوسليم والسلطات الليبية  تتعمد  على نشر هذا المرض بين السجناء .
مختار الجازوي

صرح الباحث الليبي الدكتور مختار الجازوي بقوله :  أجرىت بحث عن مرض السل الرئوي بإشراف إحدى الجامعات  المتقدمة في ماليزيا عن  ظاهرة انتشار مرض السل الرئوي بشكل متزايد  في ليبيا  وقد بلغ عدد الحالات في عام 2000م نحو 439 حالة وتزايد من عدد هذه الحالات في عام 2006م  وبلغت إلى نحو745حالة  من مرضى السل الرئوي  وتساءلت منظمة الصحة العالمية WHO عن أسباب تزايد من عدد حالات السل الرئوي في ليبيا على اعتبار أن ليبيا دولة غنية , كما انه تم  اكتشاف سلالة مقاومة للعقار في ليبيا وهذه السلالة خطيرة جداً لم تكن موجودة قبل عام 2008م , للأسف الشديد ,نوهت في إحدى مشاركاتي في الأبحاث في مؤتمر كبير في عام 2008م وذلك برعاية مركز الأمراض المتوطنة  على مستوى ليبيا,,وتخوفنا من دخول هذه السلالة إلى ليبيا وفي خلال عام 2009م , 2010م تم تسجيل أربع حالات في مستشفى  الدرن بالكويفيا  في بنغازي  وهذه الحالات الأربع  تنُبئ  عن مستوى  خطير جداً .

  انتشار مرض السل الرئوي في السجون المدنية وابوسليم مما يؤدي إلى الوفاة.
 وأضاف الجازوي  بقوله :طالبت بالدخول  إلى السجن لإجراء أبحاثي على السجناء  وذلك في عام 2008م  وخاطبت  بمذكرة رسمية بالخصوص  إلى المحامي العام  في بنغازي وتم احالتي إلى وكيل النيابة  الأخ /اشرف المدوس حيث أن هذا المسئول لم يستوعب فيما كُتب في المذكرة وأجريت معه مقابلة ورفض دخولي للسجن بحجة بان بحثي لا يرغب في أن يكون هؤلاء النزلاء في السجن بان يكونوا تجربة لنا فقلت له اعتقد انك لم تقرأ المذكرة بشكل جيد لأنني  أريد الدخول بطاقم طبي وسأقوم بفصل جميع المساجين  المصابين بهذا المرض ونضعهم في عنابر منفردة ونحاول معالجتهم ونوفر لهم كل متطلبات علاجهم حتى بداخل السجن وليس بخروجهم من المستشفى فقط
وقلت لهم لن احقنهم بأي شيء ولكنني سأسعى على تثقيفهم وتوعيتهم ونفصلهم حتى من السجن ,مثلا إذا ارتكب شخص  تشادي  الجنسية جريمة وتم إدخاله للسجن وهو مصاب بهذا المرض وسبب العدوى بداخل السجن وستكون كارثة على السجناء .
كما انه كانت توجد حالة  تعاني من مرض السل الرئوي من سجن بوسليم وهذا المريض  مصاب بالسل  الذي تم إيواؤه  في مستشفى الكويفيا ببنغازي تحت حراسة  مشددة حيث أفاد بقوله أن كل المساجين بداخل سجن بوسليم كانوا مصابين بالسل والسلطات الليبية  برآسة الطاغية معمر ألقذافي  تتعمد فعل ذلك لانتشار هذا المرض بين السجناء  .
ولكن خوفنا حالياً من أن هؤلاء السجناء  الموجودين بطرابلس قد يكونوا مصابين بسلالة مقاومة للعقار ,وستكون كارثة كبرى لان المعالجة  لهذا المرض تستغرق لمدة  عامين والله اعلم هل يعيش أم يتوفى المريض  كما أن نوع هذا المرض سريع الانتشار وخطير جداً ونوع  بكتريا السل بليبيا ينتقل عن طريق التنفس  .
صالح المنفي

يوجد في مصنع التبغ بطرابلس  نحو خمس وثلاثين ألف سجين من المتظاهرين.
كما ابلغني الأستاذ /صالح المنفي  المتحصل على إجازة ماجستير  في الإسكان والعمارة  في ماليزيا  بأنه شاهد في الأسبوع الماضي في برنامج ليبيا والناس الذي تقدمه الأخت/ شهرزاد  في إذاعة ليبيا  لكل الأحرار  حيث اتصل مواطن كشاهد عيان من طرابلس  و أفاد  بمعلومة مؤكداً عليها بان في مصنع التبغ  بطرابلس الذي تم اعتقال فيه  جميع المتظاهرين  الذين بلغ  عددهم نحو خمس وثلاثين ألف متظاهر و  أن هؤلاء المتظاهرين من كل أنحاء ليبيا وان هؤلاء مسجونين  بهذا المصنع و توجد آفة مرض السل  التي انتشرت بداخل هذا السجن بشكل كبير جداً  بين هؤلاء السجناء  .

وفي السياق ذاته انه بعد  الاتصال  الهاتفي للأخ / ثائر من  بلدة العجيلات  في ليبيا عبر برنامج ليبيا  لكل الأحرار في إذاعة ليبيا الحرة  الذي ابلغ  فيه  أن  السلطات الليبية تقوم  حالياً بحقن السجناء   بالأمراض المعدية, و أضاف ثائر بقوله : بان لديه وثائق تفيد بذلك .

تقرير وتصوير /  اوريدة عبد الله ابوحليقة


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق