الاثنين، 11 يوليو، 2011

بيان من الجناح العسكري 17 فبراير طرابلس حول بيع و شراء الذهب


نحن شعب لا نستسلم ننتصر أو نستشهد


نداء الوطن والحرية
تحية لشهداء الحرية..........
في الوقت الذي يعاني فيه أبناء ليبيا الشرفاء الويلات من الحصار والقتل وهتك الأعراض من قبل كتائب القذافي الدموية لنزع الحرية التي طالما حرمنا منها نحن الليبيون جميعاً  .
وفي نفس الوقت وللأسف الشديد يقوم بعض منكم أنتم تجار سوق الذهب بدعم تلك الكتائب التي تقوم باغتصاب زوجاتنا وبناتنا بالأموال بطريقة غير مباشرة بتوفير الأوراق النقدية لهذا النظام الدموي البشع بعد أن كاد أن يتأزم وضعه المالي و الاقتصادي.
 إخواننا تجار سوق الذهب الشرفاء إن شرائكم وبيعكم في سبائك الذهب إنما تقومون بقتل واغتصاب أبناء وبنات ليبيا الأحرار، إن شراء كل جرام واحد من المصرف المركزي فيه خيانة لشرفاء ليبيا.
عليه نهيب لكل تاجر ذهب ثائر حرّ الكف عن هذا الفعل المٌشين، ونحذر كل من تسول له نفسه المٌتاجرة في أعراض ودماء الليبيين الشرفاء عشاق الحرية.
نحن الجناح العسكري للثوار 17 فبراير طرابلس بندائنا هذا نهيب لكل من يعنيهم الأمر أن يأخذوا هذا الأمر بكل جديه حتى لا نضطر بدأ بالتشهير بأسماء هؤلاء تجار الدم عبر أعلام ليبيا الأحرار وحتى الاستهداف المباشر في حال عدم الكف عن شراء الذهب من المصرف المركزي.
قسماً ياحرائر أبناء ليبيا الشرفاء نعاهدكن بأخذ ثأركن ولن نرحم كل خائن متخادل يتاجر بأعراضكن ودماء أبنائكن.
الجناح العسكري 17 فبراير طرابلس
4/7/2011 م   

هناك تعليق واحد:

  1. بارك الله فيكم، وأضم صوتي إلى صوتكم بتحذير هؤلاء المتاجرين بدماء الليبيين .

    ردحذف