الاثنين، 6 يونيو، 2011

استشهاد احد الثوار في منطقة الاربعين ومسؤول في الناتو يقول ان القذافي اصبح جزء من الماضي


خاص – المنارة - اجدابيا
استشهد احد الثوار مساء اليوم الاثنين 6-6-2011 بعد هجوم قامت به كتائب القذافي حسب مصادر للثوارعلى مواقع تتمركز فيها مجموعات من الثوار في منطقة الاربعين غرب مدينة اجدابيا وبالقرب من مدينة البريقة النفطية .

وقالت نفس المصادر للمنارة بأن قوات الناتو قد طلبت من الثوار بالرجوع إلى منطقة 18 من اجل القيام بعمليات ضد كتائب القذافي ومن المتوقع ان تكون هذه العمليات بمروحيات الاباتشي حسب نفس المصادر.
يشار ان المواجهات بين الثوار وكتائب القذافي في منطقة الاربعين والبوابة الغربية لاجدابيا متواصلة منذ اكثر شهرين دون ان تسفر هذه المواجهات عن تقدم اي جهة في حين يعد الثوار منذ اسبوعين بأن هناك هجوما وشيكا وحاسما سيكون في الايام القريبة لحسم المعركة في هذه المنطقة.


من جهته أكد قال أندرس راسموسين أمين عام حلف شمال الأطلسي / الناتو  في مؤتمر صحفي اليوم قبيل انعقاد اجتماع وزراء دفاع الحلف بعد غد الأربعاء أن عمليات الناتو في ليبيا تتقدم ممهدة الطريق لحل سياسي حتى يتمكن الشعب الليبي من رسم مستقبله بنفسه .

وأضاف ان وزراء دفاع الحلف سيستعرضون في اجتماعهم التقدم الذي أحرزته قواته منذ بدء عملياتها في ليبيا في 31 من مارس الماضي ويستعدون لمرحلة ما بعد ذهاب القذافي مؤكدا  أن القذافي أصبح جزءاً من الماضي والمستقبل لشعب ليبيا
 . وأشار إلى أن قدرات نظام القذافي العسكرية تناقصت إلى حد كبير والمعارضة تحقق تقدماً وعزلة النظام ...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق