الأربعاء، 18 مايو، 2011

بيان أهالي مدينة صرمان


بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على سيدنا محمد عليه الصلاة والسلام
“رضينا بحذف النفوس رضينا ولم نعرف ان يرى الضيم فينا”
 بهذة الأبيات لشاعرنا شاعر ليبيا أحمد الشارف نحب ان نبدأ،
تحية من شباب مدينة صرمان إلى كل قطرة دم ليبى سالت على هذة الارض الطيبة ليبيا العزيزة ونترحم عليهم جميعا ونسأل الله عز وجل أن يحتسبهم من الشهداء.
نحن شباب مدينة صرمان نعلن أننا مع ثورة 17 من فبراير منذ انطلاقتها الأولى، ورغم الحصار الأمنى المشدد المفروض على مدينة صرمان ولكن هذا لن يثنى عزائمنا على أن نواكب ونشارك ونقدم اروحنا فداء لهذا الوطن لتصبح ليبيا حرة.


كذلك نحب ان نتوجة الى كل اخوننا الثوار فى مصراتة الأبطال والزاوية أرض الشهداء وزوارة الشجعان والجبل الغربى الصامد الأشم، بأننا معهم وندعمهم فالكثير من أبناء صرمان قد التحق والتحم للوقوف مع اخوانهم الثوار فى جبهات المواجهة والقتال. أما باقي الثوار الموجودون فى صرمان فهم لم تهزمهم القبضة الحديدية التى يفرضها الخويلدى من خلال ملشياتة وجواسيسة المنتشرين كالذباب فى كل صرمان رغم كل هذا ثرنا وسنثور حتى تلتحم صرمان مع الزاوية وصبراتة والعجيلات وكل المدن غرب طرابلس ان شاء الله.
كما اننا نحب ان نوجه دعمنا للمجلس الانتقالى وكل من يمثلة من خييرة رجال هذا البلد. كما ندعم ونقف مع ممثلنا فى المجلس الوطنى السيد فرحات الشرشارى وكل أعضاء المجلس المحلى هنا فى صرمان الذى تكون رغم كل هذا القمع والحصار الخانق.
كما نعاهدكم ونعاهد كل احرار ليبيا ان يكون الولاء لهذا البلد الطاهر وان نساهم فى النهوض بليبيا دولة قانون ودستور وعدالة اجتماعية ونهضة فى بناء الانسان بالعلم والايمان.
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاتة
 وعاشت ليبيا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق