الثلاثاء، 31 مايو، 2011

ندوة بعنوان :عرفان واعتذار ورد اعتبار في حق الملك الصالح محمد إدريس المهدي السنوسي و وقفة التأبين


 بسم الله الرحمن الرحيم
ندوة بعنوان :عرفان واعتذار ورد اعتبار  في حق الملك الصالح محمد إدريس  المهدي السنوسي

و وقفة  التأبين


من باب قول  النبي  (صلى الله عليه وسلم  ) " من لم يشكر الناس لم يشكر الله " ومن باب الاعتراف بالجميل ورد العرفان والاعتذار لشخصية هامة في تاريخ ليبيا الحديث من الذين حاولوا طمس جهاد ودور هذا الرجل العظيم – آلا هو الملك محمد إدريس المهدي السنوسي .

    فقد قام بعض الشباب الذين لا ينتمون إلي أي جهة كانت لجنة أو جمعية أو جماعة. ندوة للتعريف بهذا الملك المجاهد.الذي يجهله كثير من الشباب ودوره الجهادي في سبيل استقلال ليبيا وتحريرها من الاستعمار وإقامة دولة ليبية موحدة تسعى للتقدم .والرقي .

أقيمت هذه الندوة يوم الاربعاء الموافق25/5/2011  الساعة 5:30 بمدرج سناء محيدلي بجامعة العرب الطبية ( بنغازي ).

   وقد حضر هذه الندوة جمهور كبير من ضمنه عدد من الشخصيات الأمة التي واكبت دولة الملك إدريس السنوسي . كما حضر السيد محمد عمر المختار وعدد من أفراد الأسرة السنوسية والإذاعي علي أحمد سالم . كم تميزت الندوة بحضور عدد كبير من السيدات الفاضلات .


أبتداءت الندوة بتلاوة آيات مبينات من الذكر الحكيم بصوت الشيخ يونس سعد الفاخري .ثم النشيد الوطني لدولة الاستقلال " يا بلادي يا بلادي "

    وقام الشيخ / حمادي بوزيد بتقديم البرنامج وإعطاء الكلمات للمتحدثين فكانت الكلمة الأولى هي كلمة اللجنة التي أعدت لهذه الندوة وسعت في سبيل إقامتها وإنجاحها . وألقى الكلمة الثانية الأخ عبد الحفيظ عبد السلام نجم .

    بعد ذلك عرضت بعض الصور التذكرية للملك إدريس السنوسي ثم عرض محمد مختار بعيو الجرد والطاقية (الشنة )الخاصة بالملك إدريس السنوسي  .ثم أعطيت الكلمة للسيد / جعفر احمد بن إدريس السنوسي فمدح هذه الفكرة الطيبة وشكر الحضور وبارك ثورة 17 فبراير.

     بعدها أعطيت الكلمة للدكتور / عبد الله الموهوب ( عضو المجلس الانتقالي ) الذي تحدث عن أهمية دراسة التاريخ وتعليمه للناس .ثم اخذ الكلمة حفيد المجاهد الكبير الفضيل بوعمر
السيد /عمر موسى الفضيل بوعمر . فتكلم عن الإطار العام لشخصية الملك إدريس السنوسي وتاريخه المشرف .مما أثر في الحاضرين تأثيراً كبيراً .

   وبعد ذلك أعطيت الكلمة للسيد / أحمد يونس نجم وزير الاقتصاد في عهد الملك إدريس الذي تحدث عن بعض الأحداث التي شهدها مع حضرة الملك  وسعة صدره واقتصاد الدولة في تلك الفترة .

    ثم تحدث السيد / سليمان الحاسي الذي كان مدير لمشروع إدريس الإسكاني وتكلم عن النهضة العمرانية في عهد المملكة وإنشاء الجامعة الليبية ( جامعة قاريونس ) والمدينة الرياضية في بنغازي وطرابلس والطرق الساحلية وغيرها .

    حضر من العجلات الأستاذ / المختار الجدال أستاذ تاريخ بجامعة الزاوية تحدث عن الصحافة الليبية في عهد المملكة.وكيف كانت الصحافة مستقلة ولها حرية النقد .

رفعت الندوة لأداء صلاة المغرب بعدها

     ثم توالي إلقاء الكلمات والحديث عن الملك إدريس السنوسي ودوره الهام فتحدث الشيخ / خالد علي الورشفاني الرئيس العام لهيئة علماء ليبيا عن شخصية الملك إدريس وبعض التفصيل المتعلقة به.

    ثم القي الأخ / فتحي أمبارك كلمة عن جد الملك وهو الإمام  محمد بن علي السنوسي ودوره العلمي في نشر الثقافة الدينية الصحيحة .

    كما القى الفنان / محمد يونس نجم قصيدة كان قد غناها في عهد الملك إدريس من تأليف الشاعر المصري عزيز أباظة والحان محمد عبد الوهاب  .


    كما القى الشيخ / حمادي محمد بوزيد كلمة عن دور التعليم في عهد الملك إدريس وكيف قام بإنشاء الجامعات والمعاهد الدينية .وعن المنح الدراسية التي قدمتها المملكة لعدد من الدول الإسلامية .

    ثم كلمة جامعة العرب الطبية القها الطالب / أحمد القماطي . ثم ختم الشيخ / غيث الفاخري وفي ختام الكلمة دعا بالنصر والصلاح .

ثم تحدث السيد/ سليمان الرقيعي - ضابط في الجيش الملكي -  كلمة شكر فيها على لجنة والحضور .

     وأخيراً عرض شريط وثائقي بعنوان ليبيا التاريخ يتحدث عن الأحوال التي مرت بها ليبيا منذ احتلال الايطالي إلي انقلاب 1969. واختتمت الندوة عند الساعة 9:15 ليلاً.

 وقد نالت هذه الندوة إعجاب الحضور وباركوا لصحاب هذه الفكرة وهو الأستاذ محمد أحميدة المجبري
والأخوة الذين قاموا بجهد طيب في سبيل إنجاح هذه الذكرى وهم :

السيد/ عمر موسى الفضيل بوعمر . الذي زودنا الكثير من المقترحات والاتصال ببعض                   
         الشخصيات المشاركة .          
الأستاذ /هشام بن غلبون . الذي زودنا بمقدمة وكثير من المعلومات .
السيد / عثمان عمر الفضيل بوعمر . الذي مدنا بكثير من الصور .
الأستاذ/ جمال الغزالي حفيد المجاهد عمر المختار من جهة الأم .بآراء ومقترحات .
السيد / عبد حفيظ عبد السلام نجم. منسق من فريق العمل .
السيد / محمد بوبكر الذيب. منتاج وموثق بفريق العمل.
السيد/ أحمد سالم نجم .لجنة  التوثيق من فريق العمل.





وقفة  التأبين

على تمام الساعة 12:00 ظهراً من يوم الاربعاء وقف حوالي 300 شخص  امام قصر المنار بمدينة بنغازي بداية بقراءة آيات من القرآن الكريم بداية بسورة الفاتحة وآيات من سورة الحج } أن الله يدافع على الذين امنوا ......... إلي ..أن الله لقوي عزيز { ثم وقفة النشيد الاستقلال ثم خطبة ألقاها الشيخ عبد الله  الشلماني . كانت خطبة تستعرض تاريخ الجهاد الملك والجيش السنوسي وانتزاع الاستقلال وتوحيد ليبيا وانتهت الوقفة بدعوة كانت ممزوجة بدموع الحاضرين من شباب وشيوخ وتكبير ثم القى السيد احمد الرضى السنوسي  ثم توالت الكلمات متفرقة من  الحضور وطالب احدهم بطلب ان يكون القصر متحف للسيرة الملك .

























ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق