الأربعاء، 18 مايو، 2011

بيان المجلس المحلي لمدينة الجميل


                                    
بسم الله الرحمن الرحيم

نحن ثوار وأحرار مدينة الجميل في الوقت الذي نترحم على أرواح الشهداء الأبرار الذين سطروا بدمائهم ملاحم البطوله وقدموا أرواحهم الطاهرة الزكية على مذبح الحرية والكرامة نسأل الله ان يتقبلهم بواسع رحمته و يجمعنا بهم فى جنات النعيم.
وفي الوقت الذي يشن فيه الطاغية وأبنائه البؤساء وكتائبه المجرمة حرباً شعواء ضد شعبنا الأعزل في مصراتة قلعة الصمود وأيقونة الحرية والجبل الغربي الأشم جبل العزة والكرامة والزاوية الجريحة وزوارة المكبلة  ومدن الشرق الحبيبة.
نحن الأحرار والشرفاء من أهالي مدينة الجميل بكافة قبالئلها من نوايل وسعفات وحميدات وغيرهم تنادينا جميعاً وقمنا بتشكيل المجلس المحلي لمدينتنا ونعلن لكم وللعالم أجمع  إنضمامنا و تأيدنا التام لثورة 17 فبراير المضفرة بإذن الله، ونؤكد على إعترافنا ومبايعتنا للمجلس الوطني الإنتقالي ونعتبره الممثل الشرعي والوحيد للشعب الليبي ونضع أنفسنا وكامل إمكانياتنا تحت تصرفه.

ونعلن أيضاً أمام الله والوطن بأننا نتبرأ من كل العملاء والخونة عبدة الطاغوت الذين باعو دماء أبناء ليبيا بعد أن باعوا ضمائرهم وذممهم للقذافي بأثمان بخسة، أولئك العبيد الذين يسبحون بإسم سيدهم ليل نهار ذلك السيد الذي يذبح الشرفاء من أبناء جلدتهم ويأمرهم بالرقص على جثثهم الطاهرة في منظر سريالي هستيري لم يشهد له التاريخ مثيلاً ، ونقول لأولئك العملاء إذا كان للباطل جولة فإن للحق صولات وجولات وسيأتي اليوم الذي يلعنكم فيه حتى أبنائكم قبل أن تلعنكم أرض ليبيا الطاهرة وإننا ننذرأولئك ونحذرهم بأن ساعة الحسم قد إقتربت وعليهم أن يتراجعوا وينفضوا أيديهم من هذا الطاغية ويرفعوا قبضتهم الأمنية عن مدينتنا الطاهرة وأبنائها الشرفاء ويكفيهم ما ألحقوه بنا من ذلة وعار وأخيراً نتوجه إلى أهلنا وإخواننا وجيراننا في زوارة والجبل الغربي بالإعتذار والأسف عما لحق بهم على أيدي هؤلاء الجبناء الرعاديد عبدة الطاغوت الذين لا ينتمون إلى مدينتنا الطاهرة وأهلها الشرفاء .
المجد والعزة لشهدائنا الأبرار و عاشت ليبيا حرة للأبد
المجلس المحلي لمدينة الجميل  


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق