الأحد، 22 مايو، 2011

رغم قلة الإمكانيات .. منطقة أوجلة ترسل قافلة تمور لمساندة مناطق الجبل الغربي






قال عضو اللجنة الإعلامية بالمجلس الانتقالي المحلي أوجلة عبد الرازق الأوجلي إن جمعية أوجلة الخيرية أرسلت يوم الأحد الماضي الموافق 16/5/2011 إلى مدينة بنغازي الحبيبة شحنة مساعدات إنسانية محملة بـ30 قنطاراً من التمر قادمة من منطقة أوجلة لإغاثة مناطق الجبل الغربي والزنتان .


وفي السياق ذاته أضاف الأوجلي إن الجمعية أرسلت في اليوم الذي يليه شحنة تقدر بــ280  برميلا من التمر لمدينة مصراتة المحاصرة عن طريق ميناء بنغازي، مشيراً إلى أن الجمعية تسعى إلى تقديم المساعدات الإنسانية إلى باقي المناطق المحاصرة.


وذكر إن أول قافلة مساعدات دخلت لمدينة بنغازي كانت من منطقة أوجلة بتاريخ 20/2/2011 تضم شاحنات تحمل التمور والخضروات والمواد الغذائية ، الإضافة إلى الدم و بعض الأدوية والدعم المادي.



وأكد الأوجلي إن منطقة أوجلة مع ثورة 17 فبراير منذ بداياتها وليس كما تروج الإشاعات إن المنطقة مع نظام القذافي، ونرجو من إخوتنا في جميع المناطق المحررة عدم تصديق ما يروج من التلفزيون الليبي من كذب، مؤكداً أن علم الاستقلال يرفرف فوق منطقة أوجلة منذ يوم 17 فبراير.


بيان أوجلة


وقد تحصلت صحيفة برنيق على بيان شباب أوجلة والذي جاء فيه ” بداية نترحم على أرواح شهداء 17 فبراير، شهداءنا الذين ضحوا بأرواحهم الطاهرة و دماءهم الزكية التي روت هذه الأرض الطاهرة وها نحن أحفاد المجاهد الفضيل بوعمر نؤكد دعمنا الكامل ووقوفنا مع هذه الثورة منذ انطلاقتها .


كما أننا نؤكد دعمنا الكامل للمجلس الوطني الانتقالي و اعتباره الممثل الشرعي الوحيد للشعب الليبي ، و أن طرابلس هي عاصمتنا الأبدية  و نطالب بالإفراج عن أموال الشعب الليبي المجمدة بالخارج التي حرم منها على مدى أكثر من أربعة عقود، عاشـــــت ليبيا حـــــــرة مستقلـــــــة















هناك تعليق واحد:

  1. الله يبارك فيكم ياتريس,وسجل ياتاريخ هده الوقفه من الاوجليين.والله نعم الناس انتم ياناس اوجله العظيمه الصامده. وانشاء الله مردود

    ردحذف