الاثنين، 9 مايو، 2011

المنارة تتحصل على مستند رسمي يظهر مدى استهتار القذافي بارواح الليبيين حتى الذين يقاتلون في صفوف كتائبه


المنارة تتحصل على مستند رسمي يظهر مدى استهتار القذافي بارواح الليبيين حتى الذين يقاتلون في صفوف كتائبه من اجل زرع الفتن والاحقاد بين ابناء الشعب الليبي الواحد
خاص - المنارة
تحصلت المنارة من مصادر موثوقة على مستند رسمي صادر عن مكتب القائد الأعلى للقوات المسلحة وصف بأنه سري للغاية ويقتصر تداوله على المجموعة (أ) (وهي جهات موثوقة ومقربة من القذافي تعمل في الوحدات العسكرية  بكتائب القذافي )  مع التشديد باستلامه عن طريق اليد فقط وأن يتم حرقه  فورا بعد الاطلاع عليه.

وبحسب هذا المستند والذي حمل عنوان : " خطة مواجهة العدوان" بأن يحرص اعضاء المجموعة (أ) عن وقوع عدد كبير من الضحايا من افراد هذه الكتائب عن طريق ترك مجموعات منهم دون اي خطوط امداد او تغطية من الكتائب وان يكونوا هؤلاء الضحايا من المناطق القريبة للمدن التي يسيطر عليها الثوار وذلك من اجل ايجاد مؤيدين للقذافي من باب اذكاء الفتنة بين هذه المدن والقبائل وهي بدون شك طريقة خبيثة يمارس فيه القذافي وابناءه وازلامه لزرع الضغائن والاحقاد بين ابناء الشعب الليبي الواحد من جهة وللقتال في صفه ضد الثوار من جهة اخرى.
يشار ان هناك شواهد كثيرة عن تنفيذ هذه الخطة كما حصل في مصراته بأن جعل في مقدمة الكتائب التي تهاجم الثوار في مصراته اطفال صغار اعمارهم ما بين 16 -17 سنة وهم من طلبة الثانوية العسكرية وتم اجبارهم لخوض هذه المعارك ضد ابناء مدينة مصراته الذين يطالبون بالحرية واسقاط نظام عائلة القذافي.
وكما حصل ايضا في الجبل الغربي عندما عرض الثوار في الزنتان والجبل الغربي تسجيلات مصورة مع اسرى شباب صغار زج بهم القذافي للقتال ضد ابناء الشعب الليبي في تلك المناطق من وهم من قبائل ومدن مجاورة لهذه المدن التي يسيطر عليها الثوار لتحقيق الهدف المشار اليه في هذا المستند الرسمي.


مكتب القائد الاعلى

التاريخ الخميس 4 جمادى الاولى الموافق 7 الطير 1379 ور – 2011 مسيحي

الاشاري : س خ ع ث 20032008

الموضوع : خطة مواجهة العدوان
سري للغاية يقتصر التداول على المجموعة (أ )
يسلم باليد ويتم اعدام المستند فور الاطلاع


تحية الفاتح العظيم

على اعضاء المجموعة (أ) العمل على وجود عدد كبير من الضحايا  في صفوف افراد الشعب المسلح في المناطق التي يجري تحريرها من المتمردين والخونة وذلك بترك مجموعات منهم دون خطوط امداد ودون تغطية مع الحذر الشديد عند اعطاء تعليمات حتى لا تثور الشكوك لدى منتسبين الشعب المسلح كما يجب الحرص على عدم تأثر القدرة القتالية لوحدات الشعب المسلح.
على اعضاء المجموعة ( أ) العمل على توزيع اسماء الضحايا على ذويهم بشكل فوري وتكريمهم بالشكل اللائق ماديا ومعنويا حتى يتم حشد اكبر عدد ممكن من المواطنين والقبائل ضد الحملة على الجماهيرية العظمي.
على اعضاء المجموعة (أ) العمل على توزيع الافراد من منتسبي الشعب المسلح بحيث يتواجد في الوحدات التي تعمل على تحرير كل منطقة افراد ينتمون للقبائل المحيطة بها.
وإلى الامام والفاتح ابدا والكفاح الثوري مستمر

هناك تعليقان (2):

  1. لا حول ولا قوة إلا بالله . وحسبنا الله ونعم والوكيل

    ردحذف
  2. لاحول ولا قوة الابالله العلى العظيم

    ردحذف