الأحد، 1 مايو، 2011

أعمال المداهمة للبيوت في مدينة مسلاته

السلام عليكم، من خلال اتصالي بالأهل علمت أن كتائب القذافي مستمرة في أعمال المداهمة للبيوت في مدينة مسلاته - حوالي 100 كم جنوب شرق طرابلس - وكذلك اعتقال الشباب، ففي ساعات الصباح الأولى من يوم الجمعة تم اعتقال عدد من الشباب من بينهم محمد خليفة الكاسح من قبيلة السوادنية وأسامة ميلاد بيو وثلاثة أخرون من شباب قبيلة وادنة. معلوم أن مسلاته انفضت مبكرا وأعلنت انضمامها لثورة 17 فبراير. كما واجه شبابها عصابات القذافي في عدة جهات في مسلاته من وادنة والسوادنية وأولاد حامد إلي السوق إلى الجعارين وحتى الخمري بالزجاجات الحارقة وفي حالة معدودة بالبنادق - لعدم وجود بنادق وذخيرة - اسفرت عن سقوط اثنين على الأقل من عصابات القذافي وتم اعتقال مجموعة من الشباب المقاوم.
عمليات المداهمة عادة لاتستثني ترويع الأطفال النائمين الذين يتم ايقاظهم بالوكز بالكلاشنكوف ويتم تهديدهم على مرأى من والدتهم بهدف الحصول على مكان تواجد الثوار، كما لاتستثني احتجاز كبار السن ممن يزيد عمرهم عن السبعين في عدة حالات كرهينة ليقوم الشباب بتسليم أنفسهم. من بين هؤلاء الشيوخ: الأستاذ الدكتور: مصطفى العربي، الشيخ القاضي: يوسف الخمري، والحاج أبوبكر فليفلة والحاج أحمد البنداقو. وحسب علمي فإن اثنين منهم تم الافراج عنهم. 
 مطلوب العمل بتنظيم أكثر واستهداف دوريات للحصول على السلاح الذي يمكنهم من الدفاع عن أنفسهم، فأغلب هؤلاء الشباب منتشرون خارج مسلاته تفاديا للوقوع بين أيدي عصابات القذافي. عاش شباب ليبيا حرا أبيا، والخزي وللعار على عصابات المجرم القذافي وأعوانه

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق