الجمعة، 6 مايو، 2011

شعر لـ د. عــلــي عـبـــد المـــطـــلـــب الــهـــونـــي : هزلت حتي صار الجربوع لها قائداً










مـهداة الي شـهـداء الثـورة اللـيـبـيـة

أيــا أمــنــــــــــا
كــــم تــــعـاني
مــن الــجــــــــور
ســيـــدتي والـزمـن
تــهــب علـيك ريــاح الاحـن
وتـدعـي بأنــك جنـة عـدن
يــجور عليـك
مـسـوخ الـرجـال
بـهـذا الوطـن
ويـحـكـمك العـائـدون
بـمـا جـلـبـوه لـك مـن عـفـن
ألا أيـها الشـعـب
إن الجـنـوب يئن
تـبـاع قـراه وكـل الـمـدن
* * * *
يـبـاع ... يـبـاع بـأبـخـس ثـمـن
يـبـاع ... يـبـاع
ولـكـن لـمـن !
* * * *
و سـبـها تــعــانــي مــن الــقـــهـــر
أكــــــــــــــثــــــــــــــــــــــــر
تــــــشــيـــخ وتـحـمـل عــصـاها
ولــكــنــهــا تــتــعثــر
تــمــر بــهـا حــالــكــات اللــيــالـــي
تـــعــانــي الــعــهــر
بــوجــه لــهــا صــار أصـــفــر
فـــرحـــمــاك يــاســيــدي
إن واســطـة الـــعـقـد سـبـهـا تـتـكـسـر
وقـلـب رحـيـم بـهـا يـتـفـطـر
تـكـابر . . . .
ولــكــنــهـا آخـر اللــيــل تــســهـر
تـضـمـد أبنـاءهـا الأوفـياء
تـقـامـر عـلـيهــم جــمـــيــعــاً
فـــتــــخـــســــــر
* * * *
لـــقـــد أرضـــعـــوا الــــذل
مـــذ ولــــدوا
فـــمـــن ذا يـــصـــيـــح بـــوجـــه الـــخـلـيـفـة
الـــــلّــــــــــــــــــه أكــــبـــــــــــر
لـــيــهــجــم ويــبــعــه الـــحـــانــقـــون
فـــزازنـــة أرضنــــا هـــذه
مــــن قـــرون
نــــمــوت عــلــيــهــا لـــيحــيــا الــوطـــن
وهــا أنـت أرض الــجــنــوب
تــخــلــصــت مــن عــقــدة الـــحــاكــمـــيــن
ومـمـا يــعــيـــرك الــعــائــدون
بــقــول يــــســم الــبــــدن
يـــنـــادون أبــــنـــاءك الـــســـمــــر
عـــبــــد ..... وقــن
لـــقـــد زرعــوا فـي ثــراك الـــفتـــن
وأنــت عـلـى الـــعــهــد دومــاً وفــيــة
وطــيـــبــة الــقــلــب رغــم الـــغـــبـــن
* * * * *

هناك تعليق واحد:

  1. استاذي سوف تحتج الجرابيع لانك نسبت لها مسخ من المسوخ الغير معروفة...انه نكره بكل ماتحمل الكلمة من معنى.والنصر لثورتناإن شاء الله.
    (احد تلاميذك)

    ردحذف