الجمعة، 27 مايو، 2011

أ. مصطفى سليمان ريحان : هل هذه خارطة الطريق التي أنتظرها الليبيون






لقد ظهرت الخريطة السياسية المنتظرة لمرحلة مابعد القذافي التي صدرت عن المجلس الوطني الانتقالي بكل بنودها الفضفاضة  والتي تتسم بالآستعجال وعدم الخبرة السياسية لبناء دولة على أرضية صلبة , وأنا هنا في حالة من الذهول وأنا أسئل نفسي هل مازلنا في عهد الفرد العالم بكل شئ ألا يوجد في ليبيا سياسيون  أو أهل فكر سياسي لبناء خارطة طرق صلبة

 آلاستاد محمود جبريل صرح بآن الخطة السياسية لمرحلة مابعد نظام القذافي قاربت على  آلانتهاء ,وقال آن من ملامح الخطة تكوين حكومة آتتقالية لفترة ستة آشهر يجرى فيها آستفتاء على الدستور وتكوين حكومة وآنتخاب رئيس للبلاد وهنا يجب آن نقف ونسآل آنفسنا عدة أسئلة :


1-  هل فترة ستة آشهر كافية   لبناء دولة ديمقراطية  لشعب لايعرف الفرق بين آلانظمة السياسية المختلفة ولا الفرق بين التوجهات الايولوجية المتعارف عليها دوليا .

2-  يبدوا أن المجلس الوطني ألانتقالي قد أختار شكل الدولة وشكل النظام السياسي في ليبيا قبل اخد رأي اهم شريك وهو الشعب

3- هل سنعود الى عهد الفرد الحاكم يعين الحكومة متى شاء ويقيلها متى غضب منها أم أن مايحدث في مصر واليمن وباقي الانظمة الديكتاتورية  لا يعلمنا درساً


آنني آناشد جميع المثقفين والسياسين الى تشكيل آحزاب سياسية لبناء المنظومة السياسية المنعدة في ليبيا  حيث يعتبر هذا التحرك من الطرق التي تعجل في نهاية الطاغية  عبر تثقيف الشعب الليبي سياسياً والمساهمة في بناء ليبيا بناءاً مبني على الديمقراطية وليس على آلاستعجال والفوضى السياسية

ولهذا آكرر مناشدتي الى أهل الفكر والسياسة الى الاسراع في تكوين ألاحزاب السياسية في الخارج وفي المدن المحررة بالداخل  لآن الفراغ الذي سينتج عن آنهيار نظام القذافي فراغ رهيب قد يسمح للمتطرفين وآلارهابيين وفلول النظام السابق بآشاعة الفوضي لعدم وجود نظام سياسي يملاء الفراغ وتكوين حكومة ودولة ديمقراطية ونضمن عدم عودة ليبيا لحكم الفرد وفي النهاية آناشد  المجلس الوطني ألانتقالي  الى ألاستعانة بالخبرات السياسية الوطنية الليبية لبناء ليبيا المستقبل , بناءً من أجل أبنائنا وبناتنا ولشهداء وطننا ولضمان عدم وقوع ليبيا في يد طاغية مثل القدافي وأعوانه

أ. مصطفى سليمان ريحان

سياسي ومعارض ليبي

ماجيستير في العلاقات دولية  جامعة نوتنغهام

المملكة المتحدة

Rihan76@yahoo.com

هناك تعليق واحد:

  1. In the 3 points you have on the road map by (transitional national consul ): first one there hasn't been a solid timeframe for the transitional period and the official speaker said yesterday that this periode might take 1 year to 2 years, this is reasonable,i think every one in agreement that we shouldn't let time be as an exhausting factor, we should just lay out steps to fallow and not restrict our self to time, because of our back ground and to reach the goal, a soiled democratic state.
    second point: if you read carefully the road map you should see, first thing sought to be done is the constitution as you should know the constitution will shape the look of the government and restriction on it and lots other main points, thats why this is the most important step
    third point : ofcurs not simply because the people would not let it happen (have some faith in the people) but more practical reason is the built up constitution which would become the turning point every time we have an argument, agin thats why this step is very important and should be done in totale democratic way, and according to the road map it clearly stress's that point
    finally let me just say when i read your article i felt that you were anger because you weren't included in the road map so let me just say dont worry the future will be different because we are different now

    ردحذف