الأحد، 29 مايو، 2011

محمد العرفي : غيبوبة .. 2




وقضى يبصق الحروف عبثا .. في رأيه شفقة وجدال .
عدنا والعود احمد في  " المتحررة " تبقى فزوره  صعبة الفهم على  " القذافي وزبانيته "  , ولغز في حالة اللاوعي يتصدر ثبات صمود أهالينا في ( الجبل الغربي  ومصراتة) .  هنالك ترسم التوقعات بحذر شديد ويزداد  الترقب عبر القنوات الإخبارية . وتنجلي تصريحات وآراء المحللين السياسيين , في قِدر مـن "بروباقاندا القذافي ".. القذافي مجرم حرب ..  القذافي يقتل شعبه .. القذافي سقط شرعيا وأخلاقيا .. وغيره من الكلام الذي يبدل خارج الأستوديو بمبلغ وقدره ...   ( وبالتالي )  كلمة تستخدم  لبعض من سولت لهم أنفسهم  أن يتحدثوا  فيما لا يعنيهم . إذ ثبت هذا الشيء في المقارنة أو التصحيح . حتى  " ربما صفوت الزيات يعاني بعض التشتت والمغالطة أحيانا " .
********
تتوالى الأحداث وزيت الجبهة يغلي أو يصاب بطفرة من الجمود . عبر تذكير بـأن الوقت مهما قصر أو طال سيتدارك جميع المحن . فهل بدأ السحرة والمشعوذين السباق مع الزمن ؟ وهل تنبئ " شاكير "  ؟ عبر سبابته  بأن يعد للهروب أو بالعدد التنازلي ..  قبل أن يلتمس عذر الطاغية .

********
الالتفاف الغريب أو "ائتلاف العجيب " لا يجد طاولة يجلس عليها أو الوقت الكافي لكي يحاكي الناس عن معنى  "الائتلاف " ودور الذي كلف به في ثورة 17 فبراير . لا احد يلقي باللوم على الأخر .  انزعاج البعض .. أمر طبيعي أفرزته تجربة السنين . فكل شيء في السابق كان يدار بمزاج القذافي . وكان المواطن الليبي ضحية هذا المزاج . لا تبغضوا ولا تنفروا , فالسماحة تكتمل بفهم العقول , والابتسامة ترتسم بالاستقبال والقبول .   
********
يتعرض "المجلس الوطني الانتقالي" لضغوطات كثيرة على الصعيدين الداخلي والخارجي . منها  مطلب تزويد الثوار بالسلاح الذي أثار حفيظة دول الكبرى  . وفي نفس الوقت كان إجماع داخلي بلا منازع . والأخبار التي تتحدث عن تدخل قوات برية وهو الأمر الذي يرفضه الجميع .  وأخيرا وافقت بعض الدول على  تسليح الثوار , وأقنعنا العالم أننا شعب أراد الحياة . كانت صفعة مدوية  أتت برنينها عبر تصريحات        " بــقايا النظام " . على الصعيد الخارجي  اعتراف باقي الدول العالم على أن "المجلس الوطني الانتقالي" كممثل شرعي وحيد للحكومة الليبية . يبقى هذا الاعتراف في حكم التأييد وسنحفوا بالشمولية عما قريب . وعلى ذكر الضغوطات .. هو ليس خوف بل هو تخوف حين  يقرع جرس الفاتورة .. فأتمنى أن تكون         " صــك مالي  لا صــك لــوجستي " .  

·        أو .. سمة الكلام
طبيعة البشر هو البحث الدائم  عن المسببات . فالناس لا تتذمر حينما تتحدث عن دور  " الإعلام "  . دور الإعلام ضعيف جدا .. أو سيء أو لم يرتقِ إلى مستوى الحدث . للأسف هذا حديث الإعلاميين , وليس عامة الناس .  رأي شخصي منذ البداية وحتى هذه اللحظة لم يتغير بعد . ليس من المعقول أن يحل المحامي مكان  "إعلامي" ولا مبرمج حاسوب أن يتحدث "كمقدم برنامج " ولا لمهندس أو طبيب أو ضابط جيش أن يقتبس شخصية  "صحفي أو كاتب" .. وغيره من التركيبة العشوائية الانفصالية التي لا تمت للإعلام  بشيء .  فالنظام البائد استبق سلسلة الأحداث واستطاع عبر الإمكانيات الموجودة لديه جلب خبراء أجانب وشخصيات مخضرمة في هذا المجال .  وتمكن بالفعل وحقق انتصارات عبر الحرب الإعلامية . في الجانب الأخر  لازال  " صوت ليبيا الحرة " المسموع .. هو من ينافس ويتحدى النظام منذ اندلاع ثورة 17 فبراير . ماذا عن الباقي ... ؟ سؤال مليء بالفكاهة والضجر .... قناة تبث من ( قطر الشقيقة )عبر قمر "العربسات" .. تفتقد لتنسيق وضعف الأداء ونقص المواد . ربما هي أيضا في بحث دائم عن المسببات .
   

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق