الجمعة، 20 مايو، 2011

بيان ثوار 17 فبراير بالمملكه البلجيكيه\ بروكسل



بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على أشرف المرسلين وبعد
بيان ثوار 17 فبراير بالمملكه البلجيكيه\ بروكسل
قام  ثوار 17 فبراير ببلجيكا  يوم  18\مايو\2011 بمظاهرة امام  السفارة الليبية  ببروكسل  مطالبين  السفير وعدد من أعضاء السفارة الذين لم ينضموا الى ثورة 17 فبراير  بتوضيح  موقفهم  العلني  والصريح   مما يجري في بلدنا  الحبيب  ليبيا . ولكن عندما علم السفير بالمظاهرة  أمر الموظفين بعدم الحضور للعمل وقفل السفارة بالجنازير والاقفال الحديدية ونحن ثوار17فبراير المتواجدين بالمملكة  البلجيكية إذ نعلن مجددا وقوفنا وتأييدنا  للثورة المباركة ونترحم على  ارواح  شهدائنا  الأبرار ونود أن نطلعكم  على بعض أسماء العاملين بالسفارة والسفير, وللأسف الشديد بان معضمهم من المدن الثائرة والمحررة  والذين برهنوا بما لايدعو الى الشك بانهم أزلام للنظام الفاشل الذي يتزعمه الأرهابي القدافي وأتباعه وبما انهم ما يزالون على ولآئهم له ويرفعون رايته التي طالبنا مراراَ وتكراراَ برفع علم الإستقلال بدلاَ منه  وقمنا في اكثر من مرة برفع علم الاستقلال فابى هؤلاء العملاء إلا إنزالها ورفع رآية النظام الفاشل بدلا منها وسنرفق لكم الصور التي تثبت ذلك .
وفيما يلي أسماء العملاء :-

1:- السفير \ الهادي إحديبة – من مدينة الزنتان
2:- المراقب المالي \ نصر اللافي بن سرتية – من مدينة سرت
3:- اللجان الثوريه \ محمد زريق – من مدينة صبراته
4:- دبلوماسي \ فتحي سركز – من مدينة الزاوية
5:- موظف \ فتحي فرحات – من مدينة طرابلس – سوق الجمعة
6:- الشؤن القنصليه مكلف \ جلال المهدي العاشي – من مدينة مصراته
7:- عنصر استخباراتي  \ زاكي الغرياني – من بني وليد – ورفلة
8:- موظف جمركي \ مصدق الحجاجي – من مدينة طرابلس –سوق الجمعة
9:- موظف  \ شرف الدين إمحمد تنتوش – من العزيزيه – ورشفانة.
كما أعلن بعض الموظفين في السفارتين الليبيتين  في بلجيكا وهولندا  موقفهم الواضح والمؤيد للثورة المباركة منذ اليوم الاول .
 









هده الروابط للمشاركة












ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق